استاد الدوحة
كاريكاتير

المعسكر التدريبي لتشيلسي بالدوحة يحقق نجاحا كبيرا 

المصدر: ناصر الحربي

img
  • قبل 1 سنة
  • Sun 09 April 2017
  • 11:33 PM
  • eye 618

بنجاح كبير اُختتم أمس الأحد المعسكر التدريبي لنادي تشلسي الانجليزي الذي أُقيم في الدوحة على مدار أربعة أيام متتالية في الفترة من السادس وحتى التاسع من أبريل الجاري.
وشهد المعسكر التدريبي المشترك بين اكاديمية النادي الانجليزي وإدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم التي نظّمت المعسكر حضورا ومتابعة كبيرة من قبل المعنيين بالأندية القطرية.
ووفقا لبرنامج المعسكر فالمنتظر ان يكون يومه الأخير أمس قد شهد عقد مؤتمر صحفي لعرض النتائج التي تحققت من إقامته، وكذا إقامة الحفل الختامي للمعسكر الذي شهد توزيع الشهادات الخاصة بالمعسكر للمشاركين والدروع التذكارية.
ويعتبر المعسكر التدريبي المشترك بين نادي تشلسي وإدارة التطوير باتحاد الكرة القطري الأول من نوعه الذي يُقام في قطر وعلى مستوى المنطقة ككل، كما يُعد باكورة التعاون بين إدارة التطوير بالاتحاد القطري ونادي تشلسي الانجليزي العريق، والمنتظر ان يعقبه وفقا لتأكيد مدير إدارة التطوير بالاتحاد القطري العديد من المعسكرات المماثلة مع عديد أندية أوروبية معروفة ضمن برنامج واستراتيجية معدة تصب في مصلحة تطوير قاعدة الكرة القطرية من اللاعبين والمدربين.
هذا وقد أشرف على برنامج المعسكر فريق فني وإداري محلي بقيادة  "فهد ثاني" مدير إدارة التطوير بالاتحاد القطري، والذين تابعوا كل صغيرة وكبيرة تخص المعسكر بهدف تذليل الصعوبات وإنجاح الحدث.
***
مشاركة مثمرة لـ 144 لاعباً و16 مدرباً 
 إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم كانت قد أعطت الفرصة لحضور المعسكر المشترك الفريد من نوعه للاعبي فرق الفئات السنية المختلفة -الشباب والناشئين والأمل والأشبال والواعدين- بالأندية القطرية بالإضافة للمدربين المواطنين والمحليين الذين حصلوا على دورات التدريب التي نظمتها الإدارة، وتحديدا الحاصلين على دورة "بي" الاسيوية.
وكانت إدارة التطوير قد طلبت من الأندية ترشيح لاعبيها للحضور بواقع لاعبين اثنين من كل فئة عمرية وبعدد ثمانية لاعبين من كل ناد من الأندية القطرية الـ 18 المعروفة -أندية الدرجتين الأولى والثانية-، وبلغ عدد اللاعبين المشاركين 144 لاعبا بالإضافة لـ 16 مدربا مواطنا ومحليا من المدربين العاملين في الأندية القطرية أو الذين يستعدون لبدء مهمتهم في التدريب وهم تحديدا بعض لاعبي المنتخب الوطني العنابي سابقا أو بعض اللاعبين الذين لايزالون يلعبون مع فرقهم والذين حصلوا على دورات تدريب آسيوية.
***
حضور كبير وتفاعل منقطع النظير
فعاليات المعسكر التدريبي المشترك كانت قد تواصلت يوميا في الفترة من السادس وحتى التاسع من أبريل الجاري يوميا على فترتين -حصتين تدريبيتين- بين الساعة 4:00 عصرا وحتى 8:15 مساء وسط حضور واهتمام كبيرين من المدربين العاملين في الأندية القطرية، وكذا من أعضاء الأجهزة الإدارية للأندية بالإضافة للاعبين وأولياء أمورهم.
وقد تعرف الحضور على برامج التدريب وفلسفة وطرق تأهيل وصقل اللاعبين الصغار في أكاديمية نادي تشلسي الذي ينتمي للمدرسة الكروية الانجليزية العريقة والذائعة الصيت من خلال التدريبات التي يقوم بها الجهاز الفني المشرف على المعسكر.
وبالتوازي مع حصتي التدريب يوميا كجانب علمي تطبيقي جرت لقاءات بما يشبه ورش عمل قصيرة عقب كل حصة تدريبية ناقش فيها المدربون القطريون مع نظرائهم القادمين من فريق تشيلسي بعض التفاصيل المرتبطة بعملية التدريب. 
                          ****
فهد ثاني: تجربة فريدة على مستوى الشرق الأوسط
في حديث له عن الحدث قال فهد ثاني مدير إدارة التطوير باتحاد الكرة القطرية: المعسكر التدريبي المشترك مع نادي تشيلسي يعد تجربة رائدة تقام للمرة الأولى في قطر والخليج ويمكن القول في الشرق الأوسط ككل، ولقد حرصنا على مشاركة لاعبي الأندية القطرية لتحفيزهم وتوفير فرصة الاحتكاك وتحسين الأداء، وكذلك على مشاركة المدربين الحاصلين على دورات تدريبية نظمتها الإدارة بهدف خلق نوع من المعايشة التدريبية لمدربي المستقبل لتأهيلهم ليكونوا قادرين على العمل في الأندية بصورة أساسية مع فرق البراعم والفئات.
