استاد الدوحة
كاريكاتير

فرق الدرجة الثانية تدشن انطلاقة كأس سمو الأمير 2017 

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 1 سنة
  • Wed 05 April 2017
  • 11:36 PM
  • eye 605

تقص فرق الدرجة الثانية الاربعة يوم الاحد شريط افتتاح منافسات النسخة الخامسة والاربعين من كأس سمو الأمير 2017 في مرحلتها الأولى التي سحبت قرعتها امس الأول الثلاثاء وأوقعت فريق المرخية بطل دوري قطر غازليغ مع الشمال في المباراة الاولى فيما يلتقي قطر مع مسيمير في المباراة الثانية وتقام المباراتان على استاد حمد بن خليفة بالنادي الاهلي على ان يتأهل الفائزان الى المرحلة الثانية من البطولة الغالية التي ستسحب قرعتها الرئيسية يوم السابع عشر من الشهر الجاري بمشاركة فرق دوري نجوم قطر الاربعة عشر بمجموع 16 فريقا تخوض المنافسات على اربع مراحل وصولا الى المباراة النهائية التي ستقام يوم التاسع عشر من شهر مايو المقبل دون تحديد الملعب الذي سيستضيف المباراة وفق توقعات بإمكانية عودة النهائي الكبير الى استاد خليفة الدولي كما في سابق المواسم قبل بدء العمل بالتطويرات في الملعب الذي سيكون ضمن استادات نهائيات كأس العالم 2022 التي تستضيفها قطر.

نظام جديد 
عرفت النسخة الحالية من كأس الأمير نظاما جديدا جرى استحداثه للقرعة التي تُسحب على مرحلتين حيث تم إجراء قرعة المرحلة الأولى التي ضمت فرق الدرجة الثانية الاربعة لتحديد هوية الفريقين المتأهلين الى المرحلة الثانية (القرعة الرئيسية) التي ستقام بمشاركة ستة عشر فريقا كما اسلفنا يوم السابع عشر من الشهر الجاري بعدما جرى تقديمها ليوم واحد حيث كان الاتحاد قد حدد سابقا يوم 16 ابريل موعدا للقرعة قبل ان يعدل الموعد الى السابع عشر من الشهر نفسه.
ولم تقف مستجدات كأس سمو الأمير على إضافة المرحلة التمهيدية وقرعتها، بل ارتاى المسؤولون في الاتحاد القطري لكرة القدم ان يتم إجراء القرعة عقب نهاية منافسات دوري نجوم قطر للموسم الحالي 2016 - 2017 التي سيسدل الستار عنها يوم الخامس عشر من شهر ابريل الجاري بغرض ذكر الأندية بأسمائها خلال عملية السحب بدلا من مراكزها كما جرت العادة في سابق النسخات على اعتبار ان القرعة في السابق كانت تُحسب قبل نهاية مسابقة الدوري وسط غموض يكتنف بعض مراكز الفرق على سلم الترتيب، ما من شأنه ان يزيد من إثارة القرعة بعدما يتم الكشف عن طريق الفرق المتنافسة في السباق الذي سيمر بأربع مراحل قبل الوصول لنصف النهائي ومن ثم الى المباراة النهائية التي قد تعود لاستاد خليفة كما ذكرنا.

خارطة المراحل 
لم يطرأ اي جديد على النظام التنافسي المتبع في كأس سمو الأمير من حيث المراحل الاربع الى جانب نصف النهائي والنهائي بمجموعة ست جولات تكشف عن هوية البطل وفق ذات آلية ظهور الفرق حسب مركزها على سلم ترتيب دوري نجوم قطر، بيد ان الجديد كان بفصل قرعة فرق الدرجة الثانية عن الدرجة الأولى لتحديد هوية الفريقين المتأهلين عن المرحلة التمهيدية.
وحسب النظام المتبع منذ فترة طويلة فإن المرحلة الأولى ستضم فرق الدرجة الثانية الاربعة بحيث يتأهل فريقان الى المرحلة الثانية لينضما الى الفريقين صاحبي المركزين 13 و14 بدوري نجوم قطر (بمجموع اربعة فرق) لتواجه الفرق الاربعة صاحبة المراكز 9 و10 و11 و12 بدوري نجوم قطر، مع الإشارة الى ان المواجهات ستحددها القرعة التي ستحدد ايضا هوية الفرق التي ستتنافس في المراحل الموالية وصولا الى المباراة النهائية.
اما المرحلة الثالثة فتلتقي فيها الفرق المتأهلة من المرحلة الثانية مع الفرق صاحبة المراكز 5 و6 و7 و8 بدوري نجوم قطر، في حين تشهد المرحلة الرابعة ظهور فرق المربع الذهبي عندما تواجه الفرق الاربعة المتأهلة من المرحلة الثالثة، ليصل الفائزون الى الدور نصف النهائي ومن ثم الى المباراة النهائية التي حدد لها الاتحاد موعدا لتقام يوم التاسع عشر من شهر مايو المقبل.
وفي ظل الوضعية الحالية للمراكز على سلم ترتيب دوري نجوم قطر قبل جولتين من نهاية المسابقة فإن الكثير من المتغيرات قد تطرأ على الجدول جراء التقارب الكبير بين الفرق في الرصيد النقطي، وإن كانت بعض الامور قد حُسمت بشكلها النهائي على غرار فرق المربع الذهبي الاربعة (لخويا، السد، الريان، الجيش) في سيناريو مكرر للموسم الماضي مع الاختلاف في المراكز عندما كان الرهيب بطلا والجيش وصيفا والسد ثالثا ولخويا رابعا.
اما الوضعية المعقدة فتظهر في المراكز من السابع حتى الثاني عشر حيث إمكانية ان تنقلب الامور رأسا على عقب من خلال ما يمكن ان تحصده الفرق من النقاط الست المتبقية من عمر المنافسة، بيد ان الامور في القاع ربما تكون سائرة نحو البقاء على ما هي عليه من حيث تذيل الوكرة ومعيذر جدول الترتيب خصوصا بعدما فقد الفريقان كل الدوافع عقب الهبوط الرسمي الى مصاف اندية الدرجة الثانية في انتظار الإعلان عن الفريق الثالث الذي سيرافقهما الى دوري المظاليم الموسم المقبل في حين سيخوض صاحب المركز الحادي عشر المباراة الفاصلة مع نادي قطر ثاني قطر غازليغ على ان يكون الفائز هو الفريق الثاني عشر بدوري نجوم قطر الموسم المقبل.

