استاد الدوحة
كاريكاتير

الاتحاد القطري يواصل مساعيه لزيادة فرص مشاركة اللاعبين المواطنين 

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 2 سنة
  • Sun 07 May 2017
  • 11:11 PM
  • eye 695

واصل الاتحاد القطري لكرة القدم تضييق الخناق على الاندية في معرض مساعيه لفرض وزيادة فرص مشاركة اللاعبين المواطنين في المباريات عبر حزمة جديدة من القرارات التي تتعلق بهيكلة قوائم الفريق في الموسم المقبل 2017 - 2018 والتي ولدت من رحم تعميم صدر امس حمل الرقم 142 وتضمن عديد الضوابط الجديدة التي تخص عدد اللاعبين المسجلين في كشوفات الاندية للموسم الجديد.
فبعد الحرب التي شنها الاتحاد على حاملي البطاقة السوداء الى ان جرى تصفية توجد اصحابها في قوائم فرق الدرجة الأولى في الموسم المقبل سوى بصفة لاعبين محترفين، فقد جاء الدور على اللاعبين المقيمين حيث تم تقليص عدد اللاعبين المسموح بتسجيلهم من تلك الفئة الى ثلاثة لاعبين فقط في قائمة الفريق الاول بعدما كانت اللائحة السابقة قد تضمنت السماح بتسجيل سبعة لاعبين مقيمين يشاركون مع الفريق الاول والرديف.. ولم يكتف الاتحاد بذلك بل قرر ايضا تقليص عدد اللاعبين المسجلين في قوائم الفريق الأول من 30 لاعبا الى 23 فقط، ما من شأنه ان يوفر عددا كبيرا من اللاعبين الذين سيزيدون على حاجة الاندية مع نهاية الموسم الحالي بواقع سبعة لاعبين من كل ناد بمجموع 84 لاعبا من فرق الدرجة الأولى، خلافا الى عدد آخر من اللاعبين في الدرجة الثانية على اعتبار ان التقليص طال قوائم فرق المظاليم ايضا بعد السماح بتسجيل 26 لاعبا فقط من بينهم ثلاثة لاعبين مقيمين. 

اعتماد البطولات رسمياً 
التعميم الصادر عن الاتحاد القطري لكرة القدم يوم امس تضمن الإعلان الرسمي عن الغاء دوري قطر غازليغ المشترك "دوري الرديف" وبالتالي عودة دوري الدرجة الثانية الى سابق عهده دون الكشف عن عدد الفرق التي ستشارك في البطولة حتى الآن وسط توقعات بإضافة اندية جديدة من فرق الهواة الى الاندية الخمسة المتواجدة في الدرجة الثانية حاليا وهي "الوكرة، الشحانية، معيذر، مسيمير والشمال" وصولا الى ستة فرق وهو العدد الذي يساعد على جدولة البطولة بشكل افضل دون فترات توقف قد يعرفها فريق في حال كان عدد الفرق المشاركة فرديا، كما احدث الاتحاد عدة مستجدات على هيكلة قوائم فرق الدرجة الثانية من حيث عدد اللاعبين المسجلين وعدد اللاعبين المقيمين، كما أوضح التعميم آلية تسجيل اللاعبين من حملة البطاقة السوداء في كشوفات فرق الدرجة الثانية.
وكما كان متوقعا استعان الاتحاد القطري لكرة القدم ببطولة جديدة بديلة عن دوري الرديف وهي بطولة دوري تحت 23 عاما التي جرى إطلاقها رسميا وفقا للتعميم لتكون نسخة الموسم 2017 - 2018 هي الأولى لتلك الفئة بمشاركة فرق الدرجة الأولى فقط بعد إعفاء اندية الدرجة الثانية من المشاركة في الدوري الأولمبي جراء الاعباء المالية التي ستتكبدها تلك الاندية في حال عدم تخصيص ميزانية لتلك الفرق اسوة بفرق الدرجة الأولى.
ووضع الاتحاد القطري لكرة القدم ضوابط خاصة بتسجيل اللاعبين في قوائم الدوري الاولمبي ايضا، حيث حدد عدد اللاعبين المسموح بتسجيلهم بثلاثة وعشرين لاعبا من بينهم ثلاثة مقيمين فقط، كما نظم العلاقة بين اللاعبين تحت سن 23 عاما وفرق الدرجة الأولى بحيث تمت الاستعانة بثلاثة لاعبين من الفريق الأول في الفريق الأولمبي، في حين يجب ان يتم إدراج لاعبين في كشف الفريق الاول على ان يشارك لاعب واحد على الأقل طيلة وقت المباراة.

