استاد الدوحة
كاريكاتير

اعتلت منصات التتويج خلال الموسم الأخير.. فرق الدحيل والسد والغرافة انفردت بتميزها وتتويجها ببطولات الدوري

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 3 اسبوع
  • Mon 03 September 2018
  • 11:27 AM
  • eye 126

بلاريب ان أفضل فرق الفئات السنية بالموسم الأخير، هي تلك التي حققت أفضل النتائج خلال البطولات الخاصة بفرق الدرجة الأولى «النخبة»، وفي مقدمتها بطولة الدوري التي يعتد بها في تقييم مستويات الفرق باعتبارها أهم البطولات وأقواها والبطولة الوحيدة التي تشهد مواجهات بين الفرق جميعها وجها لوجه.

والأكيد أن هنالك العديد من الفرق المتميزة، بيد أن أقواها وأفضلها هي التي أحرزت ألقاب الدوريات للمراحل العمرية الخمس «الواعدين والأمل والأشبال والناشئين والشباب» على اعتبار انها بلغة الأرقام والإحصائيات قد حققت النتائج الأفضل التي مكّنتها من إحراز المراكز الأولى والوصول إلى منصات التتويج.

واذا ما تحدثنا ورصدنا نتائج هذه الفرق الأفضل سنجد أنها تحديدا فريق شباب الغرافة بطل دوري الشباب، وفريق ناشئي السد بطل دوري الناشئين، وفريق أشبال الدحيل بطل دوري الأشبال، وفريق أمل الدحيل بطل دوري الأمل، وفريق واعدي الدحيل بطل دوري الواعدين وبمعيته وصيفه فريق واعدي الغرافة البطل غير المتوج للدوري باعتباره قد حصل على الرصيد النقطي ذاته، والنتائج ذاتها التي حصل عليها منافسه البطل.

وحديثنا في هذا التقرير الخاص سيكون عن هذه الفرق الستة الأفضل والأبرز خلال الموسم الأخير.

 

شباب الغرافة والتميز بالدوري

برز فريق شباب الغرافة ضمن أفضل فرق الموسم ليس فقط بنتائجه، بل بمستواه ومواهبه التي قدمها، والشاهد تتويجه بلقب أهم بطولات دوريات الفئات، وهي بطولة دوري الشباب تحت 19 عاما الذي تجري منافساته وفقا للائحة الفئات السنية بين فرق أندية الدرجتين الأولى والثانية الـ17 ناديا على العكس من دوريات بقية الفئات الأخرى التي تجري بشكل تصنيفي على درجتين أولى وثانية.

وتمكن شباب الغرافة من التفوق على أبرز وأقوى منافسيهم وهما فريقا شباب الدحيل، وشباب الريان، إذ أنهى الغرفاوية الدوري بالتقدم بفارق ثلاث نقاط مع 14 انتصارا والتعادل في مواجهتين وبدون تلقي أي خسارة ليتوجوا بدرع وذهب الدوري ثم ضموا اليه لقب كأس المربع الذهبي للدوري.

 

ناشئو السد والتفوق الملحوظ

شهد دوري الناشئين تألقا ملحوظا لناشئي السد الذين تمكنوا من إحراز اللقب، ثم ضموا اليه لقب بطولة الكأس ليجمعوا ثنائية الموسم، بل كادوا يظفرون بالثلاثية لولا خسارتهم في نهائي كأس المربع الذهبي للدوري أمام «العربي» ثالث ترتيب الدوري ليفقدوا لقب البطولة.

ونال السداوية لقب دوري الدرجة الأولى «النخبة» بفارق سبع نقاط عن أقرب منافسيهم الغرفاوية وصيف البطل.

وحقق ناشئو السد الأبطال خلال بطولة الدوري 17 انتصارا، وبرزوا بصفتهم الفريق الوحيد الذي لم يتلق إلا خسارة وحيدة فقط خلال 18 مواجهة هي مجموع مواجهات الدوري الذي يضم 10 فرق.

 

تفوق لواعدي الدحيل والغرافة

تميز فريق واعدي الدحيل كأحد أفضل الفرق خلال الموسم، وجاء التميز لواعدي الدحيل بفضل فوزه بلقبي بطولتي الدوري والكأس.

واذا ما تحدثنا عن تميز فريق واعدي الدحيل في بطولة الدوري، فلقد حسم لقب الدوري بفارق كبير بلغ 11 نقطة عن أقرب منافسيه فريق أمل السد، وجمع أمل الدحيل 49 نقطة من 16 انتصارا وتعادل وخسارة وحيدة خلال 18 مواجهة هي مجموع مواجهات الدوري.

وكذلك يمكن اعتبار فريق واعدي الغرافة وصيف بطل الدوري من أبرز الفرق أيضا، ذلك انه فقد لقب الدوري بفارق الأهداف فقط بعد ان جمع النقاط والنتائج ذاتها التي حصل عليها الدحيل البطل ليستحق لقب البطل غير المتوج.

 

أمل الدحيل وثنائية الموسم

استطاع فريق أمل الدحيل أن يكون مع أفضل فرق الموسم بعد تحقيقه لقب الدوري، ثم ضمه للقب الكأس ليكون الفريق الثالث الذي يجمع ثنائية الدوري والكأس.

وقد نال لقب الدوري بفارق 11 نقطة عن أقرب منافسيه أمل السد محققا أرقاما مميزة بفوزه في 17 مواجهة وخسارته مواجهة وحيدة فقط، وتسجيله 87 هدفا كأقوى هجوم بفارق كبير وصل إلى 33 هدفا عن ثاني أقوى هجوم أمل السد، وظهر كأقوى دفاع أيضا، إذ لم يدخل مرماه غير 11 هدفا فقط خلال 18 مواجهة خاضها.

 

أشبال الدحيل والأرقام القياسية

بالحديث عن فريق أشبال الدحيل سنجد أن هذا الفريق الذي لم يتوج إلا بلقب وحيد خلال الموسم هو لقب الدوري إلا أنه كان صاحب أرقام قياسية، ذلك انه لم يخسر قط في بطولة الدوري التي توج بلقبها، وكان الأقوى هجوما ودفاعا بأرقام كبيرة.

وقد حسم أشبال الدحيل لقب الدوري بفارق ٨ نقاط عن منافسه الأول «أشبال السد».

وأنهى البطولة الأهم «الدوري» بأرقام مميزة بعد تحقيقه 16 انتصارا وتعادله في مواجهتين خلال 18 مواجهة خاضها دون التعرض للخسارة.

وسجل أشبال الدحيل أعلى نسبة أهداف في مختلف الدوريات - 107 أهداف - وبفارق 50 هدفا عن ثاني أقوى هجوم فريق العربي ثالث الدوري، ودخل مرماهم أقل نسبة أهداف - 11 هدفا- بفارق 8 أهداف عن ثاني أقوى دفاع فريق السد ثاني الترتيب.

التعليقات

مقالات
السابق التالي