استاد الدوحة
كاريكاتير

الدوري يستأنف نشاطه بعد التوقف.. الأنظار تتركز على السد والدحيل.. والريان يترقب تعثرهما

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 4 اسبوع
  • Thu 30 August 2018
  • 9:43 AM
  • eye 115

يستأنف دوري نجوم QNB لموسم 2018 -  2019 منافساته بإقامة مباريات الجولة الرابعة على امتداد الأيام الثلاثة المقبلة، من الجمعة إلى الأحد، بمعدل مباراتين في كل يوم بعدما كان نشاطه قد توقف لمدة أسبوعين عقب إجراء مباريات الجولة الثالثة من أجل إفساح المجال أمام السد والدحيل للاستعداد والتحضير في أفضل الظروف لمباراتيهما اللتين خاضاهما الأسبوع الجاري في ربع نهائي دوري أبطال آسيا 2018.

ويسعى المتصدر السد ووصيفه الدحيل حامل اللقب والذي يتأخر عنه بفارق الأهداف فقط لاستعادة نغمة الانتصارات بعدما سقط كلاهما بفخ التعادل في الجولة الماضية.

وتخوض الفرق المتعثرة اختبارات لا تخلو من الصعوبات ولاسيما صاحب المركز ما قبل الأخير الخور الذي سوف يتواجه مع السيلية، وصاحب المركز الأخير الخريطيات الذي سيلاقي الريان الباحث بدوره عن انطلاقة جديدة بعد أن تعثر في الجولتين الماضيتين للانضمام إلى ركب المتنافسين على الصدارة واللقب.

 

 مهمة «الزعيم» والدحيل سهلة نظرياً

بعدما أغلق السد والدحيل ملف دوري أبطال آسيا مؤقتا يوجه كلاهما تركيزه على المباراة التي سيخوضها في الجولة الرابعة.

وكان السد بعد انتصاريه المدويين على الخريطيات 6 - 0 والعربي 10 - 1 قد أجبره الغرافة على اقتسام النقاط بالتعادل معه 1 - 1.

وسار الدحيل الذي يتطلع للاحتفاظ باللقب للموسم الثالث على التوالي على المنوال ذاته، حيث انه بعدما فاز على الشحانية 3 - 0 والخور 6 - 0 تعادل بلا أهداف مع الريان.

السد سيواجه الشحانية الصاعد من دوري الدرجة الثانية والذي حصد 4 نقاط من فوزه على الخريطيات 1 - 0 وتعادله مع الخور 1 - 1 يحتل بها المركز الثامن خلف ام صلال السادس والغرافة السابع بفارق الأهداف فقط.

أما الدحيل فسيواجه صاحب المركز التاسع نادي قطر الذي تلقى الخسارة أمام الأهلي والسيلية 0 - 2 بعدما كان قد فاز في الجولة الأولى على الغرافة 3 - 1.

وعلى الورق، يبدو السد والدحيل الفريقان القويان حاليا بالدوري وسفيرا الكرة القطرية بالمسابقة الآسيوية مرشحين للعودة إلى سكة الانتصارات غير أن الحذر يبقى واجبا بالنسبة لكليهما.

 

«الفهود» و«الصقور» يتطلعان لإشعال المنافسة على المربع

سيكون الغرافة على موعد مع الأهلي في مباراة تبدو نقاطها الثلاث مهمة جدا بالنسبة لكليهما.

وكان الغرافة الذي دخل مسابقة الموسم الحالي بطموح التواجد في المربع الذهبي قد خسر أمام نادي قطر 1 - 3 قبل ان يفوز على السيلية 2 - 1 ويتعادل مع السد الذي أنقذ نفسه من الخسارة أمامه في اخر دقيقة من الوقت بدل الضائع بهدف من ضربة جزاء.

أما الأهلي فقد خسر في الجولة الأولى أمام الريان 0 - 2 والجولة الثالثة أمام أم صلال 1 - 4 بينما كان قد فاز بالجولة الثانية على نادي قطر محتلا بذلك المركز العاشر.

ويلتقي العربي وأم صلال في مباراة لا تخلو من الأهمية لكليهما حيث يودان فيها انتزاع الفوز الثاني على التوالي.

وكان «الأحلام» الذي يحتل المركز الرابع برصيد 6 نقاط قد فاز على الخريطيات 1 - 0 والخور 1 - 0 مقابل الخسارة المذلة في «الديربي».

أما أم صلال صاحب المركز السادس (4 نقاط) فقد فاز على الأهلي بعد الخسارة أمام السيلية 1 - 2 والتعادل مع الريان بلا أهداف.

 

الترشيحات ترجح كفة السيلية والريان

لم يحقق الخور سوى التعادل مع الشحانية، بينما خسر أمام كل من العربي 0 - 1 والدحيل 0 - 6 ليحتل المركز الحادي عشر ما قبل الأخير.

ومني الخريطيات بثلاث هزائم على يد كل من السد والعربي والشحانية ثبتته بالمركز الثاني عشر والأخير وتسببت في إقالة مدربه التونسي ناصيف البياوي الذي عُوض في الأيام الماضية بالمغربي عزيز العامري والتغيير المبكر جدا لاثنين من محترفيه الأجانب، هما المغربيان يوسف الكناوي وعبدالهادي حلحول اللذان عُوضا بالروماني فالانتين لازار والجزائري يوغرطة حمرون.

ويلعب الخور في افتتاح الجولة الرابعة أمام السيلية صاحب المركز الثالث برصيد 6 نقاط، بينما سيتواجه الخريطيات مع الريان الذي يحتل المركز الخامس برصيد 5 نقاط.

ولا جدال أن مهمة الفريقين الأخيرين في المسابقة بالجولة الرابعة تبدو معقدة جدا، فالخور سيواجه السيلية الذي بدأ حلمه في المنافسة الجديدة على المربع يكبر، ويلعب الخريطيات أمام الريان الذي يريد استعادة نغمة الفوز من أجل العودة إلى مزاحمة السد والدحيل في السباق على الصدارة واللقب إن أمكنه ذلك.

التعليقات

مقالات
السابق التالي