استاد الدوحة
كاريكاتير

عندما يواجه الاستقلال في ذهاب ربع النهائي.. السد يسعى لوضع قدم في نصف نهائي الأبطال

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 4 اسبوع
  • Mon 27 August 2018
  • 8:16 AM
  • eye 150

يسعى السد لوضع قدمه في الدور نصف النهائي لدوري ابطال اسيا عندما يحل ضيفا ثقيلا على الاستقلال الايراني في ذهاب الدور ربع النهائي من البطولة القارية في المباراة التي يستضيفها ملعب ازادي بالعاصمة طهران, وتقام مباراة الإياب بين الفريقين يوم 17 سبتمبر المقبل على استاد جاسم بن حمد.

وكان الزعيم السداوي قد بلغ الدور ربع النهائي بعد اقصائه اهلي جدة بالفوز عليه ذهابا 2 - 1 والتعادل معه ايابا 2 - 2, ويطمح ممثل الكرة القطرية الذي يعتبر اخر بطل عربي للمسابقة الى مواصلة مشواره، وهو استعد لخوض غمار الادوار النهائية بمعسكر خارجي في النمسا وخاض ثلاث مباريات في دوري نجوم QNB.

وكان السد قد توج بلقب بطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري عام 1989، في حين توج الاستقلال بلقب ذات البطولة عام 1991, وبعد ذلك توج السد بلقب دوري أبطال آسيا عام 2011، في حين كانت أبرز نتائج الاستقلال بلوغ الدور قبل النهائي عام 2013.

 

مشوار مميز لـ«الزعيم» وتأهل مستحق

السد الذي وصل للدور ربع النهائي للمرة الرابعة في تاريخه بالنظام الجديد للمسابقة الاسيوية كان قد خاض مشوارا مميزا في المرحلتين الماضيتين, إذ لعب السد 8 مباريات في البطولة بواقع 6 مباريات في دور المجموعات، حيث فاز في 3 مباريات وخسر مرتين وتعادل مرة واحدة وتأهل كثاني المجموعة الثالثة. وفي دور الـ16 أظهر السد بأسه الكروي المعهود وفاز في الذهاب بالدوحة على الأهلي السعودي 2 - 1 وفي الإياب في جدة تعادل 2 - 2 في مباراة أهدر فيها الزعيم عدة أهداف محققة.

وفي المقابل، تصدر الاستقلال ترتيب المجموعة الرابعة برصيد 12 نقطة من ست مباريات، مقابل 10 نقاط للعين الإماراتي و6 للريان ونقطتين للهلال السعودي، وفاز في دور الـ16 على مواطنه ذوب اهن 3 - 2 في مجموع المباراتين.

ومنذ أن توج بطلا لنسخة 2011، غاب السد عن النسختين التاليتين في 2012 و2013 وعندما عاد في 2014 ودع البطولة من ربع النهائي. وفي النسخة التالية، أي في 2015 ودع السد البطولة من دور الـ16, بيد ان المعاناة كانت أكبر بعد ذلك، ففي نسختي 2016 و2017 ودع السد البطولة من التصفيات التأهيلية وبنفس الطريقة الدراماتيكية وهي الخروج بركلات الترجيح.

 

التشكيلة المتوقعة والكروت الرابحة

يتوقع ان يدفع المدرب جوزفالدو فيريرا بالتشكيل الذي خاض مباراة الغرافة الاخيرة في الجولة الثالثة لدوري نجوم QNB, حيث كانت المباراة بروفة اساسية للقاء الاستقلال, ويتوقع ان تتكون القائمة الاساسية من الحارس مشعل عيسى وفي خط الدفاع من اليمين للشمال، حامد اسماعيل واحمد سهيل وبيدرو ميغويل وعبدالكريم حسن, وفي محور الوسط الكوري الجنوبي دونغ والاسباني غابي وخوخي بوعلام, ويلعب امامهم تشافي هيرنانديز واكرم عفيف وفي المقدمة المهاجم الجزائري بغداد بونجاح.

ورغم غياب ابراهيم ماجد بداعي الاصابة والذي سيعوض مكانه المدافع الصاعد احمد سهيل، الا ان المدرب البرتغالي يملك خيارات عديدة للدفع بها وفقا لسيناريو المباراة وظروفها, ومن الكروت المهمة اللاعب حسن الهيدوس الذي يمكن ان يساعد في تنشيط الناحية الهجومية, وفي الوسط هنالك عدة خيارات، منها سالم الهاجري وياسر ابوبكر وغيرهما من العناصر.

 

السد من أجل العودة بأفضل نتيجة

الفريق السداوي يتوقع ان يلعب بتوازن وسيكون الهدف الاستراتيجي للفريق هو العودة بأفضل نتيجة ممكنة ومحاولة تسجيل على الاقل هدف في مرمى الفريق الايراني ليربك حساباته ويصعب مهمته في الاياب, ويتوقع ان يندفع فريق الاستقلال لتحقيق نتيجة الفوز ويمكن للسد استغلال هذه الوضعية خصوصا في الشوط الثاني من خلال الهجمات المرتدة.

مباراة السد امام الاهلي السعودي في الاياب بجدة كانت افضل مثال، حيث فاجأ الزعيم ضيفه عندما سجل في مرماه اولا وهو ما اربك الفريق السعودي الذي استسلم في النهاية وقبل بنتيجة التعادل 2 - 2 التي اقصته من المنافسة ليخرج من الباب الضيق.

وقد يعمل السد على تطبيق نفس الاستراتيجية مع الاستقلال ليعود بنتيجة ايجابية يمكن ان تساعد الزعيم كثيرا في انجاز مهمة التأهل الى الدور نصف النهائي, وقد تخلط نتيجة الذهاب حسابات الفريق الايراني الذي يطمح الى تحقيق فوز مريح.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: الاستقلال - السد

التاريخ: الاثنين 27 أغسطس 2018

المناسبة: ذهاب ربع نهائي دوري ابطال اسيا

الملعب: ازادي – طهران

التوقيت: السادسة والنصف

التعليقات

مقالات
السابق التالي