استاد الدوحة
كاريكاتير

يطمحان لمواصلة المشوار بالوصول لنصف النهائي.. الدحيل والسد يتأهبان للاستحقاق الآسيوي

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 1 شهر
  • Fri 24 August 2018
  • 12:37 AM
  • eye 196

يطمح فريقا السد والدحيل لتجاوز حاجز الدور ربع النهائي لدوري أبطال آسيا بعد ان وصلا اليه معا لأول مرة في تاريخهما بنسخة هذا العام . ويضع الفريقان اللمسات الاخيرة تأهباً لمباراتي الدور ربع النهائي عندما يلتقي السد مع الاستقلال يوم الاثنين المقبل في مباراة الذهاب بملعب آزادي , ويقابل الدحيل بيرسبوليس في لقاء الذهاب يوم الثلاثاء في استاد خليفة الدولي .

ويسعى الفريقان لمواصلة مشوار التفوق في العام الحالي بالبطولة الاسيوية ويتسلح ممثلا الكرة القطرية بخبرتهما وما يملكان من عناصر مميزة خصوصا وان الفريقين اظهرا تفوقا واضحا على الفرق الايرانية في مرحلة دور المجموعات عندما حققا الفوز في ثلاث مباريات من ضمن اربعة .

 

فريقان لاول مرة معا في الدور ربع النهائي

يتواجد فريقان قطريان لاول مرة معا في الدور ربع النهائي لدوري ابطال اسيا , وهو مايزيد من حظوظ المنافسة على اللقب القاري , وكان السد وصل الى هذه المرحلة للمرة الرابعة في تاريخه بالنظام الجديد , بينما بلغ الدحيل ربع النهائي للمرة الثالثة في تاريخه بعد 2013 و2015 .

ويسعى الفريقان لتخطي هذا الحاجز واللعب مع بعضهما في الدور نصف النهائي حتى يكون هنالك فريق قطري في المباراة النهائية , وسيكون التحدي كبيرا بين الفريقين لاجل تحقيق هذا الهدف في ظل قوة فريقي الاستقلال وبيرسبوليس ورغبتهما ايضا في تحقيق نتيجة مميزة .

 

 

تأهل مستحق للزعيم السداوي

خاض السد 8 مباريات في البطولة بواقع 6 مباريات في دور المجموعات حيث فاز في 3 مباريات وخسر مرتين وتعادل مرة واحدة وتأهل كثاني المجموعة الثالثة. وفي دور الـ16 أظهر السد بأسه الكروي المعهود وفاز في الذهاب بالدوحة على الأهلي السعودي 2 - 1 وفي الإياب في جدة تعادل 2 - 2 في مباراة أهدر فيها الزعيم عدة أهداف محققة .

ومنذ أن توج بطلا لنسخة 2011، غاب السد عن النسختين التاليتين في 2012 و2013 وعندما عاد في 2014 ودع البطولة من ربع النهائي. وفي النسخة التالية، أي في 2015 ودع السد البطولة من دور الـ16.بيد ان المعاناة كانت أكبر بعد ذلك، ففي نسختي 2016 و2017 ودع السد البطولة من التصفيات التأهيلية وبنفس الطريقة الدراماتيكية وهي الخروج بركلات الترجيح.

وابتسمت البطولة للزعيم في النسخة الحالية التي شارك فيها من دور المجموعات مباشرة ثم تأهل ثانيا عن مجموعته لدور الـ16 وفي ذلك الدور تخطى الزعيم منافسا صعبا وهو أهلي جدة وصعد للدور ربع النهائي لأول مرة منذ 2014.

 

 

"الطوفان " تأهل بالعلامة الكاملة

منذ بداية المشوار، أظهر الدحيل نواياه في الذهاب بعيدا في دوري الأبطال، وحقق الفوز تلو الآخر، إلى أن أنهى الدور الأول بالعلامة الكاملة، في إنجاز لم تسبقه إليه إلا 3 أندية في تاريخ المسابقة.

تلك النتائج جعلت المراقبين يصنّفون الدحيل كأحد أقوى فرق النسخة الحالية وأكثرها استعدادا وجاهزية، وهو ما أثبته بطل الثلاثية المحلية عندما سحق منافسه العين الإماراتي في دور الـ16 بفوزه عليه ذهابا في الإمارات بأربعة أهداف لهدفين، وإيابا في الدوحة بأربعة أهداف لهدف وحيد.

ويملك الدحيل حظوظا كبيرة في المنافسة على اللقب خاصة أنه أثبت عدم تأثره بالغيابات، وهو يواجه ظروف الاصابات التي حرمته من نجميه كريم بوضياف واسماعيل محمد , ويبحث الفريق مواصلة تحطيم الأرقام القياسية والفوز باللقب الآسيوي للمرة الأولى في تاريخه , ويبقى دوري الابطال هو الطموح الكبير لفريق كان رقما صعبا في الموسم الماضي .

 

 

تفوق على الأندية الإيرانية بالمجموعات

تتفوق الأندية القطرية على نظيرتها الإيرانية عندما التقت معها في دور المجموعات خلال منافسة دوري ابطال اسيا لهذا العام , حيث أوقعت القرعة فريق الدحيل في المجموعة الثانية مع ذوب آهن الإيراني، وتفوق الدحيل ذهاباً وإياباً، حيث فاز الدحيل في الدوحة 3-1، وفاز أيضاً في إيران 1-0.

فيما أوقعت القرعة السد مع بيرسبوليس في المجموعة الثالثة، وتفوق السد في الذهاب بالدوحة 3-1، بينما حقق بيرسبوليس الفوز في طهران 1-0 , وهو مؤشر لتفوق واضح ننتظر ان يتواصل خلال الدور ربع النهائي .رغم ان ربع النهائي ليس هو الدور الذي (يسعد) جماهير ناد حصد اللقب مرتين، وآخر ناد عربي يتوج بلقب البطولة القارية، إلا أن تأهل السد القطري إلى ربع نهائي النسخة الحالية من دوري أبطال اسيا 2018، لأول مرة منذ نسخة 2014، يعد تطورا مهما للفريق الذي عانى في السنوات الماضية في البطولة القارية.

التعليقات

مقالات
السابق التالي