استاد الدوحة
كاريكاتير

هدفهما النقاط الثلاثة.. الأهلي الطامح للتعويض يتحدى قطر الساعي للتأكيد

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 1 شهر
  • Fri 10 August 2018
  • 9:46 AM
  • eye 214

 يلتقي نادي  قطر  والأهلي  في الساعة االسابعة وأربعين دقيقة من  مساء اليوم على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد  ضمن  منافسات الجولة الثانية من دوري نجوم QNB للموسم الرياضي 2018-2019..

ويسعى كلاهما إلى الفوز وحصد النقاط الثلاثة حيث أن "الملك" القطراوي يود تأكيد إنطلاقته المثالية  بالجولة الإفتتاحية بعدما إنتزع فوزا مستحقا على حساب الغرافة بثلاثة أهداف مقابل هدف ويتطلع إلى الإستمرار في المقدمة بينما يمني "العميد" الأهلاوي النفس في تعويض سقوطه أمام الريان بهدفين دون رد وتسجيل فوزه الأول بالموسم من أجل إستعادة توازنه وإبتعاده عن منطقة أسفل الترتيب..

وتقاسم الفريقان الفوز في دوري نجوم QNB للموسم الرياضي الماضي بعد أن تفوق الأهلي في قسمه الأول (مرحلة الذهاب) بثلاثية نظيفة قبل أن يرد له نادي قطر الدين ويتغلب عليه بهدف نظيف في قسمه  الثاني (مرحلة الإياب)...

 

الملك في أفضل حالاته

أشهر نادي قطر شعار "من أجل موسم أفضل" وهم يستعد  لخوض مباراته الأولى في مسابقة الدوري الحالي أمام الغرافة متطلعا إلى تحقيق نتائج أكثر إيجابية حتى لايعيش نفس التجربة المريرة التي عاشها  بمسابقة الموسم الماضي إذ أنه واجه منذ بدايتها خطر الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية ولم يتمكن من النجاة وضمان البقاء إلا قبل جولتين من نهايتها..

ونجح "الملك" بقيادة المدرب الوطني عبد الله مبارك في الإختبار الأول بتفوقه أداء ونتيجة على "الفهود" فقد إتسم لعبه بالواقعية والفعالية حيث أنه لعب بطريقة دفاعية منظمة وإعتمد على المرتدات الهجومية التي أرهقت دفاع الغرافة وإستغلت بشكل مثالي أخطاءه في إحراز أهدافه الثلاثة عبر علي عوض والعراقي حسين علي الذي أحرز هدفين وكان من ضمن المحترفين الأجانب  الذين ضمهم إلى صفوفه في فترة الإنتقالات الصيفية إلى جانب كل لاعب الوسط الدفاعي (الإرتكاز) ساندرو فيريرا الذي يطلق عليه لقب "دود" والمهاجم السوري علاء الدالي الذي لم يشارك في المباراة..

ومن المتوقع جدا أن يتابع المدرب عبد الله الإعتماد على نفس التشكيلة الأساسية التي  بدأ بها  المباراة السابقة وأهدته فوزا ثمينا وإن أحدث اي تغييرات فإنها ستكون بسيطة جدا بإشراك لاعب الوسط أحمد معين القادم من الدحيل على سبيل الإعارة..

 

العميد يراهن على حلول بديلة

على الرغم من أن الأهلي أجرى تغييرات كثيرة عبر تغيير جهازه الفني وعقد محترفيه الأجانب بالكامل وضمه لبعض اللاعبين المحليين إلا أنه دشن مسيرته في مسابقة الدوري الجديد بالسقوط أمام الريان الذي فاز عليه بهدفين دون رد..

وكان "العميد" بعدما  إكتفى في دوري الموسم الماضي بالمركز التاسع وواجه بدوره خطر الهبوط قبل أن يضمن البقاء في النهاية قد راهن على سياسة التغيير أملا بتحقيق الأفضل هذا الموسم ولذلك أعادت إدارته المدرب المخضرم ميلان ماتشالا الذي سبق له الإشراف على الفريق في مواسم سابقة، وتعاقدت مع الهولندي نايجل دي يونغ والمغربي محسن متولي الذي لعب الموسم الماضي بالريان بعدما سبق له أن دافع عن ألوان الوكرة والإيرانيين محمد رضا وأوميد إبراهيمي.

كما واصل الأهلي تجديد صفوفه بتعزيز صفوفه بلاعبين محليين أبرزهم بارو صديقي القادم من الريان ومحمد عبد الرحمن العائد من الدحيل وعلي فريدون العائد إليه أيضا من السد..

ومن أجل التعويض على حساب الفريق القطراوي يتوجب على الفريق الأهلاوي أن يقدم منذ صافرة البداية  أداء أفضل من الذي قدمه أمام الريان كما أنه يتعين على مدربه ماتشالا أن يجري تعديلات ضرورية على التشكيلة ومن بينها إيجاد البديل المناسب للاعب الوسط الإيراني الذي تعرض في المباراة الأولى  لإصابة سيفيب بسببها عن الملاعب لمدة شهر.

 

 

بطاقة المباراة

 

 التاريخ:  الجمعة 10   أغسطس 2018

الفريقان: الأهلي ونادي قطر

المناسبة: الجولة الثانية

الملعب: جاسم بن حمد

التوقيت: الساعة 7 و40  دقيقة

التعليقات

مقالات
السابق التالي