استاد الدوحة
كاريكاتير

تأكيداً لتوهج بونجاح وفيريرا وصواب تتويجهما بالجائزة.. QSL توافق «استاد الدوحة» في اختيار الأفضل لشهر أغسطس

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 2 شهر
  • Thu 06 September 2018
  • 10:34 AM
  • eye 206

توافقت اختيارات مؤسسة دوري نجوم قطر مع «استاد الدوحة» بشأن الأفضل في شهر اغسطس بعدما اختارت QSL أمس المدرب البرتغالي جوزفالدو فيريرا والنجم الجزائري بغداد بونجاح كأفضل مدرب ولاعب في الشهر لتسير على خطى «استاد الدوحة» التي نشرت اختياراتها لنفس الثنائي في العدد الصادر يوم الإثنين الثالث من الشهر الجاري.

 وفي الوقت الذي عززت فيه «استاد الدوحة» اختيارها بالإحصائيات الرقمية التي تؤكد علو كعب فيريرا وبونجاح على البقية، استعانت مؤسسة دوري النجوم بالإحصائيات الخاصة التي تزودها بها شركة استاتس المتخصصة ليأتي التأكيد مزدوجا على استحقاق مدرب السد ومهاجمه للقب هذا الشهر وبفارق يبدو كبيرا عن المنافسين سواء من المدربين او اللاعبين، فقد توهج بونجاح بشكل لافت خصوصا على مستوى دوري نجوم QNB بتسجيله عددا كبيراً جداً من الأهداف وصل الى أحد عشر هدفاً في المباريات الاربع، في حين أظهر المدرب البرتغالي حنكته المعهودة في قيادة الفريق السداوي الى صدارة جدول ترتيب الدوري المحلي بيد ان الأبرز كان قيادته عيال الذيب لتمهيد طريق العبور الى الدور نصف النهائي لدوري ابطال اسيا بفوز عريض خارج القواعد على الاستقلال الإيراني بثلاثية مقابل هدف ما يجعل من مهمة الإياب في الدوحة أكثر يسراً.

 

بونجاح.. توهج وتتويج مستحق

الاختيار المزدوج بالنسبة لبغداد بونجاح ليكون لاعب الشهر سواء من «استاد الدوحة» او مؤسسة دوري نجوم قطر يبدو مستحقاً بدون أدنى شك على اعتبار ان المهاجم الجزائري خطف الاضواء في الجولات الاربع الأولى من الدوري خلافا الى انه أسهم في الانتصار الكبير الذي حققه عيال الذيب في ذهاب الدور ربع النهائي من دوري الابطال على حساب الاستقلال الإيراني.. ومحلياً سجل بونجاح أحد عشر هدفاً وهو رقم يبدو كبيرا وغير مسبوق للاعب واحد في اربع جولات، في حين كان المهاجم قد كسر الرقم القياسي في التسجيل في مباراة واحدة بالدوري القطري والمسجل باسم العراقي يونس محمود (ستة أهداف) بعدما سجل سبعة أهداف دفعة واحدة في مرمى العربي في الجولة الثانية من الدوري ليصل آنذاك رصيده من الأهداف الى عشرة في جولتين بعدما كان قد استهل الدوري بهاتريك في مرمى الخريطيات، قبل ان يسجل هدفا في الجولة الرابعة في مرمى الشحانية ليصبح مجموع أهدافه 11 هدفاً بالإضافة الى تمريرة مساعدة واحدة، علماً بان بونجاح شارك في 374 دقيقة في المباريات الأربع.. فيما قارياً كانت مساهمته بارزة بعدما سجل هدفين من اهداف السد الثلاثة بمرمى الاستقلال.

 

فيريرا.. العقل المدبر للانطلاقة المثالية

إذا كانت انطلاقة الفريق السداوي هذا الموسم تعد نموذجية سواء على المستوى المحلي او القاري، فإن الفضل يعود الى المدرب البرتغالي جوزفالدو فيريرا الذي يعد العقل المدبر لأسلوب لعب الفريق خلافا الى التوظيف المثالي للاعبيه واختياره التكتيك الذي يتلاءم مع فريقه ويتناسب مع قدرات الخصوم.

فيريرا حقق أرقاماً مذهلة بعدما قاد فريقه الى أربعة انتصارات من خمسة بين ثلاثة محلية وواحد على مستوى دوري الابطال مقابل تعادل وحيد حيث سجل الفريق 24 هدفا (21 بدوري النجوم و3 بدوري الابطال واستقبل ثلاثة أهداف فقط، 2 في دوري النجوم وواحد بدوري الابطال).. ولعل هذه المحصلة الرقمية تؤكد أن فيريرا استحق ان يكون الأفضل في شهر اغسطس عن جدارة.

ولعل أبرز ما ميز الفريق السداوي في الانطلاقة الحالية للموسم الجديد الشخصية القوية والنهم الهجومي الكبير الذي يترجم الفكر الذي اختاره الداهية البرتغالي وهو ما تعزز من خلال أسلوب اللعب حتى خارج القواعد في ربع نهائي دوري الابطال امام الاستقلال الإيراني على أرض هذا الأخير وبين جماهيره وتسجيل ثلاثة أهداف كاملة جعلت من مهمة الفريق اياباً أكثر يسراً من أجل العبور الى الدور نصف النهائي والمضي قدماً خلف استعادة امجاد العام 2011 عندما توج عيال الذيب باللقب القاري للمرة الأخيرة.

 

أرقام بونجاح

مباريات: 4

دقائق: 374

أهداف: 11

معدل: هدف كل 34 دقيقة

تمريرات حاسمة: 1

 

أرقام فيريرا

مباريات: 4

انتصارات: 3

تعادلات: 1

نقاط: 10

أهداف لفريقه: 21

أهداف عليه: 2

التعليقات

مقالات
السابق التالي