استاد الدوحة
كاريكاتير

بعد البداية المتعثرة لبعض الفرق.. فترة التوقف فرصة لإعادة ترتيب الأوراق

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 1 شهر
  • Thu 23 August 2018
  • 8:32 AM
  • eye 149

ستكون فترة توقف الدوري الحالية بسبب مشاركة السد والدحيل في الدور ربع النهائي لدوري ابطال اسيا فرصة لاعادة ترتيب الاوراق قبل عودة عجلة دوري النجوم للانطلاق بمباريات الجولة الرابعة التي تبدأ بتاريخ 31 اغسطس الجاري بمواجهة السيلية والخور.

وتسعى الاندية المتعثرة والتي لم تحقق النتائج المطلوبة لاعادة ترتيب اوراقها من جديد خلال فترة التوقف بالعمل على اعادة استشفاء اللاعبين وايضا اجراء بعض التغييرات والتحضير بصورة افضل قبل العودة, حيث تعيش اندية الخريطيات والخور وقطر والاهلي في دوامة سوء النتائج.

 

المهددون بالهبوط ومرحلة تصحيح الأخطاء  

هنالك اربعة فرق كانت نتائجها سيئة خلال الجولات الثلاث الماضية وهي الخريطيات والخور والاهلي وقطر, وتعمل هذه الفرق للاستفادة من فترة توقف الدوري حتى تصحح الاخطاء وتعود في صورة افضل واقوى.

الاجهزة الفنية تعمل لاستغلال فترة التوقف الحالية لتزيد من معدل التدريبات دون ضغوط المباريات, وستكون الفرصة مثالية للعمل على اعادة تصحيح الاخطاء التي ظهرت خلال المباريات الثلاث.

 

الخريطيات ومرحلة عزيز العامري

الخريطيات يعتبر اكثر الفرق معاناة بعد ان احتل المركز الاخير في جدول الترتيب دون رصيد من النقاط ولم يسجل الفريق أي هدف واستقبلت شباكه خمسة اهداف في المباريات الماضية بعد ان خسر امام السد بثلاثة اهداف دون مقابل وخسر امام الشحانية بهدف وامام العربي بذات النتيجة.

تلك النتائج عصفت بالمدرب ناصيف البياوي الذي تم استبداله بالمغربي عزيز العامري الذي سيتولى مهمة تدريب الفريق في المرحلة الحالية وسيقوده رسميا اعتبارا من مباراة الريان في الجولة الخامسة.

 

الخور يريد الظهور بوجه مختلف

الخور ايضا لم يحصل سوى على نقطة واحدة من مبارياته الثلاث الماضية وهو في وضع لا يحسد عليه, وستكون فترة التوقف بمثابة فرصة لاعادة التصحيح من جديد ليعود الفريق في وضع افضل.

وكان الخور قد خسر امام العربي في الجولة الاولى بهدف, وفي الجولة الثانية سقط امام الدحيل بستة اهداف, وهي النتيجة التي دقت ناقوس الخطر في ظل تراجع اداء الفريق بشكل واضح وعدم قدرته على استثمار الفرص.

امام الشحانية وفي المباراة الثالثة تعادل الفرسان بهدف لكل فريق واضاع الفريق فوزا كان في متناوله ليخسر نقطتين مهمتين, وبالتالي سيعمل المدرب عادل السليمي للاستفادة من فترة التوقف وزيادة التجانس بين لاعبيه.

 

«الملك» والأهلي في مأزق حقيقي

الملك القطراوي ايضا رغم بدايته القوية بالفوز على الغرافة بثلاثة اهداف مقابل هدف في الجولة الاولى لكنه تراجع سريعا وتعرض للخسارة في اخر مباراتين له امام العميد الاهلاوي والسيلية ليجمع الفريق ثلاث نقاط فقط من ثلاث مباريات وهي حصيلة غير مرضية في ظل ما يتوافر للفريق من عناصر مهمة.

«العميد» الأهلاوي لم يكن أفضل حالاً من الفريق القطراوي بعد ان حصل على ثلاث نقاط من ثلاث مباريات بفوزه على فريق قطر وخسارتيه امام الريان وام صلال, ولم يقدم الفريق ايضا مستواه المعهود رغم العناصر التي توافرت له.

وخلال فترة التوقف سيعمل المدرب ماتشالا على اعادة ترتيب الاوراق من جديد, وسوف يستعيد الفريق جهود لاعبه الايراني محمد رضا الذي كان قد تعرض للاصابة في مباراة الريان بالاسبوع الاول, وهو لاعب مهم في تشكيلة المدرب التشيكي الذي سيعمل على دخول الجولة الرابعة من الدوري بصفوف مكتملة لتحقيق نتيجة افضل ويستعيد الفريق بريقه الذي فقده.

التعليقات

مقالات
السابق التالي