استاد الدوحة
كاريكاتير

تفسير اللائحة.. هل يمنح السد نقاط المرخية ؟

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 1 سنة
  • Wed 20 September 2017
  • 9:25 AM
  • eye 530

المادة 16 تتحدث عن مسابقة جارية والمادة 15 تنطبق على الحالة المنظورة

البيان التوضيحي الثاني للمرخية إجتزاء من الفقرة الخامسة من المادة 15

 

حتى لا يعتقد البعض أن لائحة الإنضباط الصادرة عن الإتحاد القطري لكرة القدم تتوفر على تناقضات بعدما تضمنت مادتين منفصليتن تنطبقان على الحالة الجدلية المنظورة حاليا لدى الشؤون القانونية في الإتحاد حيال مشاركة لاعب المرخية صالح اليهري في مباراة فريقه أمام السد في مستهل مشوار دوري نجوم قطر..نقول بأن كل من الفقرة الثانية من المادة 16  والفقرة الخامسة من المادة 15 تتحدثان عن حالتين منفصليتن لا علاقة لاي منهما بالأخرى، رغم ما يبدو ظاهريا بأن النص الاول يدعم موقف المرخية في حين أن النص الثاني يؤكد سلامة موقف السد، بيد أن المهم هو أي من النصين هو الذي يتعلق بموقف اللاعب صالح اليهري وهو نسعى في استاد الدوحة لتسليط الضوء عليه وصولا الى القرار المنتظر صدوره يوم غد الخميس بعدما يتم النظر فيه من قبل الشؤون القانونية التي قد تحول الأمر برمته الى لجنة الإنضباط في حال ثبوت وجود مخالفة من قبل المرخية وهذا ما نعتقد أنه الأقرب للأسباب التي سنوردها في هذا التقرير .

 

مسابقة لم تنتهي

يبدو واضحا ان الفقرة الثانية من المادة 16 تتحدث عن الإيقاف في بطولة سارية وتجري بالتزامن مع بطولات أخرى مدرجة على أجندة الإتحاد القطري لكرة القدم، فالبند أ الذي يتحدث عن الإيقاف لاسباب فنية، يقول نصا ( الإيقاف لاسباب فنية هو الإيقاف التلقائي عن المباراة التالية في نفس الفئة او المسابقة)، والمقصود بالمباراة التالية هو سريان البطولة، ذلك أن المشرع لم يقل المباراة الأخيرة في نفس الفئة او المسابقة.

 

وعليه فإن ما استند عليه المرخية في دفاعه عن حالة مشاركة لاعبه صالح اليهري لا علاقة له بالمرة بالمادة 16 التي تريد أن توضح في الفقرة أ أو ب أن اللاعب الموقوف (خلال بطولة جارية) لاسباب فنية يحق له اللعب في مسابقة أخرى (جارية في نفس الوقت) إذا كان مؤهلا لتلك المشاركة طالما انه سيتسنفذ العقوبة المسلطة عليه في المباراة التالية لذات البطولة التي تعرض فيها للطرد، في حين أن اللاعب الموقوف لأسباب انضابطية لا يحق له المشاركة حتى يستنفذ العقوبة.. وللتوضيح سنضرب المثل التالي : إذا تعرض لاعب من سن 23 عاما للطرد في مباراة فريقه الأول في الأسبوع العاشر من دوري QNB لاسباب فنية ( طرد او بطاقتين صفراوين ) فسيكون بإمكانه المشاركة مع فريقه في دوري تحت 23 عاما في المباراة التالية بإعتباره مؤهلا للمشاركة اصلا، أما لو كان إيقاف اللاعب ذاته انضباطيا فلا يحق له المشاركة في مع فريق تحت 23 عاما حتى يتم تنفيذ عقوبة الإيقاف مع الفريق الاول عقب الاسبوع الحادي عشر من الدوري ..وهذا هو المقصود من المادة 16 برمتها .

 

فقرة 5 من المادة 15

ينطبق نص الفقرة الخامسة من المادة 15 تماما على حالة اللاعب صالح اليهري من عديد الأوجه..أولها أن المادة تضمنت مسالة انتهاء المسابقة بإقصاء الفريق الذي ينتمي اليه صاحب العقوبة بجملة ( حالات الإبعاد من المسابقة او المباراة الأخيرة ) وهي الجملة التي تتوافق مع المباراة التي نال بها اللاعب البطاقة الحمراء وهي اخر مباراة للمرخية في كأس الأمير حيث تم إبعاد الفريق من المسابقة او اقصاؤه بسبب الخسارة أمام الاهلي .

 

وثمة دليل أخر على أن الفقرة الخامسة من المادة 15 هي التي تتحدث عن حالة اليهري وهو وجود جملة ( بصرف النظر عن الموسم ) في نهاية نص الفقرة، وهو ما يعني بأن المادة تتحدث عن الحالة التي قد يتعرض فيها اللاعب لعقوبة الإيقاف في آخر مباراة في آخر بطولة مدرجة على أجندة الإتحاد القطري كما هو الحال بالنسبة لكاس الأمير ..اما أخر الادلة التي تؤكد بأن الحالة تنطبق على الفقرة الثانية من المادة 15 هو النص الذي يقول ( إذا لم تنفيذ الإيقاف أثناء المسابقة التي استحق فيها الإبعاد) ..وهو ما يعني بأن النص يتحدث عن بطولة انتهت وليس بطولة جارية كما هو الحال بالنسبة للمادة 16 .

 

ووفقا لما سبق نقول بأن صالح اليهري الذي تعرض للطرد في آخر مباراة لفريقه المرخية في كاس الامير  يعتبر موقوف في أول مباراة رسمية وهي المباراة الأولى امام السد في النسخة الجديدة من دوري نجوم قطر.

 

ويبدو ان ما ذهب اليه المرخية في بيانه الثاني الصادر أمس لا يثبت سلامة موقف النادي، على إعتبار أن في المسالة إجتزاء فقط لنص الفقرة الخامسة من المادة 15 ...فالمشرع لم يقل فقط ان الإيقاف يتم في ( المباراة الرسمية التالية للفئة التي ينتمي اليها اللاعب) بل قال أن الإيقاف يتم في المباراة الرسمية التالية في الفئة التي يكون فيها اللاعب مؤهلا للمشاركة ...وطالما أن اليهري مؤهل للمشاركة مع الفريق الاول، فإنه يعتبر موقوف عن المباراة الرسمية الأولى لدوري..ولو كانت اول المباراة الرسمية الأولى للمرخية بدوري ت 23 عاما لتم استنفاذ ايقاف اللاعب فيها ، لكن من سوء طالع المرخية ان المباراة الرسمية الاولى للفريق كانت بدوري نجوم QNB  .

 

 الإحتجاج ليس شرطا

 في الوقت الذي يتشبث فيه نادي المرخية بعدم جواز الإجراءات التي اتخذها الفريق السداوي من الأساس بشأن عدم توفير الشروط القانونية التي تنص عليها لائحة الإنضباط في الإتحاد القطري والتي تقتضي رفع الإحتجاج الى مراقب المباراة خلال ساعتين من نهاية المباراة ..فإن ذات اللوائح الإنضابطية تجيز للجنة الإنضباط النظر في القضية حتى وإن لم يقم الطرف المتضرر بالإحتجاج وذلك وفقا للفقرة الثانية للمادة 114 والتي تقول يجوز للجنة الإنضباط أو لجنة الأخلاق أن تتخذ الإجراءات بناء على عدة اسباب منها :  

أ – على أساس التقارير الرسمية

ب – إذا تم تقديم احتجاج

ج – المخالفات المبلغ عنها والتي تقع ضمن اللائحة

د – بناء على طلب اللجنة التنفيذية او رئيس الإتحاد او الأمين العام

و- إذا تم رفع شكوى

 

ويبدو واضحا أن هناك أكثر من بند في الفقرة الثانية من المادة 114 يجيز للجنة الإنضباط النظر في مضوع مشاركة اللاعب واتخاذ القرار المناسب حتى وإن لم يتقدم السد بإحتجاج من الاساس، وأهم هذه البنود هو ج الذي يقول نصا ( المخالفات المبلغ عنها والتي تقع ضمن اللائحة ).

 

ولعل الإجراء الذي قام به الإتحاد القطري لكرة القدم عندما حوّل القضية الى الشؤون القانونية يعتبر في مضمونه طلب رسمي من الامانة العامة للإتحاد لبحث الموضوع وهو ما يجيز بعد ذلك للجنة الإنضباط أتخاذ الإجراءات اللازمة في القضية بناء على البند د والذي يقول نصا ( بناء على طلب الامانة العامة او رئيس الإتحاد او الامين العام ) .

التعليقات

مقالات
السابق التالي