تحديد المواعيد والملاعب 
وحدد الاتحاد القطري لكرة القدم مواعيد مراحل كأس سمو الأمير وصولا الى المباراة النهائية بالإضافة الى الملاعب التي ستقام عليها المباريات، حيث تقام المرحلة الأولى في يوم واحد هو التاسع من ابريل وعلى استاد حمد بن خليفة بالنادي الاهلي، فيما تقام المرحلة الثانية في يوم واحد ايضا وهو 23 ابريل المقبل وعلى ملعبي حمد بن خليفة في النادي الاهلي وثاني بن جاسم بنادي الغرافة بحيث تقام مباراتان عند الساعة 5:15 ومباراتان عند الساعة الثامنة.
وتقام منافسات المرحلة الثالثة على مدار يومي (27 و28 ابريل الجاري) وعلى ملعبي استاد سحيم بن حمد بنادي قطر وحمد الكبير في النادي العربي بحيث تقام المباراة الأولى الساعة 5:15 والثانية عند الساعة الثامنة، اما المرحلة الرابعة فتقام على مدار اربعة ايام (3 و4 و5 و6 شهر مايو المقبل) وعلى ملعبي استاد جاسم بن حمد بنادي السد واستاد عبداللـه بن خليفة بنادي لخويا على ان تقام المباريات الأربع الساعة السادسة والنصف مساء، وجرى إقامة المباريات على اربعة ايام من اجل مراعاة خوض فريقي الريان ولخويا مباراة الجولة السادسة من منافسات دور المجموعات لدوري ابطال اسيا يومي الثامن والتاسع من مايو المقبل. 
ويقام الدور نصف النهائي على مدار يومي (13 و14) مايو المقبل وعلى استاد جاسم بن حمد وتقام المباراتان الساعة السادسة والنصف، اما المباراة النهائية فتقام يوم 19 مايو المقبل، وترك الاتحاد تحديد الملعب الذي تقام عليه المباراة النهائية لوقت لاحق. 

كأس الأمير 2018 
كشف الاتحاد عن مواعيد تخص النسخة المقبلة من كأس الأمير بحيث تنطلق البطولة يوم الثامن من ابريل 2018 وتنتهي في الثاني عشر من مايو، حيث اراد الاتحاد انهاء الموسم الكروي قبل بداية شهر رمضان المبارك، اما بخصوص كأس قطر 2018 فمن المقرر ان تقام المباراة النهائية يوم 20 ابريل، فيما يلعب الدور نصف النهائي يوم 14 الشهر نفسه.
الجولة الأولى من كأس الأمير 2018 ستقام يوم 8 ابريل والجولة الثانية يومي 12 و13 ابريل والجولة الثالثة يومي 21 و22 ابريل والجولة الرابعة يومي 28 و29 ابريل، فيما يقام نصف النهائي يومي 4 و5 من شهر مايو 2018 على ان تقام المباراة النهائية كما اسلفنا يوم 12 مايو 2018.

