استاد الدوحة
كاريكاتير

تصريحات تراوري لـ"استاد الدوحة" تكشف الخلل في تعاقدات المرخية

المصدر: فؤاد بن عجميه

img
  • قبل 1 سنة
  • Mon 05 June 2017
  • 12:48 AM
  • eye k

تسير الأمور بشكل متعثر بالنسبة لنادي المرخية الصاعد هذا الموسم لدوري النجوم، وتحديدا فيما يتعلق بالصفقات الجديدة التي تعتزم إدارة النادي من خلالها تدعيم صفوف الفريق على أمل كسب رهان اللعب مع الكبار في الموسم القادم.
وقد تلقى المرخية صدمة أولى عندما اختار نذير بلحاج التوقيع لنادي السيلية رغم أن الإدارة المرخاوية كانت قد أعلنت في وقت سابق أنها حسمت تعاقدها معه، وتطورت القضية بعد ذلك لتصل إلى حد التقدم بشكوى لاتحاد الكرة من أجل تعطيل انتقال اللاعب الجزائري للشواهين على أساس أن إدارة السيلية قد أخلت بلوائح وتعليمات الاتحاد وقامت بالمزايدة من أجل الظفر بالصفقة حسبما صرح به رئيس النادي مبارك النعيمي. والآن تأتي "الصدمة" الجديدة بعد أن أعلن اللاعب البوركيني آلان تراوري أنه لم يوقع بعد مع المرخية، وهو ما أكده ذلك في تصريحات خاصة لاستاد الدوحة، موضحا أنه تلقى عرضا جديا إلا أن الأمور لم تُسحم بعد.
فهل يتعرض المرخية مجددا لموقف مماثل لما حدث مع نذير بلحاج أم أن صفقة تراوري تكتمل مثلما تريده الإدارة المرخاوية ويكون ذلك درسا مهما مستقبلا؟؟

تصريحات تراوري تنسف ما أعلنه المرخية!!
الحقيقة أن ما حصل في قضية نذير أثار أسئلة كثيرة تتعلق ببقية الصفقات التي أعلن عنها المرخية في الفترة الماضية، ومن جانبنا حاولنا الوصول إلى اللاعب البوركيني آلان تراوري الذي كان المرخية قد أكد في 14 مايو الماضي أنه أنهى التعاقد معه، وبالفعل اتصلنا باللاعب وسألناه عن حقيقة تعاقده مع المرخية فقال إنه يوقع بعد على أي عقد موضحا أنه في مفاوضات متقدمة مع مسؤولي النادي من أجل الانضمام إلى صفوفه في الموسم القادم.
وأوضح تراوري أن عرض نادي المرخية هو الأكثر جدية من بين العروض التي تلقها مؤكدا أنه ووكيل أعماله بصدد استكمال المفاوضات وأنه تم الاتفاق على أن يأتي للدوحة بعد نهاية التزاماته الحالية مع المنتخب في تصفيات كأس إفريقيا وبعد انتهاء شهر رمضان، وذلك من أجل إنهاء الاتفاق على كل بنود العقد والتوقيع رسميا.
وكشف اللاعب البوركيني أن لديه عروضا أخرى من فرنسا ومن الإمارات، مضيفا أن عدة وكلاء لاعبين اتصلوا به في الفترة الماضية بعد انتشار خبر انضمامه للمرخية وعرضوا عليه اللعب مع أندية قطرية أخرى.
وتابع تراوري مؤكدا أنه يرفض مناقشة أي عرض في الفترة الحالية لأن عرض المرخية هو الأكثر جدية وقد وصل مع النادي لمرحلة متقدمة في المفاوضات، وأضاف أنه ينتظر فقط السفر إلى الدوحة بعد شهر رمضان لإتمام الصفقة.
كما كشف اللاعب البوركيني لاستاد الدوحة أن لديه شرطا قبل القدوم إلى قطر واستكمال المفاوضات وهو أن يأتي معه شقيقه الأكبر الذي يتحدث الانجليزية ليساعده في عملية التفاوض باعتبار أنه يتحدث الفرنسية فقط.
وختم اللاعب البالغ من العمر 28 عاما والذي سبق له اللعب في فرنسا مع أندية لوريان وأوكسير وموناكو، حديثه بالتأكيد على أن لديه رغبة قوية في اللعب بدوري النجوم خلال الفترة القادمة، وهو ما يؤكد جدية اللاعب في الانضمام للمرخية رغم أن الأمور لم تحسم بعد.
وكانت استاد الدوحة قد سألت مدرب منتخب بوركينا فاسو عن إمكانات آلان تراوري، فأكد أنه لاعب مهاري من الطراز الرفيع وله القدرة على حسم المباريات من خلال تسديداته القوية ومخالفاته المباشرة المتقنة، لكنه أوضح أنه يحتاج فقط لبعض الثقة في النفس على اعتبار أنه لم يلعب كثيرا في الفترة الماضية بسبب الإصابة..

إدارة المرخية والتسرع في إعلان الصفقات الجديدة
يأتي تصريح تراوري إذا ليؤكد أن هناك مشكلا حقيقيا في صفقات نادي المرخية، حيث أن النادي أعلن في البداية عن تعاقده مع الجزائري نذير بلحاج، لكن المعطيات تغيرت لاحقا حيث وقع اللاعب الجزائري مع السيلية وأكد أنه سيلعب مع الشواهين وأن ما وصله من المرخية كان عرضا فقط وأنه اختار الأفضل، والآن تأتي تصريحات تراوري التي أكد فيها أنه هو الآخر تلقى عرضا فقط ولم يوقع رسميا مع النادي إلى حد الآن، لتزيد الطين بلة.
من الواضح بالتالي أن إدارة المرخية المتحمسة لعقد صفقات مميزة استعدادا للموسم الجديد، قد تسرعت إلى حد كبير في الإعلان عن تعاقداتها التي لم تكتمل بعد، ولم تصبح صفقات رسمية (لا نعرف إلى حد الآن إن كان الوضع مماثلا أو مختلفا بالنسبة للعراقي سعد ناطق الذي أعلن المرخية أيضا التعاقد معه).
وكان رئيس النادي مبارك النعيمي قد قال في تصريح سابق لاستاد الدوحة إنه في الفترة القادمة لن يتم الإعلان عن الصفقات التي تنوي إدارة النادي إتمامها بعد المشكل الذي واجهه النادي في صفقة نذير بلحاج، لكنه رفض الاعتراف بأن ناديه تسرع في إعلان التعاقد مع اللاعب الجزائري.
بيد أن المعطيات تؤكد أن هناك تسرعا واضحا من الضروري تفاديه حتى تسير الأمور بشكل أفضل خلال المرحلة القادمة لأن الفريق يحتاج إلى حسم الأمور مبكرا قبل انطلاق التحضيرات، لأن ما ينتظر المرخية في الموسم الجديد سيكون تحديا صعبا للغاية، من غير المتوقع خوضه بنجاح في ظل ما يحدث حاليا من تعثر على مستوى التعاقدات الجديدة.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي