استاد الدوحة
كاريكاتير

الجولة الثالثة في أرقام.. تراجع في رصيد الأهداف.. والتعادل الأول للشريكين بالصدارة

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 4 اسبوع
  • Wed 22 August 2018
  • 9:39 AM
  • eye 134

 شهدت الجولة الثالثة من دوري نجوم QNB للموسم الرياضي إجراء مباراتي قمة بين الأربعة الكبار كان التعادل سيد الموقف فيهما لتظل الصدارة على حالها دون تغيير، حيث استمر السد في اعتلائها متقدما بفارق الأهداف عن الدحيل حامل اللقب في الموسمين الماضيين.

فقد نجا الزعيم بعد فوزين متتاليين من الخسارة الأولى، حيث إنه أدرك التعادل مع الغرافة في الوقت بدل الضائع، واكتفى الدحيل مع الريان بالتعادل السلبي.

وشهدت الجولة الثالثة التي توقف بعدها نشاط الدوري من أجل إفساح المجال أمام السد والدحيل لكي يستعد كلاهما لمباراة الذهاب بالدور ربع النهائي من دوري أبطال آسيا، أقل رصيد من الأهداف يتم تسجيله منذ البداية، حيث أحرز في المباريات الست 12 هدفا مقابل 19 بالجولة الأولى و25 هدفا بالجولة الثانية. 

ويظل الخريطيات الفريق الوحيد الذي لم يضع أي نقطة في رصيده بعدما تعرض للخسارة الثالثة التي أبقته بالمركز الثاني عشر والأخير.

 

 1: أول تعادل سلبي 

عجز الدحيل عن التهديف بمرمى الريان واكتفى بالتعادل معه بلا أهداف بعدما كان قد حقق الفوز في الجولتين الماضيتين.

وكانت آخر مرة قبل مواجهته الأخيرة للريان لم يتمكن فيها من التهديف بمسابقة الدوري منذ أربعة مواسم ونصف الموسم عندما تعادل سلبيا مع السيلية يوم العاشر من يناير 2014 ضمن منافسات الجولة 14 موسم 2013 - 2014.

وأحرز الدحيل هدفا على الأقل في 52 مباراة متتالية بالدوري القطري قبل أن يتوقف عن ذلك في مباراة قمة الجولة الثالثة يوم الأحد الماضي.

 

2: بطاقتان حمراوان

ظهرت البطاقة الحمراء مرتين في الجولة الثالثة بينما كانت قد ظهرت مرة واحدة في كل جولة من الجولتين الماضيتين.

وقد تعرض لعقوبة الطرد هذه المرة كل من المغربي عادل الرحيلي مدافع أم صلال إثر حصوله على الإنذار الثاني أمام الأهلي في الدقيقة 83 بعدما عرقل المهاجم علي فريدون وتسبب في ضربة جزاء، وأحمد النحوي مدافع العربي الذي وجهت له البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 60 أمام الخريطيات بعد تدخله في حق الروماني فالانتين لازار.

 

4 : ضربات جزاء

تم احتساب 4 ضربات جزاء بالجولة الثالثة، بينما كان قد احتسب منها في كل جولة من الجولتين السابقتين 3.

وضربات الجزاء الأربع المحتسبة بهذه الجولة قبل التوقف كانت لصالح السد الذي حصل على ضربتي جزاء وواحدة للسيلية وأخرى للأهلي.

وتصدى المهاجم المغربي رشيد تيبركانين لتنفيذ ضربة جزاء لصالح السيلية بالشوط الأول فنجح في المهمة محرزا الهدف الثاني لفريقه بمرمى نادي قطر.

وتولى لاعب الوسط الإيراني أوميد إبراهيمي تنفيذ ضربة الجزاء التي حصل عليها الأهلي في الدقائق الأخيرة من مباراته أمام ام صلال فلعبها داخل المرمى لتصبح النتيجة 1 - 4.

أما السد الذي حصل على ضربتي جزاء أمام الغرافة فقد أضاع مهاجمه الجزائري ضربة الجزاء الأولى حيث تصدى لها الحارس يوسف حسن بالشوط الأول، بينما وفق حسن الهيدوس في إحراز الثانية التي عادل بها النتيجة 1 - 1 في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للشوط الثاني وأنقذ الزعيم من الخسارة.

 

21 : بطاقات صفراء

شهدت الجولة الثالثة إشهار 21 بطاقة صفراء في المباريات الست، بينما أشهر 24 منها بالجولة الماضية و14 بالجولة الأولى.

وكان الغرافة أكثر الفرق تلقيا للبطاقات الصفراء في هذه الجولة، حيث إن الحكم الذي أدار المباراة التي واجه فيها السد وجه له 5 منها، يليه الخور الذي تلقى 4 في مباراته مع الشحانية.

وحصل على بطاقتين صفراوين كل من الأهلي والسيلية والعربي وبطاقة واحدة كل من أم صلال والسد والدحيل والريان والشحانية والخريطيات.

أما جائزة اللعب النظيف بالجولة الثالثة فيستحقها نادي قطر حيث إنه الفريق الوحيد الذي لم يحصل على أي بطاقة ملونة.

 

12 : أهداف الجولة

توقف رصيد الأهداف المسجلة بالجولة الثالثة عند 12 هدفا أقل من نصف الأهداف المسجلة بالجولة الثانية وكانت 25 هدفا، فيما كانت الجولة الافتتاحية قد شهدت إحراز 19 هدفا.

وكانت مباراة أم صلال والأهلي قد شهت العدد الأكبر من الأهداف المسجلة بهذه الجولة برصيد 5 أهداف، 4 منها لأم صلال وهدف للأهلي.

ويأتي بعد ذلك 3 مباريات، كل واحدة منها شهدت إحراز هدفين، حيث فاز السيلية على نادي قطر 2 - 0 وتعادل السد مع الغرافة 1 - 1 والشحانية مع الخور بالنتيجة ذاتها.

وشهدت مباراة العربي والخريطيات هدفا واحدا فاز به الأحلام على الصواعق بينما تعادل الدحيل مع الريان بلا أهداف.

التعليقات

مقالات
السابق التالي