***
مسؤول الدعم الفني الدولي لتشيلسي: نسعى لتكرار المعسكر  
ستيفين وينيت مسؤول الدعم الفني الدولي لنادي تشيلسي قال في حديثه له: تواجد الأكاديمية في الدوحة للمرة الثانية، هدفه خوض برنامج تدريبي، من أجل مشاركة أهدافنا في نادي تشلسي من خلال برنامج ممتع ومعايشة مميزة، مضيفا: شغوفون للتعرف على إمكانيات اللاعبين الناشئين في قطر وتعليمهم أساليب مختلفة، والتفاعل مع عدد أكبر من اللاعبين، ونأمل أن يكون البرنامج طويل الأمد ونسعى للعودة في المستقبل.
***
نجوم الكرة القطرية يتحدثون عن الحدث 
هذا وكان العديد من المدربين المواطنين والمحليين المنضمين للمعسكر في فترة معايشة، والذين جلهم من نجوم الكرة القطرية السابقين وفي مقدمتهم وسام رزق وسيد بشير ومبارك روشتيه أو من اللاعبين المحليين الآخرين الذين لايزالون يلعبون كطاهر زكريا وأحمد محمد حارس، قد أعربوا في احاديث لهم عن سعادتهم لإقامة المعسكر وإتاحة الفرصة لهم للمشاركة فيه بهدف زيادة خبراتهم كمدربين جدد مما سينعكس على عملهم في الميدان والهادف لتطوير القاعدة النوعية للكرة القطرية.
ونرصد هنا أحاديث بعض المدربين والبعض الآخر مع احاديث لبعض اللاعبين نبقيه للعدد المقبل الذي سنغطي فيه بقية فعاليات الحدث.
                                *******************
وسام رزق:
تجرية ثرية في بداية مسيرتنا كمدربين جدد
وسام رزق نجم العنابي السابق في حديثه عن تواجده في المعسكر التدريبي لنادي تشلسي قال: بالتأكيد هناك استفادة من معايشتنا لمدربي تشلسي خصوصا من حيث طريقتهم في التدريب التي تستمر على الفلسفة ذاتها من البراعم وحتى الفريق الأول وعلينا ان نسلك المسلك ذاته، وفعلا احتكاك مثل هذا بكل تأكيد يثري تجربتنا كمدربين جدد وسينعكس على عملنا في الميدان كما يثري قاعدة الكرة القطرية عموما خصوصا مع تواجد لاعبين من كل الأندية القطرية، مضيفا: فكرة المعسكر متميزة ومجرد الاحتكاك يكسبنا الخبرات المطلوبة، ودعوتنا كمدربين مواطنين ومحليين للالتحاق به والتواجد خلاله تحسب للقائمين على العمل في إدارة التطوير بقيادة الكابتن فهد ثاني وحتى دعوة جميع المدربين في الأندية القطرية للحضور كان مهما ويعطي الجميع الفرصة للتعايش مع الأفكار الجديدة.  
ونتمنى ان تكون هذه المعسكرات متواصلة حتى تزداد الخبرات لدينا كمدربين وحتى يستفيد اللاعبون أيضا من احتكاكهم بمدربين ينتمون لأندية عالمية ومن مدارس كروية جديدة. 
وفي إجابة على تساؤل يقول: دائما قواعد كرة القدم واحدة والأهم كيفية الاستفادة من تعدد فلسفات التدريب واستخلاص الأفضل.  
وحول تطوير اللاعب القطري يقول: بالنسبة لنا كمدربين مواطنين يجب ان نكون في الميدان وهذا يعطي الفرصة للاعب ليحتك بأجيال سبقته ويستفيد والحل لتطوير اللاعب القطري هو تواجد اللاعب القطري في ميدان التدريب.
                          ********************
سيد بشير:
أدعو لتكرار المعسكرات مع الأندية العالمية
سيد بشير نجم العنابي السابق بدوره تحدث بالقول: هذه التجربة كاحتكاك فكري وتبادل للأفكار والمعلومات بيننا كمدربين مع المدربين القادمين من تشلسي بالإضافة للاحتكاك في ميدان التدريب تكسبنا خبرة جديدة، وتنمي فينا كمدربين جدد كيفية تطوير الذات من الأفكار المختلفة المنتمية لمدارس كروية مختلفة كما هو الحال مع هذه المدرسة الانجليزية التي ينتمي اليها مدربو نادي تشلسي، والأكيد ان القرار للمدرب ذاته في كيفية ان يستخلص الأفضل ويوصله للاعبين الذين يقوم بتدريبهم، وليس ذلك فقط، بل أمكن للمدربين الحاضرين للمعسكر أيضا استخلاص فكرة كيفية بناء شخصية اللاعب في ظل التركيز على الجانب الفكري والمهاري للاعب من خلال التدريبات. 
ويختتم حديثه قائلا: بالنسبة لي أدعو لتكرار هذه التجارب المثمرة في إقامة مثل هذه المعسكرات الناجحة مع مدربين ينتمون لأندية عالمية عريقة ومعروفة.