القادم.. قرعة لكل مرحلة 
لم يخف علي حمود النعيمي رئيس قسم المسابقات في الاتحاد القطري لكرة القدم رغبته في ان تعرف قادم نسخات كأس سمو الامير قرعة خاصة بكل مرحلة من مراحلها على غرار ما يحدث في بعض الدول الاوروبية في مسابقات الكؤوس، بحيث لا تقتصر القرعة على مرحلتين (تمهيدية وثانية) كما تم استحداثه في العام الحالي، وبحيث يتم إجراء قرعة قبل كل مرحلة من المراحل الاربع وصولا الى نصف النهائي.
وكان علي حمود النعيمي قد اشاد بمراسم إجراء قرعة المرحلة الأولى لأغلى الكؤوس، مشيرا الى الحدث الأول من نوعه من تاريخ البطولة الذي بات يعرف إجراء قرعتين للبطولة  للمرحلتين الأولى والثانية .
واوضح النعيمي ان تقديم مباريات فرق الدرجة الثانية جاء بسبب انتهاء مسابقة قطر غازليغ قبل مباريات دوري نجوم قطر، وحتى تخوض فرق الدرجة الثانية المباريات وهي في أفضل حالاتها الفنية.
ويبدو ان الاتحاد بصدد إجراء عديد التعديلات على نظام بطولة كأس الامير في قادم المواسم، ابرزها عدم توجيه القرعة وجعلها مفتوحة بحيث يمكن للفرق الكبيرة ان تتواجه في اوقات مبكرة جدا، الامر الذي يمهد الطريق امام فرق الظل للوصول الى ابعد مرحلة ممكنة ولم لا الفوز باللقب الذي يبدو انه اضحى حكرا على فرق المربع الذهبي التي تخوض البطولة وفق النظام الحالي بأريحية كبيرة، حيث يمكن لفرق المربع الذهبي ان تنال اللقب بعد خوض ثلاث مباريات فقط، على اعتبار ان الانطلاقة بالنسبة لتلك الفرق تبدأ من المرحلة الرابعة للوصول الى نصف النهائي ومن ثم المباراة النهائية.

المرخية وقطر.. الأقرب للعبور 
تقص فرق الدرجة الثانية شريط اغلى البطولات اعتبارا من يوم الاحد عندما يلتقي مسيمير مع قطر الساعة الخامسة والربع مساء على استاد حمد بن خليفة بالنادي الأهلي، فيما يلتقي الشمال مع المرخية على ذات الملعب الساعة الثامنة.
وحسب تعليمات الاتحاد القطري لكرة القدم فقد تم الغاء الاوقات الإضافية في مباريات النسخة الحالية من كأس سمو الامير وبالتالي سيتم اللجوء الى ركلات الجزاء الترجيحية في حال انتهاء الوقت الاصلي من المباريات بالتعادل.
في المواجهة الاولى تبدو كفة الملك القطراوي ارجح من اجل العبور الى المرحلة الموالية خصوصا ان الفريق القطراوي يتطلع للعودة الى مصاف اندية الدرجة الاولى عندما يخوض المباراة الفاصلة مع صاحب المركز الحادي عشر للنسخة الحالية من دوري نجوم قطر، ذلك ان قطر لم يفلح في اجتثاث لقب دوري غازليغ الذي ذهب لفريق المرخية، ما منح هذا الاخير بطاقة الصعود المباشرة الى الاضواء، رغم ان الفريق القطراوي حافظ على سجله خاليا من الخسائر في الدوري، بيد انه دفع ثمن التعادلات الثلاثة التي صاغت فارق النقاط عن المتصدر المرخية، وبالتالي فإن مواصلة مشوار كأس الامير سيكون احد الاهداف المسطرة للمك القطراوي هذا الموسم، وإن كانت مسألة الصعود لدوري الاضواء هي الغاية الاكبر طبعا.
وفي المقابل، لن يكون مسيمير بالصيد السهل وهو الذي نافس ايضا على البطاقة غير المباشرة لكنه تخلف بفارق خمس نقاط عن قطر الثاني، وحقق ارقاما مقنعة بالفوز في 12 مباراة والتعادل في اربع مباريات مقابل خسارة وحيدة.
المرخية بدوره يسعى لتأكيد جدارته في تسنم قمة دوري قطر غازليغ وبسجل خال من الخسائر وبستة عشر انتصارا مقابل تعادل وحيد مع نادي قطر المنافس المباشر، ما جعل من ارقام الفريق تاريخية وبصعود مباشر مستحق ما يجعل الفريق الأقرب لتجاوز الشمال والعبور الى المرحلة الموالية من كأس سمو الامير خصوصا ان المرخية كان قد انتصر على الشمال على مستوى مسابقة قطر غازليغ وبثلاثية مقابل هدف.
الشمال الذي احتل المركز الرابع والاخير بين فرق الدرجة الثانية بدوري قطر غازليغ يبحث عن التعويض من اجل مواصلة مشوار كأس سمو الامير رغم صعوبة المهمة امام الفريق البطل، بيد ان المسابقة تبدو مختلفة عن الدوري، حيث يتطلع الشمال الى الثأر من خسارته امام المرخية في الدوري.

التعليقات

مقالات
السابق التالي