استاد الدوحة
كاريكاتير

25 لاعب "مستجد " في دوري النجوم و"التركيبة" تثير "الفضول"..

المصدر: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 1 سنة
  • Sun 27 August 2017
  • 10:30 PM
  • eye 898

من هم المحترفون الذين يصنعون الفارق .. هل هم النجوم أم أنصافهم المتحفزون؟.

اللاعبون ينتمون لأربع قارات و24 دولة وسط حضور أوروبي متراجع..

منذ التاريخ الحديث للدوري القطري، ربما يكون هذا هو الموسم الاول الذي تستعين فيه الأندية بستة لاعبين دفعة واحدة قادمين من دوريات الدرجة الثانية.. صحيح أن الدوري القطري سيظل يضم في الموسم القادم 2017 / 2018 واحدا من أبرز نجوم كرة القدم العالمية، وهو الأسباني تشافي هيرناديز المحترف في السد، إلا أن نوعية اللاعبين الجدد القادمين للبطولة المحلية تجعلنا نتساءل: من يصنع الفارق في المنافسة: النجوم العالميين من أصحاب الصفقات الكبيرة التي تحدث ضجة واسعة أم اللاعبين المجتهدين حتى لو كانوا من أنصاف أو أشباه النجوم؟.

وبعيدا عن إسم اللاعب، هل يشكل قيمة أن نعرف من أين هو قادم؟. من أي نادي، من أي دوري، من أي دولة؟.. ورغم أن هذه جميعها معطيات مهمة، إلا أن الأهم يبقى العطاء داخل الملعب..

"شطبت كورة"

عندما كان دوري النجوم يستجلب صفقات "رنانة" كان هناك من يخرج ويقول، هذه لعيبة "شطبت كورة"، والآن في الصيف الحالي هناك 24 صفقة (جديدة) إلى جانب نذير بلحاج الجديد القديم على دورينا، ستتنافس في دوري الموسم الجديد 2017/2018، دوري نجوم كيو.إن.بي إلى جانب 22 لاعب من المحترفين المستمرين من الموسم الماضي، ويتبقى فقط نادي واحد لم يحدد المحترف الرابع وهو الريان، أي اننا نتحدث في هذا التقرير عن 47 لاعبا من بينهم 25 لاعب قادم، وذلك على أساس أن عدد المحترفين هو 48 لاعب بواقع 4 لاعبين لكل نادي من الأندية الـ12 المشاركة في البطولة.

وحتى نكون دقيقين، فمن بين (أي الـ25 لاعب) الذين نتحدث عنهم لاعبين اثنين سبقا لهما أنا احترفا في الكرة القطرية وهما الجزائري نذير بلحاج نجم السد السابق، والسوري مارديك مردكيان الذي احترف قبل موسمين في المرخية (في دوري القسم الثاني).

تركيبة الجدد

لو نظرنا إلى تركيبة اللاعبين الجدد وعددهم كما ذكرنا 25 لاعب، قد يتولد إنطباع اولي غير مشجع فيما لو تم قياسها وفق المعايير التي تحدثنا عنها، فست لاعبين من بين الـ25 لاعب قادمين من دوريات درجة ثانية، ما بين أوروبا وأمريكا الجنوبية، والبعض الآخر قادم من دوريات عربية، والبعض الأخر قادم من أندية ودوريات صحيح أوروبية لكنها بعضها غير مصنف على الإطلاق.. وعدد قليل من اللاعبين قادم إما من دوري تنافسي أو نادي يلعب في بطولة قارية تنافسية..

ال"فاكتور" الأوروبي

لو أخدنا أوروبا "كمعيار" للتقييم، وبغض  النظر عن الدولة أو النادي أو الدوري، سنجد أن الموسم الجديد سيضم 6 لاعبين فقط من أوروبا مقارنة مع الموسم الماضي 2016 / 2017 (9 لاعبين) أو الموسم قبل الماضي 2015/ 2016 والذي كان يضم 10 لاعبين من أوروبا.