                                 *************************
مبارك روشتيه: 
شكراً للاتحاد القطري.. والاستفادة كبيرة
مبارك رشتيه اللاعب السابق المعروف والمدرب حاليا أدلى بدلوه قائلا: نشكر الاتحاد القطري وإدارة التطوير ممثلة بالكابتن فهد ثاني لسعيهم في تطوير المدربين المواطنين تحديدا، وكذا إقامة مثل هذه المعسكرات التدريبية مع مدربين من فرق عالمية من مدارس كروية عريقة، وبكل تأكيد سيكون لإقامة مثل هذه المعسكرات المشتركة وتوفير الاحتكاك للمدربين واللاعبين الصغار فوائد كثيرة ستنعكس على تطور القاعدة النوعية للكرة القطرية.
ويتابع حديثه بالقول في إجابة على تساؤل: "من خلال متابعتي وحضوري للمعسكر، فالهدف منه هو تطوير المدربين وبالتالي تطوير قاعدة الكرة القطرية بالاستفادة من خبرات المدارس الكروية العريقة، ونشعر عقب فترة مشاركتنا في المعايشة الاحترافية بالمعسكر اننا استفدنا من الاحتكاك مع مدربي تشلسي خصوصا من خلال الاحتكاك أكان عمليا في التدريبات أو من خلال تبادل الأفكار".
                           ******************************
طاهر زكريا:
فرصة رائعة وعرفنا كلاعبين قيمة التدريب 
طاهر زكريا اللاعب المعروف والذي لايزال يلعب ولم يعتزل بعد قال: هذه دعوة رائعة التي وجهها لنا الاتحاد القطري وإدارة التطوير كمدربين حديثي التجربة خصوصا من اللاعبين الحاليين أو السابقين، وكانت فعلا فرصة للاحتكاك مع مدربين ينتمون لأحد الأندية العريقة على مستوى العالم.
وتابع قائلا: فعلا علينا استغلال هذه الفرصة للاستفادة من تبادل الخبرات وتبادل المعلومات مع مدربين ينتمون لمدرسة كروية عريقة عالميا.
ولقد وجدنا فعلا أشياء جديدة جعلتنا نهتم بضرورة العمل على تطوير انفسنا، وبالنسبة لنا كلاعبين لانزال نلعب هي فرصة لمعرفة أهمية التدريب وكيفية التحضير له لأننا كلاعبين بعيدون عن أجواء وطرق التدريب.

التعليقات

مقالات
السابق التالي