استاد الدوحة
كاريكاتير

أعتلي الصدارة مؤقتا .. الريان المتفوق هجومياً يفوز على الخريطيات

المصدر: عبد المجيد آيت الكزار

img
  • قبل 1 سنة
  • Sat 23 September 2017
  • 10:08 AM
  • eye 530

فاز الريان على الخريطيات 3-1 في المباراة التي أقيمت بين الفريقين على ملعب الخور مساء أمس ضمن منافسات الجولة الثانية من دوري نجومQNB.   

 

وحقق « الرهيب » فوزه الثاني في المسابقة بعدما كان قد تغلب على الخور 4-2 في الجولة الإفتتاحية رافعا رصيده إلى 6 نقاط فإنفرد مؤقتا بصدارتها بينما بقي رصيد « الصواعق » الذين كانوا قد إنهزموا أمام أم صلال 1-3 متجمدا عند صفر نقطة ليحتلوا المركز الثاني عشر الأخير مؤقتا.

 

 يدين الريان إلى تحقيقه العلامة الكاملة في أول جولتين للقوة الهجومية الضاربة التي يتمتع بها في الموسم الحالي والمكونة من المهاجمين سيبستيان والمغربي عبد الرزاق حمد الله ومواطنه لاعب الوسط الهجومي  محسن متولي وصانع الألعاب المخضرم رودريغو تاباتا والتي أحدثت الفارق بشكل واضح جدا في توقيت مبكر جدا..

 

فبمجرد أن أعطى حكم المباراة صافرة البداية حتى فرض « الرهيب » حصارا هجوميا على مرمى الخريطيات وهددها بفرص خطيرة عبر سيبستيان ومحسن متولي وحمد الله في الدقائق الثلاثة الأولى إلا أن الحارس سعيد نصر الله  تمكن من التصدي لها وإستمر في المحافظة على نظافة شباكه  بعد أن سيطر في الدقيقة 11 على الكرة التي سددها حمد الله من مسافة قريبة منه ..

وسوف يتمكن تاباتا من إفتتاح باب التهديف للريان في الدقيقة 21 من ضربة خطأ مباشرة سددها من مسافة 30 متر فإرتطمت الكرة بلاعب الخريطيات الخماسي قبل أن تنتهي داخل المرمى.    

 

  إنتفاضة موقتة  

عزز « الرهيب » تقدمه بهدف ثاني بعد عملية هجومية منظمة بدأها حمد الله الذي أوصل الكرة إلى متولي  الذي مررها على طبق إلى سيبستيان الذي لعبها بلمسة ذكية لتعانق الشباك.

بدا واضحا أن الخريطيات كان عاجزا عن مجاراة الريان في اللعب وكان يجد صعوبة بالغة في إيقاف تحركات مهاجميه المرعبين.

ولكن منذ مطلع الشوط الثاني تحسن نسبيا مستوى « الصواعق » ولاسيما في الشق الهجومي إلى أن تمكن من تقليص الفارق عبر أنور المغربي  ديبا  ضربة جزاء في الدقيقة 63.

وآمن الخريطيات بقدرته على تعديل النتيجة فإجتهد في صناعة المزيد من الفرص الخطيرة إلا أن الريان أمن النتيجة لصالحه

بهدف ثالث عبر سيبستيان في الدقيقة 72 حسم به الفوز لصالحه.      

 

بطاقة المباراة

التاريخ: 22 سبتمبر 2017

الفريقان: الخريطيات والريان

المناسبة: الجولة الثانية

الملعب: الخور

 النتيجة : 3-1 للريان

الأهداف: تاباتا 21 - سيبستيان 24 و72  « الريان »

        ديبا 63 ض.ج « الخريطيات »                             

الإنذرات: ديبا - جوزي موهي  - سعيد نصر الله- سعود ناصر « الخريطيات »

            جمعة « الريان »

 

****

لاودورب: رصيدنا التهديفي جيد

عبر الدنماركي مايكل لاودروب مدرب الريان رضاه عن الأداء الذي قدمه فريقه والفوز الذي حققه على حساب الخريطيات.

وقال لاودروب في المؤتمر الصحفي بعد المباراة أن « الرهيب » أحرز سبعة أهداف في مباراتين وهذا رصيد تهديفي جيد يؤكد على قوة الخط الأمامي لفريقه وأنه ليس لديه أي مشكلة في الهجوم وإحراز الأهداف.

وأضاف أنه الريان بات يتميز بأنه يتوفر على أكثر من لاعب في تشكيلته بمقدوره إحراز الأهداف.

عن مستوى الأداء الذي يقدمه فريقه منذ بداية الدوري الجديد رد بأن لايزال قابلا للتطور وسوف يصبح أفضل عندما ينسجم اللاعبون الجدد الذين ضمهم إلى صفوفه في الإنتقالات الصيفية مع اللاعبين القدامى.

وتابع حديثه أنه سوف يحرص على إشراك اللاعبين الذين لم يشاركوا في إول جولتين في المباريات المقبلة وسيمنحهم فرص اللعب.

 

العجلاني: لاخوف على الخريطيات

رغم أن الخريطيات خسر أمام الريان 1-3 إلا أن مدربه التونسي أحمد العجلاني لم يبد عليه القلق بل كشف عن رضاه بما قدمه فريقه في مباراته بالجولة الثانية من دوري نجوم QNB .

وقال العجلاني في المؤتمر الصحفي بعد المباراة أنه مبسوط على ماقدمه الخريطيات في المباراة من ندية وروح قتالية وأن الأخطاء الدفاعية  التي إرتكبهاوأسهمت في تلقيه  الأهداف الثلاثة  سوف يحاول تفاديها وسيقوم بردة الفعل المناسبة في المباراة المقبلة.

وأكد  أنه كان سيكون منزعجا لو أن فريقه لعب أمام الريان بنفس المستوى الذي لعب به أمام أم صلال والذي كان سيئا.

وتابع أن « الصواعق » صنعوا العديد من فرص التهديف في الشوط الثاني وبلغوا مرمى الريان من ضربة جزاء وكلن بإمكانهم إحراز المزيد لولا سوء التوفيق.

وعبر أن أكثر شيء آقلقه في الخسارة أمام الريان هو إن حصيلة الأهداف التي إستقبلها فريقه إرتفعت إلى ستة أهداف.

ولكنه أوضح آنه لاخوف على الخريطيات لأنه بإمكانه أن يقدم الأفضل وأن يحصل على النتائج الإيجابية المطلوبة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي