استاد الدوحة
كاريكاتير

مواجهة غير متكافئة بين البطل والصاعد.. الدحيل يستهل حملة دفاعه عن اللقب بمواجهة الشحانية

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 2 شهر
  • Sun 05 August 2018
  • 9:41 AM
  • eye 199

يستهل الدحيل حملة دفاعه عن لقب دوري نجومQNBالذي توج به في الموسمين الماضيين عندما يواجه الشحانية الصاعد من دوري الدرجة الثانية في المباراة التي سيكون استاد خليفة الدولي مسرحا لها مساء اليوم.

ويتطلع الدحيل إلى النسج على منوال الموسم الماضي الذيكسر فيه العديد من الأرقام القياسية في طريق تحقيقهإنجاز التتويج بثلاثية غير مسبوقة في تاريخه«دوري النجوم وكأس قطر وكأس الأمير»، كما أنه يراهن على المنافسة على لقب دوري أبطال آسيا لهذا العام بعدما وصل إلى دوره ربع النهائي الذي سيواجه فيه بيرسبوليس الإيراني.

ولأن الشحانية يدرك أن مهمته ستكون صعبة جدا أمام بطل الدوري وظاهرة الكرة القطرية في المواسم الأخيرة ولاسيما بالموسم الماضي الذي لم يتعرض فيه سوى لخسارة واحدة وكانت في كأس الشيخ جاسم (السوبر) بينما لم يذق طعمها في مسابقات الدوري والكأس الغاليتين ودوري أبطال آسيا أيضا.فإنه يمني النفس في الخروج بأقل الأضرار ولم لا انتزاع نتيجة إيجابية ستكون مفاجأة كبيرة بكل المقاييس تزيد في تحفيزه على تحقيق المزيد من النتائج الإيجابية التي يطمح إليها من أجل بلوغ هدفه الرئيسي وهو البقاء.

 

مرشح فوق العادة للفوز

من المنطقي جدا أن تصب كل التوقعاتلصالح الدحيل وتجعله ضامنا للفوز وحصد النقاط الثلاث في المسابقة بالموسم الجديدوتعويضالخسارة التي تعرض لها يوم الأربعاء الماضي من الريان في مباراة كأس الشيخ جاسم (السوبر) بركلات الترجيح 3 - 5بعد التعادل في الوقت الأصلي 1 -1.

ويبدأ حامل لقب المسابقة في الموسمين الأخيرين الدوري وهو يتصدر قائمة المرشحين لاعتلاء منصة التتويج لاينافسه فيها سوى السد والريان بقيادة فنية جديدة بعدما تولى المدرب التونسي نبيل معلول الإشراف عليه خلفا للجزائري جمال بلماضي الذي تنحى عن منصبه بعد بداية المعسكر الخارجي الذي أقامه في النمسا في يوليو الماضي استعدادا للموسم الجديد قبل أن يعين في بداية أغسطس الحالي مدربا لمنتخب بلاده.

وتقتضي مهمة معلول الذي يعرف جيدا الدحيل والكرة القطرية بحكم أنه درب في السابق نادي الجيش الذي اندمج في لخويا لإشهار نادي الدحيل منذ بداية الموسم الماضي، إكمال مسيرة الإنجازات والمكتسبات التي تحققت ومواصلة تطوير الفريق الذي احتفظ بكل ثوابته وركائزه الأساسية من المحترفين الأجانب والمحليين ولم يفقد أي عنصر من قوته الضاربة.

هداف الدحيل والمتوج بلقب هداف دوري النجوم في الموسمين الماضيين المهاجم المغربي يوسف العربي وصانع الألعاب الكوري الجنوبي نام تاي هي والمدافع البرازيلي لوكاس مينديز يواصلون الدفاع عن ألوان«الفارس الأحمر»، بينما كان التغيير الوحيد في عقد المحترفين الأجانب اضطراريا ليس إلا، حيث إن إصابةلاعب الوسط الهجومي التونسي يوسف المساكني في آخر مباراة من مسابقة الدوري بالموسم الماضي بقطع في الرباط الصليبي فرضت علىإدارة الفريق التعاقد في فترة الانتقالات الصيفية الحالية مع البرازيلي إدميلسون القادم من ستاندر لييج البلجيكي.

