استاد الدوحة
كاريكاتير

الكرة القطرية تعيش «زمن لخويا» 

المصدر: طارق العتريس

img
  • قبل 2 سنة
  • Sun 09 April 2017
  • 11:34 PM
  • eye 751

بشهادة جميع الخبراء والمحللين استحق نادي لخويا الفوز بلقب دوري النجوم للمرة الخامسة في تاريخه ومن خلال مشاركاته بالمسابقة في المواسم السبعة الاخيرة.
واكد فريق لخويا انه الاقوى والاجهز والافضل بكل المقاييس الرقمية والنوعية، بعدما توج اداءه الفني الجماعي المميز طوال الموسم بفوزه بلقب الدوري هذا الموسم بلا منازع. 
ونجح مدربه الجزائري بلماضي ان يفرض نفسه كواحد من افضل المدربين الذين سجلوا حضورهم على الكرة القطرية في السنوات العشر الاخيرة، من واقع انجازاته الرقمية بعدما حصد لقب الدوري 3 مرات مواسم 2011 و2012 و2017 ولقب كأس الامير المفدى مرة موسم 2016 وكأس السوبر مرتين موسمي 2016 و2017.
وبالأرقام والإحصائيات فإن موسم 2017 هو الأفضل في تاريخ لخويا نفسه.
وتفوق لخويا على منافسيه الأقدم والأكثر خبرة في 2017، وحطم الأرقام القياسية السابقة، وفي طريقه أيضاً لتسجيل أرقام قياسية جديدة قد تحتاج لمواسم عديدة حتى يستطيع منافسوه تحطيمها أو الوصول إليها.
والأرقام التي حققها لخويا لم تكن محصورة فقط على المستوى الجماعي بل امتدت الى المستوى الفردي أيضاً بعد أن ظفر مهاجمه المحترف يوسف العربي بلقب هداف الدوري برصيد 24 هدفاً في 18 مباراة فقط من مجموع 26 مباراة.
كما نجح لاعبه الدولي المهم اسماعيل محمد في تصدر قائمة افضل لاعب مواطن في صناعة الاهداف "الاسيست" بصناعة 14 تمريرة لزملائه، ويبقى بالمركز الثاني خلف النجم الاسطورة تشافي الذي يسبقه فقط بفارق تمريرة واحدة. 
ويطمح «سمعه» الى اقتناص لقب افضل "صانع اهداف" وكما قال لـ«استاد الدوحة» فهو يحلم بهذا اللقب الذي يعني بالنسبة له الكثير خاصة انه يجد منافسة ممتعة مع النجم العالمي تشافي، ويتمنى ان يخصص اتحاد الكرة جائزة لافضل "اسيست". 

هيمنة على الدرع بامتياز 
وأهم الأرقام القياسية التي حققها لخويا ايضا باعتباره الفريق الوحيد الذي حقق اللقب 5 مرات في 7 مواسم، حيث فاز بالدرع مواسم 2011 و2012 و2014 و2015 و2017، وبشكل يؤكد سيطرة نادي لخويا على القاب الدوري بامتياز في السنوات السبع الاخيرة مقابل فوز السد باللقب مرة واحدة موسم 2013 وفوز الريان مرة واحدة موسم 2016، ولخويا هو ايضا الفريق الوحيد الذي يحقق اللقب مرتين متتاليتين في المواسم السبعة الاخيرة بشكل مكرر، موسمي 2011 و2012، ثم المرة الثانية 2014 و2015.
وبألقابه الخمسة اقترب لخويا من عدد مرات فوز الريان والغرافة والعربي بالدوري، حيث فاز الريان باللقب 8 مرات، والغرافة والعربي 7 مرات منذ موسم 1973.

يقترب من معادلة انتصارات الريان 
وفي الموسم الحالي حقق لخويا 19 انتصاراً حتى الآن في 25 مباراة، وأصبح على بعد فوز واحد ليحطم الرقم القياسي المسجل باسم الريان في الموسم الماضي حيث حقق الرهيب 20 انتصاراً في موسم 2016 وهو أكبر عدد من الانتصارات يحققها فريق في تاريخ الدوري، وفي حال فوز لخويا على الشحانية في الجولة القادمة سيعادل الرقم القياسي للريان.
كما سيكون لخويا بطريقه لتحطيم الرقم القياسي في رصيد النقاط والمسجل باسم الريان في الموسم الماضي حيث حقق الريان 62 نقطة، وبعد فوزه على الاهلي فقد نجح لخويا في معادلة رقم الرهيب برصيد 62 نقطة، ويكفيه التعادل في المباراة الاخيرة مع الشحانية ليرفع رصيده إلى 63 نقطة ويحطم رقم الريان ويسجل رقماً قياسياً جديداً في تاريخ الدوري. 

