استاد الدوحة
كاريكاتير

طموحات وأهداف مختلفة .. أندية دوري نجوم QNB مستعدة لبداية موسم جديد

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 2 شهر
  • Fri 03 August 2018
  • 10:15 AM
  • eye 286

تقف أندية دوري نجوم QNB متأهبة على خط إنطلقة موسم جديد يتطلع فيه كل واحد منها إلى بلوغ أهدافه التي تتناسب وتتلائم مع قدراته وإمكانياته الفنية والبشرية..

مابين ساع إلى التتويج باللقب ومتطلع للمربع الذهبي وطامح للبقاء تختلف الطموحات غير أن المؤكد أن الأهداف لن تتحقق بالأماني والأحلام وإنما تقتضي وتنطلب الكثير من الجهد والتضحيات..

 

الدحيل.. حامل اللقب مرشح طبيعي

 

يعد الدحيل مرشحا قويا للتتويج  بلقب جديد في مسابقة الدوري عطفا على الإنجازات الكبيرة جدا التي حققها في ظرف وجيز وتوفره على تشكيلة قوية تزخر بأفضل وأقوى اللاعبين المحليين والمحترفين الأجانب أبرزهم الهداف المغربي يوسف العربي وصانع الألعاب الكوري الجنوبي نام تاي هي..

ويسعى الدحيل  صاحب الثلاثية التاريخية الموسم الماضي "الدوري وكاس قطر وكاس الأمير" إلى النجاح في حملة الدفاع عن لقبه للإحتفاظ به للموسم الثالث على التوالي..

ويستهل حامل اللقب مسابقة الدوري بقيادة فنية جديدة  بعدما تولى التونسي نبيل معلول تدريبه خلفا للجزائري جمال بلماضي علما أنه يتهيأ أيضا لمباراتي الدور ربع نهائي بدوري أبطال آسيا 2018 أمام بيرسيبوليس الإيراني ..

وكان الدحيل قد خاض معسكره الإعدادي الخارجي بالنمسا قبل أن يلعب مساء يوم الأربعاء الماضي مباراة السوير "كاس الشيخ جاسم" أمام الريان والتي خسرها بركللات الترجيح 3-5 بعد التعادل 1-1 في الوقت الأصلي..

 

السد.. مرشح قوي للعودة لمنصة التتويج

يعتبر إستعادة لقب دوري نجوم QNB التحدي الأكبر الذي سيخوضه السد هذا الموسم على الصعيد المحلي بعد أخفق في التتويج به بالمواسم الخمسة الأخيرة وإكتفى بالوصافة الموسم الماضي..

كما يواصل الزعيم  الذي خاض معسكرا خارجيا بالنمسا المنافسة في دوري أبطال آسيا الحالي بعدما بلغ دوره ربع النهائي الذي سيواجه خلاله إستقلال طهران الإيراني ومن البديهي أن طموحه فيه أكبر من مجرد الذهاب فيه إلى حدود الأدوار المتقدمة وإنما التتويج باللقب القاري للمرة الثالثة بعد عامي 1989 و2011..

وبعدما حافظ السد  الذي إكتفى باعلى جهازه الفني  بتجديد  إدارة النادي عقد المدرب البرتغالي المخضرم جوزفالدو فيريرا إتجهت نحو تقوية شوكة فريقها بالتعاقد مع لاعب الوسط الإسباني الشهير غابي بدلا من الجزائري يوغرطة حمرون والمدافع الكوري الجنوبي جونغ أوو يونغ اللذين سيكملان عقد محترفيه الأجانب مع القائد الإسباني لاعب الوسط تشافي والمهاجم الجزائري الفذ بغداد بونجاح..

كما تابعت إدارة النادي جهودها المميزة بإستقطاب المزيد من اللاعبين المحليين الواعدين بتجديد التعاقد مع الموهوب أكرم عفيف والتعاقد مع طارق سلمان مما يوفر للجهاز الفني حيارات متنوعة في إعداد ووضع تشكيلة قوية للمباريات التي سيخوضها الفريق بنخالف الإستحقاقات..

 

الريان.. منافس لايستهان به

يدخل الريان مسابقة الدوري كمرشح ثالث للفوز به بعد الدحيل والسد ومن المتوقع أن يكون منافسا قويا لهما لأنه يتوفر على إمكانيات وقدرات بشرية مهمة جدا..

ويأمل  الرهيب  الذي جاء الموسم الماضي بالمركز الثالث العودة  إلى منصة التتويج وإحراز اللقب مجددا بعدما حقق ذلك موسم 2015-2016 للمرة الأولى منذ إحدى وعشرين سنة..