والتزم الدحيل بخيار الاستقرار فيما يتعلق باللاعبين المحليين أيضا، إذ أبقى المميزين الذين يحتاج إلى خدماتهم في الاستحقاقات المحلية والخارجية التي سيخوضها كما أنه استعاد لاعب الوسط عاصم مادبو الذي كان معارا للغرافة الموسم الماضي.

 

مهمة صعبة جداً في بداية المشوار

تبدو بداية الشحانية في النسخة الجديدة من مسابقة الدوري صعبة جدا عطفا على أنه يفتتحها بمواجهة غير متكافئة تميل فيها الكفة بشكل واضح لصالح حامل اللقب المخيف جدا الدحيل.

وكان «المطانيخ» قدلعبوا الموسم الماضي بدوري الدرجة الثانية ونجحوا في فرض كلمتهم بمنافساته فاعتلوا صدارته منذ بدايته ولم يفرطوا فيها مطلقا إلى أن حققوا الصعود والعودة إلىدوري «الأضواء» للمرة الثالثة فيتاريخهم بعدماكانواقد دشنوا لأول مرة مشاركتهم فيهموسم 2014 - 2015 إلا أنهم لم ينجحوا في ضمان البقاء فيه وهبطوا مجددا إلى دوري قطر غازليغ وهو الدوري المشترك الذي كان يضم أندية الدرجة الثانية وفرق الرديف لأندية دوري النجوم والذي لم يعمروا فيه أكثر من موسم واحد حيث إنهم صعدوا منه مجدداللمشاركة للمرة الثانية في دوري النجوم موسم 2016 - 2017غير أنهم أخفقوا مرة أخرى فيالبقاء.

ويتطلع الوافد الجديدالذي سيخوض رهان البقاء الصعب جدا إلى النجاح فيه لكسر قاعدة الصاعد هابط، لاسيما أنه بات يتوافر على الخبرة المطلوبة ويعلم جيدا التحديات التي تنتظره وما هو مقبل عليه.

وقد قامت إدارة الشحانية بما تراه مناسبا حسب قدراتها في التسيير والإدارة الرياضية وما تتوافر عليه من إمكانيات مالية باتخاذ الإجراءات والتدابير التي رأتها مناسبة لمساعدة «المطانيخ» في بلوغ الهدف المنشود.

فقد قررت استمرار المدرب الاسباني خوسي مورسيا الذي قاده الموسم الماضيبدوري الدرجة الثانية ونجح مع الفريق في الصعود وأبقت على المحترفين الأجانب الأربعة وهم العماني نادر عوض، والاسباني الفارو ميخيا،والايفواري كيسي امنجاوا, والارجنتيني كلاوديو لوتشيانو فاسكيز.

كما ضمت لاعبين محليين، أبرزهم رضا شنبيه وعبدالرحمن محسن وسعود الخلاقي ويونس يعقوب وعبدالحميد عناد الذين يتوافرون على تجربة مهمة في دوري النجوم.

واقام الفريق معسكره الخارجي في العاصمة التركية أنقرةالشهر الماضيوخاض خلاله الشحانية مباريات ودية قبل العودة إلى الدوحة ومتابعة التحضيرات.

 

بطاقة المباراة

 الفريقان: الشحانية - الدحيل

التاريخ: الأحد5 أغسطس 2018

المناسبة: الجولة الأولى– دوري النجوم

الملعب: خليفة الدولي

التوقيت: السابعة و45دقيقة

التعليقات

مقالات
السابق التالي