استاد الدوحة
كاريكاتير

اللاعبون بين مطرقة الجهل بتفاصيل التقييم وسندان المعايير الجديدة !

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Mon 29 May 2017
  • 12:40 AM
  • eye k

إحتوت مؤسسة دوري نجوم قطر تظلمات اللاعبين المتعلقة بالتقييم السنوي الصادر عن المؤسسة والذي وصفه عديد اللاعبين المتضررين بالمجحف وغير المنصف على إعتبار ان نسبة كبيرة من معايير التقييم لا علاقة لها بكرة القدم، وهي المعايير التي جرى إستحداثها شهر ديسمبر من العام الماضي بعملية تجديد لألية التقيم السابق.
الواضح من خلال الإجتماعين الذين عقدا بين اللاعبين المعترضين والمسؤولين في مؤسسة دوري نجوم بحضور رئيس الرابطة القطرية للاعبين سلمان الانصاري ونائبة عبد الرحمن الكواري ان الاندية ربما لم تضع اللاعبين بصورة المستجدات التي عرفها التقييم الجديد بالمحاور الاربعة وهي المحور الفني 70%، المحور الإجتماعي 10%، المحور العلمي 10% والمحور السلوكي 10% .
ومن المعروف ان نقاط  المحور الفني في التقيم الجديد  يتم توزيعها على خمسة اجزاء الاول هو معيار المشاركة في المباريات الذي يحسب بعدد دقائق التواجد في الملعب ونسبته 30%، والثاني محور الإنضباط داخل الملعب وحضور التدريبات بنسبة 10% والثالث محور التقييم البدني الخاص بنتائج الإختبارات البندية التي يخضع لها اللاعب والإحصائيات الخاصة بنظام بروزون بنسبة 10%، والرابع التقيم الفني والذي يتم من خلال النتائج الفنية الخاصة بنظام تحليل مباربات دوري نجوم قطر وفقا لنظام بروزون بنسبة 10% واخيرا محور المشاركة مع المنتخبين الاول والاولمبي بنسبة 10% ..
اما نظام التقييم  القديم فكان يستند على معيار المشاركة في الدوري بنسبة 40 % ، التقييم الفني من قبل بروزون 25 %، التقييم الإحترافي والإنضباطي 20 %، التقييم البدني للمباريات والإختبارات البدنية 15 %، نقاط المنتخبات الإضافية للاعبين استناداً إلى عدد المشاركات  الرسمية مع المنتخبين الأول والأولمبي .
الجهل بتقاصيل التقييم 
لم يخف اللاعبون المعترضون على التقيم عدم علمهم بالمستجدات التي عرفتها الالية الجديدة خصوصا على مستوى التغيير الذي طرأ على مسالة المحور الفني الذي لم يعد يعتمد على مسالة المشاركة في المبارات فقط، الامر الذي انجب الكثير اللغط بالنسبة للاعبين المعترضين حيث بنى العديد منهم الشكوى على اساس ان التقيم لم يكن منصفا مقارنة بتواجدهم الفاعل مع فرقهم في اغلب مباريات الموسم، دون الاخذ بعين الإعتبار المحاور الاخرى خصوصا المحور الإجتماعي والمحور العلمي اللذان خُصص لهما معا نسبة 20% من التقييم .
وإذا كان هناك من مسؤولية مشتركة لما جرى فإن الاندية تتحمل جزء منها على إعتبار انها لم تضع اللاعبين بصورة المستجدات التي طرات على نظام التقيم خصوصا ما يتعلق بضرورة المشاركة في المباردات المجتمعية من زيارة للمستشفيات والمدارس والمؤسسات الخيرية والمشاركة في المباردات التي ينضمها الإتحاد او مؤسسة دوري نجوم قطر، وهي الامور التي وجب ان ترصدها الاندية من خلال تقديم ملف عن مشاركات اللاعب المجتمعية، وهو الدور الذي ربما لم تقم به الاندية على اكمل وجه الامر الذي افقد عديد اللاعبين نسبا كبيرة من التقييم.
ويُحسب لمؤسسسة دوري نجوم قطر تعاملها المنطقي مع شكاوى اللاعبين وتفهمها لعدم معرفة اللاعبين بتفاصيل التقييم الجديد وجهلهم بالمتطلبات الواجب القيام بها من اجل تحسين تقييمهم خصوصا بالنشاط الذي لا يتعلق بالمستطيل الاخضر .
إشادة بالتجاوب 
إستاد الدوحة حاورت عينة من اللاعبين الذين تقدموا بشكوى الى مؤسسة دوري نجوم قطر  وعرفت التفاصيل الخاصة بالإجتماعات التي عقدتها المؤسسة مع المتظلمين والقرارات التي جرى إتخاذها بهذا الصدد، حيث اكد هؤلاء ان المؤسسة ابدت تفهما وتعاونا كبيرين في شان تحقيق مصالح اللاعبين خصوصا بعدما اكد اللاعبون للمسؤولين في المؤسسة عدم علمهم ببعض التفاصيل التي تتعلق بالتقيم خصوصا بالمحورين الإجتماعي والعلمي، واشاد اللاعبون بالخطوات التي جرى إتخاذها من قبل المؤسسة بما يخص تعديل تقييم اللاعبين المتظلمين.
في الوقت الذي إعتقد فيه بعض اللاعبين ان مؤسسة دوري نجوم قطر اجرت تعديلات على الية التقيم بما يتعلق بالمحور الإجتماعي..غير ان المؤسسة وافقت فقط على إدراج المبادرات الشخصية التي قام بها اللاعبون كجزء من النشاط المجتمعي الذي كان يجب ان يقدم على شكل ملف من قبل الاندية، بالإضافة الى تعديلات اخرى بمجموع 8% من التقييم يحصل عليها اللاعبون المتظلمون .
وكانت المؤسسة قد دابت على قبول إعادة تقيم اللاعبين الذين يحصلون على تقييم متدني بسبب تواضع مشاركاتهم مع الاندية على خليفة إصابات تعرضوا لها على ان يقوم اللاعبون بتقديم تقارير طبية من مستشفى اسبيتار تفيد بتعرضهم للإصابة، رغم ان المؤسسة كانت دوما تطلب من الاندية تزويدها بتقارير طبية للاعبيها الذين يتعرضون للإصابات قبيل إجراء التقييم لأخذ تلك الإصابات بعين الإعتبار .