قائمة الدرجة الأولى 
حدد الاتحاد القطري لكرة القدم قائمة فرق الدرجة الأولى بالسماح بتسجيل 23 لاعبا فقط في الموسم المقبل 2017 - 2018 بتقليص عن القائمة السابقة التي كانت تجيز للاندية تسجيل 30 لاعبا وإعارة خمسة لاعبين متعاقدين مع النادي الى اندية اخرى، ولم يشرح التعميم ما إذا كان يحق للنادي التعاقد مع اكثر من 23 لاعبا، على اعتبار ان القرار الجديد لم يتضمن سقفا للتعاقدات التي يمكن للنادي إبرامها مع اللاعبين خصوصا المواطنين، لكن يبدو التفسير الاقرب انه بإمكان النادي الاحتفاظ بتعاقداته مع اللاعبين وإعارتهم الى اندية اخرى على ان تتضمن ميزانية النادي المبالغ المالية للتعاقد وقيمة صفقات الإعارة، حيث سيتم إخضاع تلك القيم المالية لعملية التوازن المالي بين المصروفات والمداخيل وفقا للوائح الرقابة المالية.
وتم تقليص عدد اللاعبين المقيمين المسموح بتسجيلهم الى ثلاثة لاعبين بدلا من سبعة في الموسم الماضي، وأوضح التعميم ان الهيكلة العامة لفرق الدرجة الأولى تتضمن تسجيل 23 لاعبا من بينهم المحترفون الاربعة (ثلاثة اجانب ولاعب اسيوي) وفقا لقاعدة 3 + 1 المعمول بها في بطولات الاتحاد الاسيوي لكرة القدم على صعيد الاندية، ومن بين العدد الكلي ايضا ثلاثة لاعبين مقيمين دون تحديد اعمار اللاعبين المقيمين كما في السابق او كما جاء في التعليمات الخاصة بتسجيل المقيمين في كشوفات اندية الدرجة الثانية والتي جرى تحديد سقف السن بألا يزيد عن 28 عاما.

قائمة تحت 23 عاماً 
حدد الاتحاد القطري لكرة القدم قائمة فرق تحت 23 عاما حيث يتم السماح للأندية بتسجيل 23 لاعبا فقط ومن بينهم ثلاثة لاعبين مقيمين، وسمح الاتحاد القطري بمشاركة ثلاثة لاعبين من الفريق الاول مع الفريق الاولمبي في دوري تحت 23 عاما، في حين فرض التعميم الجديد على اندية الدرجة الأولى إدراج اسم لاعبين اثنين من دون سن 23 عاما مع كشف الفريق الاول مع وجوب مشاركة لاعب واحد على الاقل طيلة وقت المباراة، وبالتالي فإن استبدال اللاعب من دون سن 23 عاما خلال المباراة وجب ان يكون بلاعب من ذات الفئة كي يتم الحفاظ على شرط تواجد اللاعب من دون سن 23 عاما في الملعب طيلة وقت المباراة.
وقرر الاتحاد القطري لكرة القدم إعفاء اندية الدرجة الثانية من المشاركة في دوري تحت 23 عاما في ظل الصعوبات المالية التي قد تواجهها فرق الدرجة الثانية من اجل تكوين الفرق الأولمبية.