رقم تهديفي جديد 
ويواصل لخويا نجاحه في موسم تحطيم الارقام بتسجيل رقم جديد في عدد الاهداف المسجلة حتى الان، حيث سجل لخويا 77 هدفاً في 25 مبارة بمعدل 3,08 %، وهو رقم قياسي غير مسبوق حطم به الرقم السابق المسجل باسم الغرافة وهو 73 هدفاً المسجل في موسم 2008 خلال 27 مباراة ولو سجل أهدافاً أخرى في مرمى الشحانية سيزيد من قوة رقمه القياسي الذي سيكون أفضل من رقم الغرافة الذي سجله في 27 مباراة بزيادة مباراة عن لخويا.

------------------------
بعد حسم لقب الدوري والانتهاء من مواجهة الاستقلال الاسيوي وبعد ان يخوض لقاءه الاخير بالدوري ويتسلم رسميا درع الدوري، سينتقل لخويا للعب في مسابقة كأس قطر ويبحث من خلالها عن لقبه الثاني هذا الموسم والثاني في المسابقة الغالية، وبعد ان تحددت بشكل نهائي مواجهات المربع الذهبي وكأس قطر، حيث سيلتقي لخويا بطل الدوري مع الجيش الرابع وحامل لقب كأس قطر في سيناريو مكرر لنهائي الموسم الماضي، فيما يلتقي السد الوصيف مع الريان الثالث.. وتعد المواجهتان تكرارا أيضاً لمواجهتي الجولة الرابعة والعشرين للدوري واللتين تفوّق فيهما لخويا والسد بفارق كبير، حيث حقق لخويا الفوز على الجيش 5 - 1، والسد على الريان 4 - 1.
 ورغم عدم تحديد موعد مباراتي نصف النهائي رسميا حتى الان، الا انه من المتوقع ان يلعب لخويا يوم الخميس 20 ابريل لقاءه امام الجيش قبل ان يطير الى ابوظبي لملاقاة الجزيرة الاماراتي في الجولة قبل الاخيرة بدور المجموعات بدوري ابطال اسيا.
***
خليفة خميس: الإنجاز دافع كبير لفريقنا في الآسيوية
لم يخف خليفة خميس السليطي نائب رئيس نادي لخويا فرحته الغامرة بفوز فريقه بلقب الدوري للمرة الخامسة قبل الجولة الاخيرة ورفع التهاني إلى معالي الشيخ عبدالله بن ناصر آل ثاني رئيس مجلس إدارة النادي، وقال: إن جهود ودعم معاليه كانت وراء تحقيق اللقب الخامس في تاريخ النادي الذي ولد من اول يوم ليكون بطلاً فوق منصّات التتويج، وأضاف خليفة خميس: نبارك إلى جميع منتسبي لخويا ومحبيه وجماهيره هذا الإنجاز الجديد الذي تحقق في ظروف صعبة ومنافسة قوية مع باقي الفرق خاصة فريق السد الذي كان منافساً للخويا حتى الأمتار الأخيرة من البطولة وهو ما يحسب للزعيم السداوي.
وقال نائب رئيس نادي لخويا: إن حسم لقب الدوري يعني أن ملف هذه البطولة قد أغلق نهائياً وسنحوّل تركيزنا بالكامل إلى الاستحقاقات المقبلة محلياً وخارجياً خاصة في البطولة الآسيوية التي تنتظرنا فيها مواجهات قوية وصعبة خلال الفترة المقبلة وأتمنى أن نظفر بلقب الجديد، ونأمل ان يكون فوز لخويا باللقب الخامس في الدوري دافعاً وحافزاً للفريق في البطولة الآسيوية من أجل تحقيق إنجاز لم يسبق تحقيقه ونتطلع إليه بكل قوة وأنا شخصياً أعتقد أننا في لخويا لدينا القدرة على المنافسة على اللقب القاري على الرغم من قوة المنافسة وكل ما نتمناه التوفيق وأن تبتعد عنا الإصابات والغيابات التي أثرت على الفريق في الفترة الماضية ورغم ذلك استطعنا أن نحسم لقب الدوري ونعيد الدرع إلى خزائن النادي بعد أن فاز به الريان في الموسم الماضي.
