استاد الدوحة
كاريكاتير

المطالبة بفسخ العقودات صداع في راس الاندية 

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 1 سنة
  • Mon 05 June 2017
  • 12:44 AM
  • eye 905

باتت المطالبة بفسخ العقودات من قبل اللاعبين ظاهرة وصداعا في راس اندية دوري النجوم , وتقدم ستة لاعبين حتى الان بطالبات للجنة اوضاع اللاعبين لانهاء عقوداتهم مع انديتهم بسبب عدم حصولهم على مستحقاتهم المالية في الموسم الذي انقضى , ويتوقع ان تتسع دائرة المطالبة من قبل بعض اللاعبين بفسخ عقوداتهم في الفترة القادمة نظرا لمعاناة بعض الاندية من تاخر تسليم اللاعبين مستحقاتهم المالية وهو مافتح الباب على مصراعيه .
ظاهرة المطالبة بفسخ العقد من قبل بعض اللاعبين ليست جديدة فقد سبق وان قام لاعب العربي عبدالعزيز حاتم بهذه الخطوة وحصل على الضوء الاخضر وفقا للائحة وهو ما كفل له انهاء عقده مع فريقه السابق والانتقال الى الغرافة , ونجح لاعب واحد حتى الان في الحصول على موافقة بفسخ عقده وهو حارس الريان سعود الهاجري الذي انتقل بالفعل الى صفوف السد بعد ان انهى ارتباطه مع فريقه السابق .
وتتجدد هذه الظاهرة في الوقت الحالي لتكون اكبر مهدد لبعض الفرق قبل انطلاقة الموسم المقبل , حيث انضم لاعب وسط العربي عبدالله معرفيه الى القائمة المطالبة بفسخ عقوداتها مع الاندية .
المادة 24 لائحة اوضاع اللاعبين
وتنص المادة 24 من لائحة أوضاع وانتقالات اللاعبين على ضرورة التزام الأندية بالوفاء بالتزاماتها المالية تجاه اللاعبين والأندية الأخرى، ويجوز معاقبة النادي في حالة تأخره عن سداد المستحقات أكثر من 30 يوماً دون أي أساس تعاقدي، ويعتبر النادي متأخراً في الدفع إذا قام اللاعب بإخطاره كتابة بالتقصير وإعطائه مهلة لا تقل عن 10 أيام للوفاء بالتزاماته المالية.
فيما تنص المادة 26 المتعلقة بإنهاء العقد لأسباب عادلة على أنه في حالة عدم قيام النادي بالسداد خلال المدة الزمنية المذكورة بالإخطار، يقوم اللاعب مرة أخرى بإخطار ناديه كتابة بضرورة تسوية مستحقاته المتأخرة خلال مدة زمنية لا تقل عن 5 أيام، ويعتبر عقد العمل منتهي نتيجة سبب عادل دون أي عواقب مالية.
التمسك بالمستحقات المالية
العديد من اللاعبين يتمسكون بحقهم في الحصول على مستحقاتهم المالية كاملة او الحصول على الموافقة بانهاء العقد ليكون اللاعب قادرا على الانتقال الى فريق اخر خاصة وان الكثير من اللاعبين الذين طالبوا بفسخ عقوداتهم لديهم عروضا من اندية اخرى .
وأكد بعض اللاعبين أنهم بانتظار فسخ عقودهم ومن ثم النظر في العروض التي وصلتهم من أندية أخرى للانضمام إلى صفوفهم الموسم القادم وأشار بعضهم إلى أن فسخ عقودهم مع أنديتهم وتحولهم إلى ( لاعب حر ) لا يعني التنازل عن مستحقاتهم المالية ، حيث سيستمرون في قضيتهم للحصول عليها من خلال اتحاد الكرة.
وأشاروا إلى وجود أكثر من حل للحصول على هذه المستحقات المالية منها قيام النادي نفسه بالتفاوض معهم للوصول إلى اتفاق حول المبالغ المتبقية، أو الحصول على كل مستحقاتهم ، وفي حالة عدم التوصل إلى أي اتفاق فإن اتحاد الكرة سيكون مضطرا لخصم مستحقات اللاعبين من الميزانية المقرر للنادي الذي يرفض تسليم المستحقات المالية للاعبيه، وربما وصل الأمر إلى توقيع عقوبات إدارية ومالية عليه أيضا.
وتؤكد التوقعات أن سوق انتقالات المحترفين القطريين سوف تنتعش وتشتعل بعد حسم لجنة أوضاع اللاعبين طلب الخماسي بفسخ عقودهم.
كما يترقب الجميع نتيجة التظلمات التي تقدم بها عدد كبير من اللاعبين بسبب التقييم السنوي والذي ينتظر تعديله وهو ما يعني ارتفاع تصنيف عدد كبير من اللاعبين وارتفاع بالتالي راتبهم الشهري ومقدم عقودهم.
قائمة اللاعبين
وتضم قائمة اللاعبين الذين يطالبون بفسخ عقوداتهم مع فرقهم حتى الان كل من عمر العمادي وعبدالله العريمي من النادي العربي وحمود اليزيدي لاعب نادي الوكرة , وايضا سعود الهاجري الذي حصل على قرار بفسخ تعاقده , اضافة الى مدافع الريان موسى هارون , وكان زميله مصعب محمود ضمن القائمة الا انه توصل لاتفاق مع ناديه للحصول على 80% من مستحقاته المتبقية  مقابل سحب شكواه وإنهاء القضية .
وكانت ادارة العربي عملت على عقد اجتماع مع اللاعبين عمر العمادي وعبدالله العريمي لحل المشكلة معهما بشكل ودي خاصة وانهما من العناصر المهمة في الفريق وايضا من ركائز المستقبل حيث شارك العمادي في الموسم الماضي بالعديد من المباريات وكان لاعبا اساسيا قبل ان يتعرض للاصابة قبل نهاية الموسم .
هذه القائمة قابلة للزيادة في الفترة الماضية , وعلمت ( استاد الدوحة ) ان هنالك العديد من اللاعبين يستعدون لتقديم مستنداهم للمطالبة بفسخ عقوداتهم مع فريقهم في ظل تاخر الحصول على مستحقاتهم المالية عن الموسم الماضي الذي شهد حالات عديدة من الشد والجذب في ظل المشاكل المالية التي وصلت الى حد اضراب بعض اللاعبين عن التدريبات في بعض الفرق .

التعليقات

مقالات
السابق التالي