تركيبة المحترفين جميعا

أما تركيبة المحترفين (الـ47 حتى الآن) ما بين قديم وجديد في دوري النجوم، فهي كما يوضح الشكل المرفق بالتقرير تضم لاعبين من 4 قارات بواقع أفريقيا 19 لاعب وأسيا 12 لاعب، وأمريكا الجنوبية 11 لاعب و6 لاعبين من أوروبا، علما بأنه وفي 2010 لم يكن هناك إلا لاعب واحد أوروبي وفي 2011 كان هذا العدد 3 لاعبين..

هذا المعطى ليس هو المقياس الوحيد، فهناك متغيرات ومعطيات اخرى منها على سبيل المثال أن دوري النجوم في بعض السنوات كان يضم 6 لاعبين أجانب وليس 4 لاعبين مثما هو النظام حاليا.

24 دولة

كما أن هذه التركيبة هي في واقع الأمر من 24 دولة من دول العالم، فيما أعلى دولة هي البرازيل التي ينتمي إليها 7 لاعبين ثم المغرب 5 لاعبين والجزائر وإيران وكوريا الجنوبية 3 لاعبين. ويأتي بعد ذلك لاعبين اثنين من 7 دول وهي: تونس وسوريا والعراق وأسبانيا ورومانيا وكوت ديفوار وأوزبكستان و12 لاعب من 12 دولة مختلفة.

 

تركيبة المحترفين (47 محترف) بدوري نجوم  QNB موسم 2017 / 2018

  1. حسب القارات
    1. أفريقيا                     18 لاعب                           3ر38%
    2. آسيا                        12 لاعب                           5ر25%
    3. أمريكا الجنوبية           11 لاعب                           4ر23%
    4. أوروبا                     6 لاعبين                           8ر12%

 

  1. حسب الدول (24 دولة)
    1. البرازيل                   7 لاعبين                           9ر14%
    2. المغرب                             5 لاعبين                           6ر10%
    3. الجزائر                    3 لاعبين                           4ر6%
    4. إيران                      3 لاعبين                           4ر6%
    5. كوريا الجنوبية           3 لاعبين                           4ر6%
    6. لاعبين اثنين من 7 دول
    7. لاعب واحد من 12 دولة

 

 

 

 

 

 

قوة جاذبة

وبصفة عامة فإن دوري النجوم بزغ في العصر الحديث كقوة جاذبة للاعبين نسبة لما يوفره القائمون على كرة القدم القطرية من أجواء احترافية يدعمها حقيقة تواجد الملاعب والتجهيزات واستقطاب الاندية لمدربين على مستويات عالية أضف إلى ذلك توفر مستشفى للطب الرياضي على أعلى المستويات القياسية العالمية ونقصد بالطبع "سبيتار".

كل ذلك ساهم في استقطاب نجوم كبار، ولنأخذ رقما محددا، ونقول إنه ومنذ موسم 2003 / 2004 وحتى الآن أي بنهاية موسم 2016/2017 بلغ عدد اللاعبين الذين لعبوا في الدوري القطري (وشاركوا) مع منتخبات بلادهم في نهائيات كأس العالم يقارب الـ85 لاعب وهو عدد ليس بالقليل في دوري بالمنطقة.

ومن أبرز النجوم الذين شاركوا في كاس العالم واحترفوا في دوري نجوم قطر، في الفترة المقصودة أو المشار إليها، البرازيلي روماريو ومواطنه زي روبيرتو دا سيلفا ولويز ريكاردينيو ونيلمار دا سيلفا وجونينيو والأرجنتيني كلاوديو كانيجيا ومواطنه الشهير أيضا جابريل باتيستوتا.

أما عن المحترفين بالدوري القطري من أوروبا والذين كانوا نجوما في كاس العالم فمنهم على سبيل المثال: الألماني ستيفان إيفينبرج ومواطنه ماريو باسلر والفرنسي فرانك لوبوا ومواطنه مارسيل ديسايي والأسباني فيرناندو هييرو ومواطنه بيب جوارديولا والثنائي الهولندي دي بوير فرانك ورونالد والبولندي جازيك باك والبليجكي لوكوندا مبينز.

وأحدث مشاهير أوروبا هو بالطبع نجم السد الحالي وبرشلونة والمنتخب الأسباني السابق تشافي هيرنانديز.

ولو اقتربنا للمشهد أكثر سنجد هناك عدد من أسماء اللاعبين الأفارقة الذين احترفوا في أوروبا وفي الدوري القطري وكانوا نجوما في كأس العالم أيضا ومن أبرز هؤلاء: الثلاثي الإيفواري بكاري كونيه وعبدالقادر كيتا وأرونا ديندان والنيجيري الشهير أوجستين أوكوشا ومواطنيه تاريبوت ويست وأوتشي كالو والكاميروني ريني سالومون ومواطنيه بيل تشاتو وإيريك جيمبا جيمبا وكذلك جوزيف ديزيريه جوب والسنغالي موسى نداي.

وعلى صعيد المنطقة وتحديدا قارة أسيا، فهناك لاعبين كبار من كوريا الجنوبية ومن إيران ومن بين هؤلاء: تشو يونج مدافع الريان السابق ولي جونج سو مدافع السد السابق ولي كيون هو محترف الجيش السابق وهان كوكي يونج لاعب وسط الغرافة حاليا.

كما أن هناك أسماء لاعبين إيرانيين مشهورين أبرزهم علي دائي وإن لم يدخل في نطاقنا الزمني في هذا التقرير، وهناك حسين كعبي ورحمان رضائي وأندرانيك تيموريان وفريدون زيندي وبجمان منتظري ومسعود شجاعي وأشكان ديجايه ومهرداد بولادي وسيد جلال حسيني وجواد نيكونام.

أحدث لاعبي كأس العالم

اما أحدث لاعب انضم للدوري القطري و(شارك في كاس العالم) فهو النيجيري مايكل بابا توندي المحترف حاليا في نادي قطر، وكان معه في نفس الموسم المدافع الغاني رشيد صوماليا الذي لعب مع الغرافة في النصف الثاني من الموسم المنتهي 2016/2017.

النجومية والرغبة

ولهذه المعطيات فإن اللاعبين الجدد يبدو أنهم، أو نتمنى أن يكونوا، من النوع "المتعطش" لكرة القدم، أو من يريد إثبات وجوده، وإذا كان الأمر كذلك، فإنه وفي وجود عدد من الأسماء المتميزة مثل تشافي وبعض اللاعبين المحترفين الدولين ولاعبين أخرين اكتسبوا خبرة واسعة بل وأصبحوا بسبب خبراتهم في دوري النجوم نجوما على أعلى مستوى مثل ثنائي الدحيل نام تاي هي والتونسي يوسف المساكني، كل ذلك سيمنح "المغمورين الجدد" فرصة للبروز لو كانوا من صغيري السن مثل العراقي سعد ناطق البالغ من العمر 23 عاما، ولما لا وهناك تجارب عديدة للاعبين صغار السن كان الدوري القطري بوابة عبور واسعة لهم لأوروبا ومن بين هؤلاء الأرجنتيني ماورو زراتي الذي احترف في السد في سن صغيرة (23 عاما) وبعدها مباشرة انتقل من دوري النجوم إلى البريمييرليج الإنجليزي.. وإذا ما حدث ذلك فإنه سيحسب للبطولة.

وما بين النجومية والرغبة، ربما يتولد في البطولة المحلية واقع فني مختلف عن السنوات السابقة يضيف معطيات جديدة في البطولة المحلية.

التعليقات

مقالات
السابق التالي