استاد الدوحة
كاريكاتير

محترفو دوري النجوم في مهام متباينة بتصفيات المونديال

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 1 سنة
  • Thu 31 August 2017
  • 12:39 AM
  • eye 501

يشارك عدد من محترفي دوري النجوم مع منتخبات بلدانهم في تصفيات كأس العالم في كل من آسيا وإفريقيا وأوروبا وأمريكا الجنوبية، بطموحات مختلفة، حيث أن هناك من ضمن التأهل إلى المونديال ويريد فقط الإعداد للفترة القادمة، وهناك من يصارع بقوة من أجل التأهل المباشر أو خطف إحدى بطاقات الملحق، في حين أن البعض الآخر فقد كل فرصه ويطمح فقط للظهور بشكل مشرف.

وينتمي اللاعبون المتواجدون حاليا مع منتخبات بلدانهم لسبعة أندية قطرية، ففي العربي نجد كلا من سعد ناطق ومارديكيان، وفي الدحيل يوسف المساكني ونام تاي هي، وفي السيلية دراغوس وتيمور عبدالخالق، وفي المرخية آلان تراوري وريبين سولاقا، وفي الغرافة روبيرت كيخادا، ويمكن أن نضيف له فلاديمير فايس على اعتبار أن السلوفاكي مازال حتى الآن على ذمة الفهود، وفي أم صلال محمود المواس، وفي السد مرتضى كنجي.

 

كنجي متأهل.. وتشويق للبقية

وصل التشويق ذروته في المجموعة الأولى من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال روسيا 2018، وباستثناء منتخب إيران الذي ضمن تأهله إلى النهائيات، مازالت بقية المنتخبات تحتفظ بآمالها، سواء في نيل البطاقة الثانية المباشرة، أو المركز الثالث المؤهل للملحق.

وينطلق منتخب كوريا الجنوبية الذي يضم في صفوفه محترف الدحيل نام تاي هي، بفرص وافرة في الحصول على المركز الثاني، وهو المركز الذي يحتله حاليا برصيد 13 نقطة، وسيلعب في الجولة الحالية أمام المنتخب الإيراني المتأهل والذي ضمت قائمته اسم لاعب السد مرتضى كنجي.

وفي المجموعة ذاتها، يتطلع تيمور عبدالخالق المتألق في النصف الثاني من الموسم الماضي مع نادي السيلية، إلى أن يحقق مع منتخب أوزباكستان صاحب المركز الثالث برصيد 12 نقطة، نتيجة إيجابية ضد منتخب الصين متذيل الترتيب، لأن الفوز سيجعل المنتخب الأوزبكي يضمن المركز الثالث على أقل تقدير.

ولا يتمنى المنتخب السوري الذي استدعى مدربه كلا من محمود المواس لاعب أم صلال ومارديك مارديكيان محترف العربي الجديد لمباراتي قطر وإيران، أن يخرج الأوبك فائزين أمام الصين، لأن ذلك سيقضي على فرص سوريا في الحصول على المركز الثالث، حيث يتواجد المنتخب السوري حاليا في المركز الرابع برصيد 9 نقاط.

وفي المجموعة الآسيوية الثانية، يخوض المنتخب العراقي مباراتين دون أي رهان أمام تايلند ثم الإمارات، وذلك بعد أن فقد كل آماله في التأهل أو في إحراز المركز الثالث، وهو الذي يحتل المركز الرابع برصيد 5 نقاط.

وقد وجّه المدرب باسم قاسم الذي تولى المهمة في شهر مايو الماضي خلفا لراضي شنيشل، الدعوة للاعب العربي الجديد سعد ناطق من العربي، و محترف المرخية ريبين سولاقا.

 

الجماهير التونسية تعوّل على المساكني

في تصفيات القارة الإفريقية، يخوض يوسف المساكني نجم نادي الدحيل مباراتين في غاية الأهمية مع المنتخب التونسي أمام منتخب الكنغو الديمقراطية ذهابا وإيابا يومي 1 و5 سبتمبر.

ويتقاسم المنتخبان صدارة المجموعة الأولى برصيد 6 نقاط لكل منهما بعد جولتين، وهو ما يعني أن التأهل قد يُحسم لأحدهما بعد المباراتين، الأمر الذي يدركه المساكني الذي تعوّل عليه الجماهير التونسية كثيرا من أجل بلوغ المونديال بعد الغياب عن نسختي 2010 و2014.

من جهته، يتطلع محترف المرخية الجديد آلان تراوري إلى التألق مع منتخب بوركينا فاسو الذي يلتقي منتخب السنغال القوي ذهابا وإيابا، وتبدو الأمور صعبة في مجموعة تضم أيضا منتخبي جنوب إفريقيا والرأس الأخضر.

 

كيخادا من أجل التشريف.. وحظوظ دارغوس وفايس قائمة

لاعب وحيد من محترفي الدوري القطري يتواجد مع منتخب بلاده في تصفيات أمريكا الجنوبية هو محترف الغرافة روبيرت كيخادا الذي يبحث مع منتخب فنزويلا عن ظهور مشرّف فقط أمام كولمبيا والأرجنتين يومي 31 أغسطس و5 سبتمبر، على اعتبار أن الفريق فقد كل حظوظه في التأهل، حيث يحتل المركز العاشر والأخير برصيد 6 نقاط قبل 4 جولات من نهاية التصفيات.

وفي القارة الأوروبية يخوض الروماني دراغوس غريغور مدافع نادي السيلية مع منتخب بلاده مباراتين مهمتين أمام أرمينيا ومونتينيغرو يومي 1 و4 سبتمبر، ضمن منافسات المجموعة الخامسة.

ويتواجد المنتخب الروماني في المركز الرابع برصيد 6، وهو ينافس منطقيا على المركز الثاني من أجل التأهل للملحق، رغم أن المهمة تبدو صعبة، حيث تحتل بولندا الصدارة ب16 نقطة، وتأتي بعدها مونتينيغرو والدانمارك برصيد 10 نقاط لكل منهما، كما تتساوى أرمينيا مع رومانيا برصيد 6 نقاط.

وما دمنا نتحدث عن القارة الأوروبية، يمكن الإشارة أيضا إلى السلوفاكي فلاديمير فايس الذي يعتبر إلى حد الآن أحد لاعبي الغرافة في ظل عدم الاستغناء عنه رسميا فضلا عن إمكانية تسجيله في قائمة الفهود بعد إصابة البرازيلي جوناثان بالوتيلي بقطع في الرباط الصليبي.

ويملك منتخب سلوفاكيا حظوظا كبيرة في بلوغ المونديال أو إحراز بطاقة الملحق باحتلال المركز الثاني، حيث يتواجد في المركز الثاني ضمن المجموعة السادسة برصيد 12 نقطة خلف المتصدر المنتخب الانجليزي الذي يملك 14 نقطة، وتلعب سلوفاكيا ضد سلوفينيا يوم 1 سبتمبر وضد انجلترا يوم 4 سبتمبر.

التعليقات

مقالات
السابق التالي