استاد الدوحة
كاريكاتير

طول فترة الانتقالات يفتح الباب أمام المزيد.. الأندية تبدأ مسلسل التغيير المبكر لمحترفيها

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 1 شهر
  • Thu 16 August 2018
  • 9:57 AM
  • eye 183

أربع جولات من الدوري بمثابة حقل تجارب عند البعض

 

بدأت اندية دوري النجوم مسلسل التغيير المبكر للمحترفين في ظل فتح باب قيد اللاعبين خلال الميركاتو الصيفي الحالي الى 13 سبتمبر، أي بعد الجولة الرابعة وقرابة انطلاقة الجولة الخامسة لدوري نجوم QNB, حيث كانت الانتقالات الصيفية قد بدأت من 1 يوليو.

وكان متوقعا ان بعض الاندية قد تستفيد من طول فترة الانتقالات وقد تقوم بالتغيير وهو ما قد يحول منافسة الدوري خلال الجولات الاربع الاولى الى حقل تجارب, وبالفعل نجد ان هنالك ثلاثة اندية قامت باجراء تغيير مبكر في محترفيها، كان اولهم السيلية الذي تعاقد مع البرازيلي ماوريسيو راموس الذي حل بديلا لمواطنه ألكسندر لويز ريمي الذي كان النادي قد تعاقد معه قبل ان يتم استبداله.

الخريطيات ايضا وبعد خسارتين قاسيتين امام السد والشحانية سارع بانهاء تعاقده مع المغربي يوسف الكناوي واعلن عن استعارة الروماني فلانتين لازار من السيلية ليكمل عقد محترفيه, بينما قام نادي قطر باعارة السوري علاء الدالي الى النجمة اللبناني وتعاقد مع الكاميروني صامويل ايتو.

 

فترة القيد الطويلة وخط الرجعة

الاندية خاصة التي تخشى من مصير الهبوط الى الدرجة الثانية قد تندفع وتلجأ الى التغيير المبكر للمحترفين اذا لم يقدموا الاداء المطلوب, مستفيدة من طول فترة الانتقالات التي ستغلق ابوابها في 13 سبتمبر, وستكون الفترة الزمنية الطويلة التي تسبق إغلاق باب التسجيل والتي تتزامن مع بداية الدوري دافعا لبعض الإدارات للمغامرة في إبرام بعض التعاقدات مع اللاعبين المحترفين في وقت مبكر، طالما ان هناك خط رجعة يوفره الفاصل الزمني قبل نهاية فترة التسجيل من خلال إنهاء التعاقد مع اللاعب وانتداب آخر في حال ثبت عدم تقديمه المستوى المأمول.

هذه الخطوة قد تتسبب في هدر فعلي للأموال، وسط عدم قدرة متوقع لنظام الرقابة المالية على ضبط الأمور طالما ان بداية الموسم قد تشهد وفرة مالية، خلافا الى إمكانية تأمين أموال إضافية للتعاقدات البديلة باعتبارها ظروفاً طارئة، مع الإشارة هنا الى ان الرقابة المالية لا تعارض الخروج من نص الميزانية المحددة للنادي طالما أن الرئيس او نائبه يقدم شيكاً مصدقاً بقيمة المبلغ الإضافي عن الميزانية، ما يعني أن الأموال الإضافية ستصرف بطريقة خاطئة على اعتبار ان ما بُني على خطأ فهو خطأ.

 

راموس يحل مكان «اليشاندري» السيلية

قص السيلية شريط تغيير اللاعبين المحترفين بعد ان اعلن تعاقده مع البرازيلي ماوريسيو راموس الذي حل بديلا لمواطنه ألكسندر لويز ريمي المعروف اختصارا بـ«اليشاندري» الذي كان السيلية قد تعاقد معه في بداية الموسم بعد صفقة المغربي رشيد تيبركانين والحقهم بالتعاقد مع السوري فهد اليوسف.

المدافع البرازيلي الكسندر الذي لعب لعدة أندية برازيلية، أبرزها فلوميننسي وساو باولو، واحترف في أوروبا مع سبورتينغ لشبونة البرتغالي وكوبان كراسنودار وأنجي ماخاشكالا الروسيين وسبورتينغ خيخون الإسباني, لم يسجل ظهوره في مباراتي السيلية امام ام صلال بالجولة الاولى والغرافة بالجولة الثانية ليتم استبداله في وقت قياسي ويغادر سريعا.

 

لازار بديلاً للكناوي في الخريطيات

الخريطيات الذي سقط في فخ الخسارة خلال اول جولتين امام السد بالستة ومع الشحانية بهدف يبدو ان ادارته احست بالخطر واقدمت على خطوة تغيير المحترف المغربي يوسف الكناوي الذي شارك في الشوط الاول لمباراة الشحانية الماضية, وبعد انتهاء الجولة مباشرة اعلنت ادارة الخريطيات عن التعاقد مع الروماني فلانتين لازار القادم من السيلية على سبيل الاعارة لموسم واحد.

وسريعا غادر الكناوي صفوف الخريطيات بعد ايام معدودة من انطلاقة دوري النجوم ليكون اللاعب ضحية مسلسل التغيير المبكر للمحترفين في ظل فتح باب الانتقالات حتى الثالث عشر من سبتمبر القادم, وهو ما أغرى الخريطيات وقد يدفع اندية اخرى لاتخاذ ذات الخطوة.

 

إيتو إلى «الملك» على حساب الدالي

تعاقد الملك القطراوي مع الاسد الكاميروني صامويل ايتو في صفقة من العيار الثقيل لتعزيز خط هجوم الفريق الذي خاض مباراتين في الدوري، فاز في الاولى على الغرافة وخسر في الثانية امام العميد الاهلي, ودخل ايتو قائمة الملك القطراوي ليكون بديلا للسوري علاء الدالي الذي كانت ادارة النادي قد تعاقدت معه في بداية فترة الانتقالات, لتتخذ الادارة القطراوية بعد ذلك خطوة باعارة السوري الدالي للنجمة اللبناني وضم ايتو.

الدالي لم يشارك مع الملك القطراوي في مباراتي الغرافة والاهلي ولكنه تواجد في المعسكر الخارجي الذي خاضه الفريق في صربيا, ليخرج سريعا وقد يكون في المستقبل أحد الخيارات المهمة خصوصا وهو لاعب صغير في السن.  

التعليقات

مقالات
السابق التالي