استاد الدوحة
كاريكاتير

الجولة الثانية في أرقام.. 24 بطاقة صفراء و25 هدفاً وأول تعادل

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 1 شهر
  • Wed 15 August 2018
  • 9:36 AM
  • eye 181

شهدت الجولة الثانية من دوري نجوم QNB للموسم الرياضي فوزا تاريخيا للسد عندما سحق العربي 10 - 1 في مباراة سجل فيها المهاجم الجزائري بغداد بونجاح رقما قياسيا بإحرازه 7 أهداف في «الديربي» عزز بها صدارته للهدافين برصيد 10 أهداف!.

وأسفرت المباريات الست عن حصيلة أهداف عالية بلغت 25 هدفا، كما أن عدد البطاقات الصفراء قد ارتفع بالمقارنة مع الجولة الافتتاحية.

وتفرد السد والدحيل عن باقي الفرق في المسابقة بتحقيقهما الفوز الثاني على التوالي والعلامة الكاملة في أول جولتين وهذا مؤشر قوي يؤكد أنهما الطرفان الرئيسيان في المنافسة على اللقب بينما تعثر الريان الذي اكتفى بالتعادل مع أم صلال وهو أول تعادل منذ بداية الدوري هذا الموسم.

 

1: أول تعادل

بعدما خلت الجولة الأولى من أي تعادل سلبي أو إيجابي بعدما أسفرت كل مباراة من مبارياتها الست عن فائز وخاسر شهدت الجولة الثانية تعادلا واحدا.

وقد سُجل هذا التعادل في المباراة بين الريان وأم صلال بهدف لمثله علما بأن التقدم فيها كان من نصيب صقور برزان الذين افتتحوا باب التهديف في الدقيقة 16 عبر المهاجم الإيفواري يانيك ساغبو قبل أن يعادل الرهيب الكفة في الدقيقة 75 عبر صانع ألعابه رودريغو تاباتا.

أما باقي المباريات فقد شهدت فوز السد على العربي 10 - 1 والدحيل على الخور 6 - 0 والغرافة على السيلية 2 - 1 والأهلي على نادي قطر 2 - 0 والشحانية على الخريطيات 1 - 0.

 

2: الفوز الثاني

لم يبلغ العلامة الكاملة بمناسبة الجولة الثانية إلا السد والدحيل حيث إن كليهما حقق الفوز الثاني على التوالي فاستهلا رحلة الابتعاد في الصدارة عن باقي الفرق التي كانت تمني النفس في منافستها على اللقب ويتقدمها الريان الذي تعثر بالتعادل الذي بات يتأخر بسببه عنهما بفارق نقطتين.

السد وبعدما اكتسح الخريطيات 6 - 0 في الجولة الأولى سحق العربي 10 - 1 في مباراة «الديربي» بالجولة الثانية فواصل التمسك بالصدارة بفارق الأهداف عن الدحيل حامل اللقب في الموسمين الماضيين والذي كان قد استهل حملة الدفاع عنه بالفوز على الشحانية 3 - 0 قبل أن يفوز أيضا على الخور 6 - 0.

 

3 : ركلات الجزاء المحتسبة

تم احتساب ثلاث ركلات جزاء بالجولة الثانية وهو نفس عدد ركلات الجزاء المحتسبة بالجولة الافتتاحية ولكن الفارق بينهما أنه في الجولة الماضية لم تسجل منها سوى واحدة وأهدرت اثنتان منها، بينما سجلت كلها بهذه الجولة.

واحتسبت ركلات الجزاء الثلاث لصالح كل من الغرافة أمام السيلية فانبرى لها بنجاح قائده الهولندي ويسلي شنايدر والدحيل أمام الخور فنفذها مهاجمه المغربي يوسف العربي الذي كان قد أهدر ركلة جزاء في الجولة الأولى غير أنه في هذه المرة تمكن من التهديف.

أما ركلة الجزاء الثالثة فقد احتسبت لصالح السد أمام العربي فتولى تنفيذها المهاجم الجزائري بغداد بونجاح ولم يضيعها.

 

7: أهداف بونجاح بالديربي

أحرز بغداد بونجاح مهاجم السد 7 أهداف في المباراة التي سحق فيها فريقه العربي ليرفع بذلك رصيده إلى 10 أهداف في جولتين فقط بعدما كان قد أحرز ثلاثة أهداف «هاتريك» في المباراة السابقة التي فاز فيها الزعيم على الخريطيات بسداسية دون مقابل.

وعزز بغداد موقعه في صدارة الهدافين وابتعد بفارق مهم عن أول الملاحقين له حيث إنه بات يتقدم بفارق 6 أهداف عن زميله بنفس الفريق أكرم عفيف و7 أهداف عن يوسف العربي مهاجم الدحيل المتوج بلقب هداف دوري نجوم QNB في الموسمين الماضيين.

 

24 : بطاقات صفراء

بعدما شهدت الجولة الأولى إشهار 14 بطاقة صفراء في المباريات الست زاد عددها بالجولة الثانية بنسبة كبيرة حيث إنه أشهر فيها 24 بطاقة صفراء أو إنذار.

وكان أكثر الفرق تلقياً للبطاقات الصفراء في الجولة هما أم صلال والسيلية حيث إن كل واحد منهما وجهت له 5 بطاقات بينما حافظت ثلاثة فرق على سجلاتها نظيفة منها في مبارياتها وهي الغرافة والشحانية ونادي قطر.

أما البطاقات المتبقية فقد تلقى الأهلي 3 بطاقات، وبطاقتين لكل من الدحيل والخور والشحانية والسد والعربي وحصل الريان على بطاقة صفراء واحدة.

وأشهرت بطاقة حمراء واحدة مثل الجولة الماضية وتلقاها هذه المرة خليل شريف لاعب الأهلي.

 

أهداف الجولة

شهدت الجولة غزارة تهديفية حيث أحرز فيها 25 هدفا بينما كانت الجولة الافتتاحية قد شهدت 19 هدفا.

وأحرز السد أكبر عدد منها، 10 أهداف بمرمى العربي وحل وراءه الدحيل الذي أحرز 6 أهداف بمرمى الخور ثم أحرز هدفين كل من الأهلي والغرافة وأحرز هدفا كل من الريان وأم صلال والسيلية والشحانية والعربي بينما عجز كل من الخريطيات ونادي قطر والخور عن التهديف في الجولة الثانية.

التعليقات

مقالات
السابق التالي