استاد الدوحة
كاريكاتير

السد يبحث عن الإقناع أمام السيلية المتحفز لتأكيد انطلاقته المميزة

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 1 سنة
  • Fri 22 September 2017
  • 10:05 AM
  • eye 441

يستضيف نادي السيلية مساء اليوم على استاد حمد بن خليفة بنادي الأهلي نظيره السد ضمن منافسات الجولة الثانية من دوري نجوم QNB، وهي مباراة يتطلع من خلالها الشواهين إلى تحقيق فوز ثان على التوالي بعد الانتصار على العربي في الجولة الأولى بنتيجة 3-1 وذلك من أجل بلوغ النقطة السادسة، الأمر الذي يطمح إليه السد أيضا بعد أن حصل على 3 نقاط من مباراته السابقة أمام المرخية، من خلال قرار لجنة الانضباط في الاتحاد القطري لكرة القدم على خلفية احتجاج السداوية على مشاركة صالح اليهري المعاقب في تشكيلة المدرب يوسف آدم، علما أن النتيجة على أرض الملعب كانت 2-1 لفائدة الفريق الصاعد حديثا من دوري الدرجة الثانية.

 

ومن المتوقع في ظل الظروف الحالية، أن تكون المباراة مشوقة على غرار مواجهات المواسم الماضية بين الفريقين، لا سيما أن السيلية كثيرا ما شكّل عقبة كبيرة أمام السد وحقق أمامه نتائج مميزة، ويكفي أن نذكّر بأنه في آخر سبعة مواجهات بين الفريقين في الدوري، لم يفز الزعيم إلا في مناسبتين، مقابل فوزين للسيلية وثلاثة تعادلات.

 

أما فيما يخص المواجهات المباشرة بين مدربي الفريقين في الدوري، فإن فيريرا يتفوق على سامي الطرابلسي بشكل طفيف في مواجهاتهما الأربع، حيث فاز البرتغالي بمباراتين، وانتصر الطرابلسي في مباراة واحدة وتعادلا في مناسبة واحدة.

 

بداية موفقة.. لكن ماذا عن خط الدفاع؟

السيلية المنشي بفوزه على العربي في الافتتاح يريد أن يواصل انطلاقته بقوة ولو كان ذلك على حساب فريق كبير مثل السد، ويبدو الفريق السيلاوي واثقا من إمكاناته وقادرا على الخروج بنتيجة جيدة في مباراة اليوم، إما بتحقيق النقاط الثلاث أوالتعادل على أقل تقدير.

 

وأظهر الشواهين في المباراة الماضية أمام العربي قوة هجومية لا يستهان بها، وتألق في صفوف الفريق كل من فاغنر وفالنتين لازار، وكلاهما التحق بالسيلية في منتصف الموسم الماضي وقدما أفضل المستويات مما جعل إدارة النادي تتمسك ببقائهما وهاهي تحصد الثمار منذ انطلاقة الموسم.

 

لكن في مقابل التألق الهجومي، ظهرت في الدفاع السيلاوي ثغرات واضحة أمام العربي، لو استغلها خلفان إبراهيم وزملاؤه بالشكل الأمثل لكانت الأمور قد تغيرت كثيرا في المواجهة السابقة، وإذا لم يجد الجهاز الفني حلولا عاجلة لتلك المشاكل قد يكون الفريق في موقف صعب في مباراة اليوم.

 

وربما تكون عودة المدافع مصطفى عبدالحفيظ الذي غاب عن مباراة الجولة الأولى إثر وعكة صحية ولعب بدلا منه غانم القحطاني في قلب الدفاع، مفيدة إلى حد كبير من أجل أن يستعيد دفاع الشواهين التوازن المطلوب للظهور بشكل أفضل من اللقاء السابق.

 

غياب بونجاح.. وضرورة تحسين الصورة

من جانب السد، يبدو الفوز مع تقديم مستوى مقنع مطلبا ضروريا من أجل طمأنة الجماهير السداوية بأن الأداء الهزيل الذي قدمه الفريق في مباراة الجولة الأولى أمام المرخية لا يعدو كونه نتيجة لحالة الإرهاق التي أصابت اللاعبين إثر خوضهم مباراة كأس الشيخ جاسم قبل ذلك بأيام قليلة وهي المباراة التي ظهر فيها فريق المدرب فيريرا بشكل مميز وتخطى الدحيل بجدارة محققا أولى بطولات الموسم الجديد.

 

وبغض النظر عن خروج السد فائزا إداريا على المرخية بعد قبول احتجاجه على مشاركة صالح اليهري الموقوف، وحصوله على النقاط الثلاث الأولى في المسابقة، يلوح المدرب البرتغالي مطالبا بتعديل الأوضاع وجعل لاعبيه يركزون على خوض كل المباريات بالقدر ذاته من الجدية مهما كان اسم المنافس، خصوصا أن المنافس في الجولة الحالية هو نادي السيلية الذي عادة ما يسبب الكثير من المتاعب للزعيم.

 

ويجد السد نفسه للمباراة الثانية على التوالي محروما من خدمات مهاجمه وهدافه بغداد بونجاح الذي تعرض للإصابة في مباراة السوبر ولم يستطع المشاركة في الجولة الماضية أمام المرخية وسيتواصل غيابه في الجولة الحالية، ما يمكن أن يضع الفريق أمام مشكل حقيقي ما لم يستطع الهيدوس وبقية نجوم السد تقديم المطلوب على مستوى تجسيم الفرص أمام المرمى.

 

بطاقة المباراة:

الفريقان: السيلية والسد

المناسبة: الجولة الثانية من دوري نجوم QNB

الملعب: حمد بن خليفة بنادي الأهلي

التوقيت: الثامنة مساء

التعليقات

مقالات
السابق التالي