استاد الدوحة
كاريكاتير

جولة ثالثة تحفل بالمواجهات المهمة.. السد المتصدر يواجه الغرافة.. والدحيل أمام الريان في مباراة قمة

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 4 شهر
  • Thu 16 August 2018
  • 9:53 AM
  • eye 362

يتايع دوري نجوم QNB لموسم 2018 - 2019 منافساته بإقامة مباريات الجولة الثالثة على امتداد الأيام الثلاثة المقبلة، من الجمعة إلى الأحد، بمعدل مباراتين في كل يوم.

وسوف تشهد هذه الجولة موقعتين كبيرتين ستتجه إليهما الأنظار، حيث يواجه السد الذي يحقق بداية قوية جدا مكنته من التربع على صدارة المسابقة، الغرافة الطامح الى بلوغ المربع أولا، بينما سيكون حامل اللقب الدحيل الذي يحتل الوصافة بفارق الأهداف عن المتصدر على موعد مع الريان صاحب المركز الثالث.

ولن تخلو باقي المباريات من الأهمية، حيث يلعب أم صلال مع الأهلي ونادي قطر مع السيلية والخور مع الشحانية والخريطيات مع العربي الذي تعرض بالجولة الماضية إلى خسارة تاريخية في مباراة «الديربي».

 

حامل اللقب والرهيب في اختبار صعب

يتجدد اللقاء بين الدحيل والريان في مباراة قمة الجولة الثالثة التي سيكون استاد خليفة الدولي مسرحا لها يوم الأحد المقبل بعدما كانا قد افتتحا الموسم الكروي القطري 2018 - 2019 في الأول من أغسطس الجاري عندما تواجها في مباراة كأس الشيخ جاسم «السوبر القطري».

وتوج الفريق الرياني باللقب الشرفي إثر تغلبه على الدحيل بركلات الترجيح 5 - 3 بعد انتهاء الوقت الأصلي من المباراة بالتعادل 1 - 1.

ويتطلع الدحيل بعدما فاز في الجولتين الأوليين على الشحانية 3 - 0 والخور 6 - 0 ويحتل الوصافة خلف السد الذي تقدم عنه في الصدارة بفارق الأهداف، إلى تحقيق الفوز الثالث على التوالي في المسابقة على حساب الريان ورد الدين له لكي يواصل بنجاح حملة الدفاع عن اللقب الذي توج به في الموسمين الماضيين.

أما الريان فيسعى إلى استعادة نغمة الانتصارات بعدما تعثر في الجولة الماضية بالتعادل مع أم صلال 1 - 1 وتحقيق الفوز الثاني على التوالي بعد الفوز الأول الذي خرج به من الجولة الافتتاحية على حساب الأهلي 2 - 0.

وفقد «الرهيب» الذي يحتل المركز الثالث نقطتين ثمينتين جدا في منافسته للقطبين الدحيل والسد على إحراز اللقب بالموسم الحالي، علما بأنه أحرزه عام 2016 لأول مرة منذ 21 عاما والثامنة في تاريخه.

 

«الزعيم» يهدد «الفهود» بهجومه المرعب

يتواجه السد صاحب الصدارة والغرافة صاحب المركز السابع في مباراة تحفل بالكثير جدا من الأهمية بالنسبة لكليهما ستقام على ملعب البطولات جاسم بن حمد يوم الأحد المقبل.

وبعدما كان «الزعيم» قد اكتسح الخريطيات في الجولة الأولى 6 - 0 لم يتوقف طوفانه الهجومي بل تواصل في الجولة الثانية فسحق العربي 10 - 1.

ولعب المهاجم الجزائري دور البطولة في الفوز الكبير حيث أحرز 7 أهداف حطم بها الرقم القياسي في عدد الأهداف المسجلة في مباراة واحدة بالدوري القطري والذي كان مسجلا باسم المهاجم العراقي يونس محمود عندما أحرز 6 أهداف قاد بها الخور إلى اكتساح الشمال 8 - 0 موسم 2005 - 2006، كما أنه عزز موقعه في صدارة الهدافين برصيد 10 أهداف.

وسيحاول السد أن يحصن صدارته بفوز ثالث يحققه على حساب الغرافة الذي عوض الخسارة التي مني بها في الجولة الأولى أمام نادي قطر 1 - 3 بفوزه في الجولة الثانية على السيلية 2 - 1.

 وسيكون إيقاف المد الهجومي القوي للسد بالنسبة للفهود مهمة شاقة غير أنه لا خيار لديهم إن أرادوا تعزيز حظوظهم في بلوغ المربع الذهبي الذي أنهوا فيه المسابقة الموسم الماضي بعد احتلالهم المركز الرابع سوى الخروج بنتيجة إيجابية من المباراة الصعبة التي سيخوضونها هذا الأحد.

 

الفوز.. طموح مشترك

يتنافس ناديا قطر والسيلية على تحقيق الفوز الثاني في المباراة التي ستقام بينهما غدا على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد بعدما كان الفريقان قد حققا الفوز في الجولة الأولى قبل أن يخسرا في الجولة الثانية.

وكان الفريق القطراوي قد فاز على الغرافة 3 - 1 وخسر أمام الأهلي 0 – 2، أما السيلية فقد فاز على أم صلال 2 - 1 وخسر أمام الغرافة 1 - 2 وبالتالي فإنهما يتساويان في الرصيد حيث ان لكل واحد منهما 3 نقاط.

وستتجه الأنظار إلى هذه المباراة من أجل متابعة الأداء الذي سيقدمه النجم الكاميروني الشهير المهاجم صامويل إيتو في المباراة التي من المنتظر أن يقود فيها نادي قطر بعد انضمامه إليه منتصف هذا الأسبوع.

ويتواجه أم صلال الذي كان قد حقق نقطته الأولى إثر تعادله مع الريان بعد أن تعرص للخسارة في مستهل المسابقة والأهلي في افتتاح الجولة الثالثة على ملعب جاسم بن حمد.

ويأمل العربي بعد الخسارة الكارثية التي تعرض لها على يد غريمه السد في «ديربي» الجولة الماضية، النهوض واستعادة التوازن على حساب الخريطيات الذي يحتل المركز الثاني عشر والأخير بفارق الأهداف عن الخور الذي سيواجه الوافد الجديد الشحانية الذي كان قد حقق فوزا ثمينا هو الأول بعد الصعود عندما تخطى الخريطيات.

التعليقات

مقالات
السابق التالي