إلغاء الرديف وعودة الثانية 
قرار الاتحاد القطري لكرة القدم إلغاء دوري قطر غازليغ "دوري الرديف" وقضى بعودة منافسات دوري الدرجة الثانية بالشكل القديم وبمشاركة اندية الدرجة الثانية فقط، بيد ان الغموض مازال يكتنف عدد الفرق التي ستشارك في البطولة من حيث إمكانية زيادة عدد تلك الفرق الى ستة او ربما اكثر بالسماح لبعض فرق الهواة بالمشاركة بدوري المظاليم وفق نية الاتحاد القطري لكرة القدم نسخ تجربة فرق جرى استحداثها من خلال السماح لها باللعب في دوري الدرجة الثانية دون القدرة على التأهل الى دوري الدرجة الأولى قبل تصويب اوضاعها بما يتوافق مع اللوائح والتعليمات.
التعميم الجديد كشف عن عدد اللاعبين المسموح بتسجيلهم في قائمة فرق الدرجة الثانية التي عرفت تقليصا ايضا على اعتبار ان القائمة وفق القرار الجديد ستكون مكونة من 26 لاعبا بما في ذلك المحترفون الاربعة (ثلاثة اجانب ولاعب اسيوي) وفقا لقاعدة 3 + 1 المعمول بها في بطولات الاتحاد الاسيوي لكرة القدم على صعيد الاندية.
وسمح التعميم لاندية الدرجة الثانية بتسجيل ثلاثة لاعبين مقيمين في كشوفات الفرق على الا يتجاوز عمر اللاعب المقيم عن 28 عاما، ويجوز ان يكون من بين المقيمين الثلاثة لاعبان من حملة البطاقة السوداء الذين تم إلغاء مشاركتهم مع فرق الدرجة الاولى بالصفقة القديمة ولا يمكن استمرارهم مع فرق الدرجة الاولى سوى بصفة لاعب محترف، مع السماح لاندية الدرجة الاولى بإعارة هؤلاء اللاعبين الى فرق الدرجة الثانية.
ونظم الاتحاد مشاركة اللاعب حامل البطاقة السوداء مع فرق الدرجة الثانية وفق تعميم سابق صدر الاسبوع الماضي، بحيث يسمح للاعب واحد بالتواجد مع الفريق في المباراة وفي حال تواجد اللاعبان الاثنان معا في الفريق فإن مشاركة اللاعب الثاني وجب ان تكون على حساب احد المحترفين تماما كما كان معمول به في الدرجة الأولى الموسم الماضي، حيث كان يسمح بمشاركة لاعب واحد من حملة البطاقة السوداء بالتواجد مع الفريق، وفي حال مشاركة لاعب ثان فذلك على حساب احد اللاعبين المحترفين.
كما شدد التعميم على ضرورة تسجيل خمسة لاعبين في كشوفات اندية الدرجة الثانية من دون سن 23 لاعبا.

إدراج المستجدات في اللوائح 
أكد الاتحاد القطري لكرة القدم ان كل المستجدات التي وردت في التعميم رقم 142 الصادر امس سيتم إدراجها ضمن اللوائح الخاصة بالموسم الرياضي المقبل 2017 - 2018 لتكون جزءا من التعليمات وليس بصفة التعميم الجديد.
وكشف الاتحاد القطري لكرة القدم عن تنظيم ورشة عمل خاصة للاندية لشرح تلك المستجدات والتفسيرات التي قد تنشأ عنها من اجل ان تكون الامور واضحة امام جميع الاندية قبل ان يتم العمل الرسمي بتلك التعليمات اعتبارا من الموسم المقبل.
 وينتظر الاتحاد القطري لكرة القدم حسم الكثير من الملفات الخاصة بالموسم المقبل سواء على مستوى آلية المسابقات التي ستعرف الكثير من المستجدات خصوصا في ظل تقليص عدد اندية الدرجة الأولى من اربعة عشر ناديا الى اثني عشر اعتبار من النسخة المقبلة للدوري، ما يعني تقليص عدد المباريات التي يخوضها اللاعبون الامر الذي يفرض حلولا اخرى على مستوى البطولات منها زيادة عدد الفرق المشاركة في كأس قطر لتصبح اكثر من اربعة، خلافا الى إعادة اعتماد نظام الذهاب والإياب في البطولة، الى جانب ما يمكن ان تعرفه كأس سمو الامير من مستجدات ابرزها انطلاق منافسات البطولة من منتصف الموسم للتداخل مع بطولة الدوري اسوة بما يحدث في اغلب الدوريات في العالم وعدم تأجيل بدء البطولة الى نهاية الموسم وإمكانية ادخال مستجدات على آلية البطولة وطريقة القرعة التي من المنتظر ان تكون مفتوحة بالكامل.
ومن المنتظر ان تعرف تعليمات الصعود والهبوط جديدا بعد انتهاء التعليمات الانتقالية التي استحدثها الاتحاد هذا الموسم من اجل تنفيذ قرار تقليص عدد اندية الدرجة الاولى، حيث سيعود مبدأ صعود فريقين وهبوط فريقين الى وضعه الطبيعي مع حسم مسألة الإبقاء على المباراة الفاصلة التي تجمع ثاني دوري الدرجة الثانية مع صاحب المركز قبل الاخير في دور نجوم قطر مع صعود بطل دوري الدرجة الثانية بشكل مباشر، او إلغاء العمل بالفاصلة واعتماد صعود فريقين وهبوط فريقين بشكل مباشر.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي