استاد الدوحة
كاريكاتير

هل يجمع السد بين ثنائية كأس قطر وكأس الأمير لأول مرة؟

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 2 سنة
  • Wed 03 May 2017
  • 11:51 PM
  • eye k

يسعى السد للجمع بين بطولتي كأس قطر وكأس الامير لاول مرة في تاريخه بالموسم الحالي وذلك في اعقاب تتويجه بلقب كأس قطر للمرة الاولى عندما كسر احتكار فريقي الجيش ولخويا للبطولة في المواسم الثلاثة الماضية، حيث حققه الجيش عامي 2014 و2016، ولخويا 2015، واضاف الزعيم كأس قطر الى انجازاته وبطولاته التي بلغ عددها 66.. الفريق السداوي نجح في تعويض خسارته لدرع الدوري في هذا الموسم لصالح لخويا في الجولات الأخيرة، وعوضه بتحقيق لقب كأس قطر على حساب الجيش بعد مباراة مثيرة.
مسيرة السد في الموسم الحالي عرفت نجاحا كبيرا وفرض الفريق نفسه بقوة وكان قريبا من الحصول على درع الدوري لولا انه اضاع بعض النقاط السهلة، وجاء التتويج بالبطولة ليعود من خلاله الزعيم الى منصات التتويج بعد غياب في الموسم الماضي.
ويسعى الفريق السداوي للجمع بين بطولتي كأس قطر وكأس الامير لاول مرة في تاريخه بالموسم الحالي، وبعد ان حقق الهدف الاول بالنسبة له ستكون بطولة كأس الامير هي الهدف القادم للفريق الذي يعتبر اكثر الفرق تتويجا بها حيث يعرف الفريق من اين تؤكل الكتف وكيف يكون طريق العبور الى منصة التتويج في البطولة الغالية التي تحتاج الى فريق يمتلك شخصية البطل.

نضج أكثر مع فيريرا 
منذ انطلاقة الموسم الحالي وضح ان الفريق السداوي بات اكثر نضجا مع مدربه البرتغالي جوزفالدو فيريرا الذي كانت بصمته واضحة على اداء الفريق، وكان الفريق السداوي منافسا قويا على لقب دوري نجوم قطر حتى الرمق الاخير ولكنه خرج من السباق في الجولة قبل الاخيرة اثر تعادله مع السيلية. تلك النتائج اكدت ان الفريق قادر خلال الموسم الحالي على تحقيق بطولة خصوصا انه لم يعتد الا الصعود الى منصات التتويج.
خسارة رهان الدوري امام لخويا لم تحبط معنويات الفريق الذي واصل مشواره بعزيمة كبيرة في بطولة كأس قطر التي حقق فيها ارقاما مهمة بعد فوزه في نصف النهائي على الريان 3 - 2 وانتصاره في النهائي على الجيش 2 - 1.
المدرب البرتغالي الذي كان قد ارتبط بعقد مع الزعيم في منتصف الموسم السابق، استطاع في الموسم الحالي ان يؤكد على قدرته في ترتيب الاوراق الفنية ويقود الفريق بنجاح كبير، وما يميز السد شخصيته الفنية التي جعلته يعتلي القمة في كأس قطر ويحقق اللقب لاول مرة في تاريخه.
وكانت بطولة كأس قطر تعد هي البطولة التاسعة للمدرب جوزفالدو فيريرا طوال تاريخه مع التدريب، وقبل القدوم الى السد كان المدرب البرتغالي قد حقق لقبي الدوري والكأس مع الزمالك المصري بعد غياب طويل، ويسعى المدرب الملقب بـ(البروفيسور) لزيادة رصيده من البطولات بتحقيق المزيد في الموسم الحالي حيث تبقى امامه بطولة كأس الامير وهي تعد مسك ختام بطولات الموسم الحالي في قطر وهي اغلى الالقاب، لذلك يتوقع ان يتعامل معها المدرب بجدية اكبر.
المدرب يسعى لتوظيف المستوى العالي الذي ظهر عليه الفريق في بطولة كأس الامير التي يبدأ مشواره بها من خلال مواجهة الخريطيات في الدور ربع النهائي، ويدرك المدرب ان هذه البطولة تختلف عن مسابقة كأس قطر لان المفاجآت فيها واردة خصوصا من الفرق التي تلعب بتنظيم دفاعي يصعب معها تسجيل الاهداف وعمل التنظيم الهجومي وفقا لما يخطط له المدرب.

الهيدوس وحمرون.. الأفضل
شهدت بطولة كأس قطر تألقا كبيرا للنجمين حسن الهيدوس ويوغرطة حمرون، اذ استطاعا ان يرجحا كفة الفريق السداوي في مباراة نصف النهائي امام الريان ولقاء الختام امام فريق الجيش، وحصل حسن الهيدوس على جائزة أفضل لاعب في مباراة فريقه أمام الريان بالدور نصف النهائي.
وفي المباراة النهائية، حصل الجزائري يوغرطة حمرون على جائزة أفضل لاعب في المباراة النهائية أمام الجيش، وقدم الهيدوس مستويات عالية في لقاء الريان الذي رجح فيه كفة فريقه واستطاع ان يساعده على تحقيق فوز بثلاثة اهداف مقابل اثنين، ليصل به الى المباراة النهائية في البطولة.
الهيدوس الذي يعد العلامة الفارقة في السد خلال السنوات الماضية استطاع في الموسم الحالي ان يستعيد الكثير من مستواه الذي عرف عنه والذي جعله الكرت الرابح للمدرب البرتغالي فيريرا في العديد من المباريات الكبيرة.
وفي مباراة الجيش النهائية جاء الدور على الجزائري حمرون الذي رجح كفة فريقه السداوي واستطاع تسجيل هدف الفوز الحاسم في الشوط الثاني ليتوج بالتالي بلقب افضل لاعب في المباراة عن جدارة، وواصل النجم الجزائري تألقه في الفترة الاخيرة بعد ان تعافى من الاصابة التي كانت قد لحقت به.
ويقدم حمرون مستويات مميزة للغاية وكان النجم الجزائري هو بطل المباراة النهائية بإحرازه هدف الفوز لفريقه في الدقيقة 72 من اللقاء.
وقال اللاعب عن مشواره مع الفريق: كان هدفا الفوز بكأس قطر وكنا في أمس الحاجة لتحقيق هذا اللقب وإنقاذ موسمنا خاصة بعد ضياع الدوري، أهدي الهدف الذي أحرزته في النهائي والفوز بالبطولة إلى جماهير السد، كما أهنئ الجميع في النادي وزملائي اللاعبين والجهاز الفني والإداري على هذه البطولة.
وأضاف: مررنا بلحظات عصيبة للغاية هذا الموسم في الدوري، وبذلنا كل ما بوسعنا في بطولة كأس قطر خاصة في الدور قبل النهائي أمام الريان وفي المباراة النهائية أمام الجيش. 

لقب كأس الأمير 
يعد السد اكثر الفرق حصولا على لقب كأس الامير بواقع 15 بطولة كان اخرها في العام 2015 عقب الانتصار في النهائي على فريق الجيش بهدفين مقابل واحد، ويسعى الزعيم للجمع بين كأس قطر وكأس الامير لاول مرة في الموسم الحالي وذلك عقب كسره لاحتكار الجيش ولخويا للبطولة الماضية، ليدخل الفريق البطولة الغالية وهو المرشح الابرز للفوز باللقب وفقا للمستوى الحالي الذي يقدمه. 
الثنائية تبقى هي الحلم الذي يراود المدرب البرتغالي جوزفالدو فيريرا لينهي الموسم الحالي بثنائية جديدة بعد ان سبق وحققها مع الزمالك المصري، ويعمل الفريق السداوي ايضا لزيادة غلته من البطولات وتحقيق المزيد من الارقام القياسية من خلال محاولة فوزه بأغلى البطولات القطرية. 
السد وعقب تتويجه بكأس قطر فانه يدخل بطولة كأس الامير بمعنويات عالية خصوصا انه حقق هدفه الاول بالحصول على بطولة في الموسم الحالي، ستجعله يدخل البطولة الاغلى بدوافع اكبر، خصوصا ان المدرب البرتغالي طوى صفحة بطولة كأس قطر عقب النهائي مباشرة وعمل الفريق على الاستعداد لخوض موقعة الخريطيات في الدور ربع النهائي باعتبارها مفتاح الفوز باللقب. 
واذا ما نجح السد في الظفر بالثنائية في الموسم الحالي فانه سيكون اول فريق يفوز ببطولتي كأس قطر وكأس الامير في موسم واحد ليكون بالتالي على اعتاب انجاز جديد وفريد من نوعه قد يتناسب مع ناد عريق وكبير في قيمة السد. 
الزعيم المتخصص في الفوز بلقب كأس الامير لن يكون طريقه ممهدا في ظل وجود بعض الفرق التي تسعى لانقاذ موسمها في ظل عدم حصولها على بطولة، ولذلك يتوقع ان تشهد المباريات اثارة كبيرة وحماسا، وسيكون السد جزءا من هذه الاثارة خصوصا اذا ما ظهر بنفس المستوى الذي قدمه في بطولة كأس قطر التي توج بلقبها. 

 أول لقب للنجم تشافي
حصل النجم تشافي هيرنانديز على اول ألقابه مع الزعيم السداوي بالتتويج بكأس قطر، وعرفت مسيرة نجم برشلونة السابق نجاحات كبيرة رفقة الفريق السداوي، وفي موسمه الاول لم يحصل تشافي علي اي بطولة مع السد ولكنه في الموسم الثاني عانق البطولات والانجازات من جديد مع فريقه الحالي، وهو المتعود على الألقاب مع فريقه السابق برشلونة سواء المحلية (الليغا، وكأس الملك) أو الخارجية (دوري أبطال أوروبا، السوبر الاوروبي، كأس العالم للأندية)، لتكون ليلة الفوز بالنسبة لمايسترو خط وسط الميدان أول بطولة له مع الزعيم، وهو ما جعله يطلق فرحته معانقا مدربه فيريرا.
وأبرزت العديد من الصحف الأجنبية خبر فوز السد بلقب كأس قطر، حيث اهتمت العديد من الصحف والمواقع الالكترونية الشهيرة بفوز الزعيم السداوي بالبطولة للمرة الأولى في مسيرته، كما كان هناك اهتمام كبير برفع النجم الإسباني المخضرم تشافي هيرنانديز للكأس باعتباره أول ألقابه في مشواره خارج برشلونة، فقد تحدثت صحيفة ماركا الاسبانية عن الفوز باعتباره إنجازا للفريق بصورة عامة وللنجم الاسباني بشكل خاص، وقالت انه كأس ولقب جديد يضاف إلى سيرته الذاتية المليئة بالألقاب والبطولات كما هو حال النادي القطري الكبير، فيما تناقلت العديد من وسائل الإعلام في مختلف القارات فوز السد بالبطولة مع التأكيد على انه قدم ما يستحق عليه الفوز بالبطولة رغم قوة فريق الجيش.
وكان تشافي قد اعرب في تصريحاته لموقع النادي عن سعادته الكبيرة بفوز الفريق السداوي بلقب كأس قطر للموسم 2016 - 2017، بعد الفوز في المباراة النهائية بهدفين لهدف على فريق الجيش.
وقال تشافي في تصريحاته: جهدنا لم يذهب هباءً، ونجحنا في حصد لقب كأس قطر، بعد مجهود كبير من جميع اللاعبين الذين يستحقون كل الشكر والتقدير على ما بذلوه من جهد طوال شوطي المباراة.
وأضاف قائد الفريق السداوي: إصرار لاعبي السد كان واضحًا جدًا في المباراة النهائية، وأنا فخور جدا بتحقيق لقبي الأول مع الفريق فى قطر، وأتمنى ان يستمر الفريق واللاعبون فى تقديم الأفضل للفوز بكأس سمو الأمير.
ووجه اللاعب الاسباني كل الشكر لجماهير الزعيم التي دعمت الفريق في المباراة النهائية، وقال: أشكر كل جماهير السد التي حضرت ودعمت الفريق بقوة، والتي لها الدور الأول في تتويج الفريق باللقب.

التعليقات

مقالات
السابق التالي