---------
فهيد الشمري : اتمنى ان يحاسبوا اللاعب على ما يدور في الملعب
قال لاعب الغرافة فهيد الشمري أحد اللاعبين الذين جرى تعديل تقييمهم من قل مؤسسة دوري نجوم قطر ان المؤسسة اجرت تعديلات على الية التقييم بعد الإعتراضات التي قدمها اللاعبون، مشيدا بالتجاوب الذي ابداه المسؤولين في المؤسسة مع مطالب اللاعبين الامر الذي انجب تلك التعديلات التي صبت في صالح المتظلمين، متمنيا ان تسير الامور على نحو افضل في المستقبل.
وشدد فهيد الشمري على ان تطبيق الإحتراف بشكل كامل ومن كافة النواحي ومن ضمنها التقيم يتطلب ان تم محاسبة اللاعب على ما يجري داخل المستطيل الاخضر، وبالتالي الاخذ بالامور التي تخص اللعبة وليس امور اخرى لا علاقة لها بكرة القدم، في غشارة الى المعايير الجديدة التي جرى إعتمادها بشان تف=قيم اللاعبين منها المشاركة المجتمعية والتواجد في الورشات والندوات والمؤتمرات الصحفية وهي الامر التي باتت جوزء من التقيم على حساب نسب المشاركة والمستوى الفني الذي يعتبر الاساس في تقيم اللاعب .
واضاف : نحن مطلوب منا الاداء في الملعب والمحافظة على السلوك واللعب النظيف , لكن نحن نحضر اجتماعات وندوات حتى نحسن من التقييم الخاص بنا وهذه غير موجودة في الاحتراف اصلا، فقد بات اللاعبون مجبرين على المشاركة بانشطة خارجة عن كرة القدم من اجل تحسين التقييم , مطلوب من كل لاعب حضور اربعة او خمس ورش عمل في الموسم .
واستطرد الشمري : لابد ان يكون هنالك وضوح في الرؤية ولا اتفاجأ باشياء جديدة في نهاية الموسم , كان من الاجدى ان تكون الامور واضحة بالنسبة للاعبين والمطلوب منهم منذ بداية الموسم بما يخص التقييم حتى يستطيعون الايفاء بها مع نهاية الموسم .
وتابع فهيد : حتى نقاط هذه الورش والمؤتمرات لابد ان تكون واضحة ومعروفة لكل لاعب وعلى ضوءها نعرف ما لنا وما علينا وهذا التحفظ الموجود بالنسبة لنا كلاعبين على مؤسسة دوري النجوم , من خلال الاجتماع الذي عقد معنا طرحنا وجهة نظرنا ونأمل ان يتفهم المسؤولين في المؤسسة ما قاله اللاعبين لان همهم ايضا المصلحة لكن ما نطلبه ان يكون التركيز على عمل اللاعب  في الملعب فهذه هي الاحترافية , في الدوريات الاوروبية لا يتم اجبار اللاعب على حضور ورشة عمل او ندوات او مؤتمرات , وهذه في النهاية تضخع للاعب نفسه يمكن ان يبادر او يشارك ضمن المسؤولية الاجتماعية عليه وليس بشكل اجباري .
------------
احمد سفيان : التقييم الاول لم يكن منصفا
