استاد الدوحة
كاريكاتير

الخريطيات يتحدى أم صلال في بداية المشوار

المصدر: عبد المجيد آيت الكزار

img
  • قبل 1 سنة
  • Fri 15 September 2017
  • 10:23 AM
  • eye 538

يلتقي أم صلال مع الخريطيات في الساعة الثامنة و10 دقائق من هذا المساء على استاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة  في ثاني مباراة باليوم الأول من منافسات الجولة الأولى بدوري النجوم QNB للموسم الرياضي 2017-2018.

ويتطلع الفريقان إلى تحقيق الفوز الأول من أجل بداية صحيحة تكون بمثابة الحافز القوي للمضي قدما في طريق حصد النتائج الإيجابية اللازمة لتحقيق مسيرة أفضل من الموسم الماضي.

وكان أم صلال الذي كان يطمح لبلوغ المربع الذهبي قد إكتفى بإحتلال  المركز السادس بينما إحتل الخريطيات المركز الثامن بعدما بذل في الجولات الأخيرة مجهودات مضاعفة للخروج من منطقة الهبوط التي عانى فيها الأمرين قبل أن تكلل بالنجاح ويبتعد في الوقت المناسب عن الخط الذي هدد بقائه لفترة طويلة.

ولم يقدم الفريقان سوى على إجراء تغييرات محدودة في مجموعتي لاعبيهما بينما تمسكا بالإستقرار على المستوى الفني بتجديد الثقة في مدربيهما.

المربع طموح الصقور

لايخفي أم صلال أن هدفه في الدوري الجديد هو  إنهاء منافساته بين الأربعة الأوائل  للمرة الثالثة في تاريخه بعدما حقق هذا الإنجاز عندما إحتل المركز الثالث في موسميه الأولين في تاريخه بدوري النجوم 2006-2007 و2007-2008..

وللسعي وراء طموحه المشروع قامت إدارة النادي بدعم  فريقها بالوسائل الفنية والإمكانيات البشرية ووهيأت له ظروف الإعداد المناسبة لمساعدته على تحقيق النتائج اللازمة لذلك.

وقد تم بعد  نهاية الموسم الماضي تجديد عقود كل من مدربه المصري محمود جابر من أجل الإستقرار الفني و لاعب الوسط السوري محمود المواس بعد أشهر قليلة من تجديد عقد المهاجم الإيفواري يانيك ساغبو ليضمن إستمرارهما في صفوفه إلى غاية نهاية الموسم الرياضي 2018-2019، وللاعبين المحليين الحارس بابا مالك و جواد أحناش وإسماعيل محمود وعبد العزيز اليهري..

 بالمقابل عزز صفوفه بالحارس باسل زيدان والمدافعين خالد الزكيبا ورامي فايز ومصطفى عبدي والمهاجم ماهر يوسف، والمحترفين المغربيين المدافع عادل الرحيلي و لاعب الوسط يوسف سكور.

و لعب فريق صقور برزان ثلاث مباريات ودية حقق فيها الفوز على كل من الشحانية 2-0 والشمال 5-1 والمرخية 3-2 قبل أن يستهمل معسكره الخارجي  بمدينة آرنيم الهولندية  من  العاشر  إلى السابع والعشرين من أغسطس الماضي وخاض فيه أربع مباريات ودية ففاز على جي في سي الهولندي  2-0  وخسر أمام ترافيس الهولندي 0-1  قبل أن يفوز على الخور 3-2 ودي في سي الهولندي 2-1.وبعدما إستأنف تدريباته في الدوحة واجه نادي قطر في مباراة ودية أخيرة إنهزم فيها 0-2.

البقاء بأقل الأضرار هدف الصواعق

من المنطقي أن الخريطيات يتطلع إلى البقاء ولكن بأكبر قدر من الراحة والأمان عن الموسم الماضي الذي دخل فيه حسابات الهبوط قبل أن يشمر عن ساعد الجد في الجولات الأخيرة وينجح في تخطي المراكز إلى أن إقتحم منطقة الوسط الآمن.

 وكافأت إدارة الصواعق  مدرب فريقها التونسي أحمد العجلاني بعد نجاحها في المهمة الصعبة جدا بالإحتفاظ به في منصبه الفني لأنها تؤمن به كمدرب مناسب للمرحلة الجيدة التي تقلص فيها الدوري إلى 12 ناديا بدلا من 14 الأمر الذي يعد بأن المنافسة سوف تكون أشد وأقوى.

 كما إستقر الخريطيات على الإحتفاظ بلاعبي الوسط الأوزبكي سنجار تورسنوف والمغربي أنور ديبا ومواطن الأخير المهاجم رشيد تيبركانين مقابل إنهاء علاقته بالمدافع البرازيلي دومينغوس الذي عمر لمدة خمسة مواسم في صفوفه وجلب بدله الإيفواري موهي أوريليان من ترجي جيريس التونسي..

وكان الخريطيات قد لعب خلال الفترة الأولى من الإعداد المحلي مباراتين وديتين أمام العربي ونادي قطر وخسر في كل واحد منهما بذات النتيجة 1-2.

ثم أقام معسكره الخارجي بتركيا لمدة ثلاثة أسابيع  في أغسطس الماضي واجه فيه كل من إتحاد العاصمة الجزائري وخسر أمامه 1-4 والقادسية الكويتي وخسر أمامه هو الآخر 1-3 قبل أن يفوز على قرقس سبور التركي 2-0.

وبعد عودته إلى الدوحة إستأنف تدريباته إستعدادا لمباراته الأولى أمام أم صلال فلعب وديا أمام الأهلي وفاز عليه 1-0.

 

بطاقة المباراة

 التاريخ: 15 سبتمبر 2017

الفريقان: أم صلال والخريطيات

المناسبة: الجولة الأولى

الملعب: ثاني بن جاسم

التوقيت: الثامنة و10 دقائق.

التعليقات

مقالات
السابق التالي