وفي النهاية قال نائب رئيس نادي لخويا: ثقتي كبيرة في جميع العاملين بالنادي من أجل مواصلة العمل بقوة في المرحلة المقبلة والصعبة من الموسم من أجل الدفاع عن ألوان لخويا والبحث عن تحقيق المزيد من الانتصارات خارجياً ومحلياً والتأكيد على أن لخويا قادر على المنافسة بقوة في أكثر من جبهة، ولو ان هذا يتطلب من الجميع مضاعفة الجهد والعمل في القادم من الموسم الحالي.
***
عدنان العلي: لخويا سينافس على كل الألقاب
بارك عدنان العلي أمين السر العام لنادي لخويا معالي الشيخ عبدالله بن ناصر آل ثاني رئيس مجلس إدارة النادي بمناسبة الفوز ببطولة الدوري للمرة الخامسة وهنأ خليفة خميس نائب رئيس النادي وجميع أعضاء مجلس الإدارة ومحبي لخويا بمناسبة الإنجاز الجديد.. وقال: اللاعبون والجهازان الفني والإداري بذلوا مجهودات كبيرة وواضحة حتى يستعيدوا لقب الدوري الذي خرج من لخويا في الموسم الماضي ولهذا فاننا نشكر جميع اللاعبين الذين ساهموا في الإنجاز الذي تحقق في ظل الظروف الصعبة التي عاشها الفريق هذا الموسم بسبب الإصابات المؤثرة، ولكن المكسب كان بإعطاء بعض المواهب الجديدة الفرصة وإثبات نفسها معنا، ونتمنى للجميع التوفيق، وأعتقد أن اللاعبين حققوا المطلوب منهم في الدوري ونتمنى منهم الأفضل في القادم.. وقال العلي: لقد أغلقنا ملف الدوري حاليا والتفكير في الآسيوية وأغلى الكؤوس، ولخويا لن يكتفي بلقب واحد هذا الموسم وسنحاول تحقيق أكثر من لقب وأتمنى أن يكون لنا نصيب الأسد من
البطولات خاصة أن جميع الإمكانيات متوفرة ولخويا لن يقف عند حد البطولتين.
***
بلماضي: فخور للغاية بلقبي الشخصي الثالث بالدوري 
قال بلماضي: فخور بتحقيق اللقب الثالث ضمن 5 ألقاب مع لخويا وشرف كبير لي أن نصبح أبطالا، وكانت عندي ثقة كبيرة للتتويج بلقب الدوري في مباراتنا قبل الاخيرة امام الاهلي من الناحية الحسابية، وقد تحدثت مع اللاعبين وقلت لهم "لدينا فرصة كبيرة لنكون أبطال الدوري"، وبإمكاننا تحقيق اللقب دون ان ننتظر نتيجة الفرق المنافسة.
 وخص بلماضي نجم الفريق نام تاي هي بإشادة خاصة وقال: نام تاي لاعب متميز وقد ساهم في تتويجنا باللقب رغم مرضه وهو مع الفريق منذ 7 سنوات ويقدما أداء مميزا للغاية ويساعدنا كثيرا.
وتوجه بلماضي بالشكر الخاص لجمهور لخويا الذي يدعم الفريق طوال الموسم، وقال: اشكر الجماهير التي ساندتنا طوال مشوارنا في الدوري، والحمد لله الفريق يقدم مستوى مميزا طوال الموسم الذي حققنا خلاله أرقاما قياسية ونتائج رائعة لنستحق التتويج باللقب في النهاية ونهدي اللقب لهذه الجماهير ونتمنى مواصلة دعمها لنا في القادم.
 


حسمها بالسيناريو السادس في انفوجراف «استاد الدوحة» 
حسم لخويا فوزه بلقب الدوري دون الانتظار حتى الجولة الاخيرة، وذلك من خلال السيناريو السادس الذي اوجزته "استاد الدوحة" في الانفوغراف الخاص ونشرناه في العدد السابق.
وطرحنا من خلاله 7 سيناريوهات كانت محتملة، قبل لقاء الفريق مع العميد الاهلاوي، وهو ما توقعناه وتوج لخويا من خلاله رسميا بلقبه الخامس، بعد ان رفع رصيده الى 62 نقطة وتوقف رصيد السد عند 58 نقطة بعد سقوط الاخير في فخ التعادل 2 - 2 الذي جاء بطعم الخسارة امام السيلية.


 

التعليقات

مقالات
السابق التالي