اشار حارس الجيش احمد سفيان الذي انتهت اعارته مع نادي الخريطيات الى ان التقييم الاول للاعبين الذي صدر من مؤسسة دوري نجوم قطر لم يكن منصفا بالنسبة له حيث اكد انه شارك في جميع المباريات التي خاضها الخريطيات في دوري الموسم الحالي , ولم يتعرض للطرد في اي مباراة , مشيرا الى ان هذه النسب كانت تكفل له الحصول على تقييم افضل لكنه تفاجأ بالتقييم الاول الذي صدر عن المؤسسة .
واضاف : بعد استلامي للتقييم الذي صدر من مؤسسة دوري النجوم قدمت تظلما ورفعت كتابا وضحت فيه الحيثيات وبعض الجوانب التي لم يتم الاخذ فيها بعين الاعتبار في اصدار التقييم , بعد ذلك تمت دعوتي للاجتماع الخاص باللاعبين وقد ذهبت بالفعل وتم الاجتماع , وتفهم مسؤولي المؤسسة بعض النقاط ومنحونا الفرصة الكافية لشرح وجهة نظرا وهذا امر طيب .
وتابع احمد سفيان : الحمد لله كان هنالك تجاوبا من مؤسسة دوري النجوم وتم تعديل التقييم الخاص باللاعبين من خلال الجلسة التي تم عقدها مع كل لاعب لوحده وفي النهاية توصلنا لحل مرض للطرفين بلاشك , مشيرا الى ان اللاعب يريد فقط ان يشعر بالانصاف من خلال الحصول على التقييم الذي يستحقه بالفعل .
------------
 احمد كحيل : التقييم الاول كان عليه اكثر من علامة استفهام
اشار لاعب الوكرة احمد كحيل الى ان التقييم الاول للاعبين كان عليه اكثر من علامة استفهام مؤكدا انه الكثير من اللاعبين لم يكونوا راضين عنه , ولكن التعديل الذي حدث بعد عقد اجتماع اللاعبين مع مؤسسة دوري نجوم قطر عقب رفع التظلمات كان افضل بطبيعة الحال .
واضاف: الاستقطاع الاول من رواتب اللاعبين كان كبيرا ربما كان سيؤثر على اي لاعب , ومعظم اللاعبين لم يكونوا راضين عنه وكان على المسؤولين عن التقييم التعامل بدقة مع نسبة مشاركة اللاعبين في المباريات والاخذ بعين الاعتبار الاصابات التي تعرض لها البعض , لان الاصابة هي قضاء وقدر وليست بيد اللاعب , ولايمكن تحميل اللاعب غيابه عن المباريات بسبب الاصابة , لكن يمكن تحمليه عدم المشاركة في المباريات اذا حصل على بطاقة حمراء نتيجة تهور او سلوك مشين .
وتابع : نشكر المؤسسة على تفهمها لنا في النهاية وتعديل بعض البنود الخاصة بالتقييم لان اي لاعب يريد ان يدخل الموسم المقبل وهو في حالة تركيز افضل وبحالة نفسية جيدة تنعكس على مردوده مع الفريق الذي يلعب معه , لان موضوع التقييم قد يؤثر على مردود اللاعب .

محمود الفضلي ونزار عجيب 
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي