استاد الدوحة
كاريكاتير

وجوه قطرية شابة على طريق دوري النجوم

المصدر: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 1 سنة
  • Tue 12 September 2017
  • 10:19 AM
  • eye 523

على غرار الدوريات الشهيرة، تبدو فرصة اللاعبين القطريين الجدد في دوري نجوم كيو.إن.بي هذا الموسم أكبر فيما يتعلق بالتواجد والمشاركة وذلك بعد تغيير نظام تسجيل اللاعبين في القائمة واشتراط مشاركة لاعب على الأقل تحت 23 سنة في التشكيلة الأساسية اعتبارا من الموسم الجديد 2017 /2018.

"استاد الدوحة" ومن خلال هذه السطور ستأخذ القارئ الكريم إلى خمسة من أبرز الوجوه الشابة التي نعتقد أنها ستبرز مع أنديتها في الموسم الجديد.

1

غسان وحيد

يبلغ غسان وحيد من العمر 20 عاما وفاجأ المدرب البرتغالي جوسفالدو فيريرا بإشراك لاعب الوسط المدافع أساسيا في لقاء السوبر أمام الدحيل. ويبدو من التسلسل المنطقي للأحداث أن فيريرا تابع اللاعب في دوري الرديف في الموسم الماضي وهو الدوري الذي ظهر فيه غسان وحيد 7 مرات.

ويتميز اللاعب بالطول الفارع والقوة البدنية المتميزة وقد أظهر بأسا كرويا لافتا من أول مشاركة مع الفريق الأول، فلم يخشى المنافس ولم يرهب الموقف وقدم أداء متميزا للغاية ولو حصل على فرصته في دوري النجوم فسيكون أحد اكتشافات دوري النجوم.

2

بسام هشام

مدافع الدحيل المنضم من الريان، لكنه لم يلعب مع الرهيب على مستوى الفريق الأول.. وكان أول ظهور للاعب مع الدحيل في مباراة السوبر 2017. وقد فاجأ جمال بلماضي الجميع، ليس بإشراك اللاعب أساسيا لأول مرة، بل بإشراكه في مركز الوسط المدافع، وهو الذي خاض العديد من المباريات مع المنتخبات القطرية المختلفة في مركز قلب الدفاع.

ويتميز بسام البالغ من العمر 19 عاما بالطول والقوة البدنية وربما لو شارك في مركزه كقلب دفاع بشكل مستمر سيجعل منه مشروع نجم قادم في دوري النجوم.

 

 

3

تميم المهيزع – الغرافة

ظهر تميم المهيزع مع الفريق الأول للغرافة في مباراة واحدة.. وتعرض اللاعب الدولي على مستوى فرق الشباب والأولمبي (وانضم مؤخرا للمنتخب الأول) للإصابة قبل ان يعود ليسجل مع انطلاقة هذا الموسم بداية جديدة للمدافع القوي الذي تنتظره طموحات كبيرة.

يبلغ المهيزع من العمر 20 عاما وهو احد نجوم المنتخب الأولمبي قبل أن ينضم كما ذكرنا مؤخرا للمنتخب الأول في لقاء قطر والصين بالتصفيات المؤهلة لكأس العالم. ويلعب المهيزع في مركز قلب الدفاع ويتميز أيضا بالقوة الجسمانية كما أنه من نوعية اللاعبين الذين يتميزوا بالمرونة التكتيكية في المنطقة الدفاعية.وقد يصبح المهيزع إذا حصل على الفرصة في قائمة الفهود هذا الموسم أحد أعمدة المنتخب الأول.

4

التوأم المهندي– الخور

في مدينة الخور، قد يكبر الحلم مع التوأم المهندي، سيف وأحمد حسن علي الحسن المهندي.. ربما لا يسمع الكثيرون خارج حدود الخور عن هذا الثنائي لكن التوأم الشاب الذي يبلغ من العمر 20 عاما تحدوهما طموحات كبيرة في خدمة الفريق الأول بنادي الخور.

أحمد يلعب في مركز رأس الحربة وسيف يلعب في مركز لاعب الوسط المهاجم وكلاهما شارك على استحياء في الموسم الماضي مع الخور وكان ذلك تحت إمرة المدرب الفرنسي جان فيرناديز، فهل يكتب لهما التوفيق مع المدرب الجديد الفرنسي أيضا لوران بانيد.. لو حصل الثنائي على الفرصة وفي غمرة كل هذا الحماس، فبمقدورهما أن يصنعا الفارق لنادي إسمه بالطبع غال على قلبيهما..

 

5

المنهالي – السيلية

لو أمعنا التركيز مليا سنجد ان السيلية نادي متميز جدا على صعيد الناشئين والشباب، بل هو نادي لديه نزعة لإعطاء وإبراز الشباب.. وعلى هذا النحو ريما يكون أحمد بخيت المنهالي، لاعب السيلية الشاب وخريج أسباير 2017 هو ما ينطبق عليه ما ذكرناه في السطر الأول.

لاعب الوسط الشاب البالغ من العمر 18 عاما لديه أكثر من 18 سبب ليبحث عن فرصته مع الفريق الأول حتى وإن كانت هذه الفرصة للمنهالي صعبة المنال.

شارك المنهالي مع العنابي الشاب في كأس أسيا للشباب 2016 وظهر مع رديف السيلية في أكثر من مناسبة وشارك في بطولة الكاس الدولية، وتخرج من اسباير هذا العام، وتحدوه طموحات كبيرة بالحصول على فرصة وبعدها يكون لكل مقام مقال.

التعليقات

مقالات
السابق التالي