وكسائر أندية دوري نجوم QNB خاض الريان معسكره الخارجي الذي إختار إقامته بالنمسا قبل أن يعود إلى الدوحة ويخوض مباراة السوبر على كاس الشيخ جاسم والتي نجح من خلالها في الفوز على الدحيل القوي ..

ويعد التتويج باللقب الشرفي في مستهل الموسم الجديد مؤشر مهما على أن الرهيب لديه القدرات والإمكانيات اللازمة لكي يسعى وراء لقب الدوري كما أنه حافز مهم جدا للاعبيه في الفترة المقبلة التي تتطلب الكثير من الجهد..

وقد تولى  المدرب الأرجنتيني رودولفو مارتن أروابارينا مهمة الإشراف الفني على الريان بدلا من الدنماركي مايكل لاودروب الذي إنتهى عقده نهاية الموسم الماضي ولم يتم تجديده..

ويقود المدرب الجديد فريقا يضم لاعبين مهمين يتقدمهم صانع الألعاب المخضرم رودريغو تاباتا والمهاجم سيبستيان سوريا والمحترفين المدافع الأوروغوياني غونزالو فييرا ولاعب الوسط الكوري الجنوبي كو ميونغ والمهاجم المغربي عبد الرزاق حمد الله الذي سيعود إلى تعزيز صفوفع بعد تعافيه من الإصابة في إنتظار التعاقد مع مححترف رابع بدلا من المغربي محسن متولي المنتقل إلى الأهلي..

 

الغرافة.. البقاء بالمربع هدفه الرئيسي

بعدما عاد الغرافة إلى المربع الذهبي الموسم الماضي عقب إحتلاله المركز الرابع في مسابقة الدوري للمرة الأولى بعد أن بقي خارجه في المواسم الستة السابقة لن يريد أن ينزل سقف طموحه إلى أدنى من ذلك مجدا حتى وإن كانت المهة تبدو صعبة..

ومن أجل تحقيق ذلك الهدف الكبير قامت إدارة النادي بالتعاقد مع المدرب الفرنسي كريستيان غوركوف الذي عاد إلى تدريب الفهود  خلفا للتركي بولنت أويغون الذي إنتهى عقده بعد أن ودع الفريق كاس الأمير 2018 بسبب خسارته في الدور نصف النهائي أمام الريان بثلاثية نظيفة..

وكان غوركوف  صاحب ال63 عاما  قد   درب الغرافة موسم 2002-2003 وحقق معه المركز الثاني في الدوري وخسر معه المباراة النهائية لكاس ولي العهد  قبل أن يفترقا..

ولم يشهد عقد المحترفين الأجانب اي تغيير سوى عودة السلوفاكي فلاديمير فايس الذي إستعادة مكانته بعد شفاءه من الإصابة التي أبعدته عن الملاعب الموسم الماضي وإنتهاء عقد المدافع الفنزويلي روبرت كيخادا فيما يستمر كل من البرتفالي دييغو أمادو والهولندي ويسلي شنايدر والإيراني مهدي طارمي..

كما أنه يراهن على لاعبيه المحليين المميزين أمثال أحمد علاء وعبد العزيز حاتم والحارس يوسف حسن وعثمان اليهري..

وإستعد الفهود للموسم الجديد بخوض معسكر خارجي في هلوندا قبل المشاركة في بطولة صلالة الدولية بسلطنة عمان إلى جانب أندية الصفاقسي التونسي والإسماعيلي المصري والنصر العماني والتي بلغ فيها المباراة النهائية وخسرها أمام الصفاقسي بهدفين مقابل ثلاثة أهداف وتوج فيها نجمه شنايدر بلقب الهداف بعد أن أحرز ثلاثة أهداف..

 

أم صلال.. يراهن على تاريخ بانيد

لاخلاف على أن طموح أم صلال في مسابقة  الدوري الجديد هو التواجد بالمربع الذهبي بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق ذلك الموسم الماضي قبل أن يتعثر بالأمتار الأخيرة ويكتفي بالمركز الخامس..

ومن أجل المنافسة بقوة على هذا الهدف قررت إدارة النادي إعادة المدرب السابق للصقور على {اس الجهاز الفني لفريقها بعدما كان قد دربه عام  2008  ونجح  غي قيادته  إلى المركز الثالث  بدوري النجوم و التتويج بكاس الأمير  2008  قبل أن يفصل من منصبه في  نوفمبر من عام 2008...

ويعود بانيد إلى دوري النجوم من بوابة أم صلال بعدما قاد أيضا كلا من الخريطيات عام 2012  وأنقذه من الهبوط إلى الدرجة الثانية  والخور الموسم الماضي غير أنه أقيل من مهامه بعد مضي ست جولات فقط بسبب سوء النتائج..

وبعدما إحتفظت إدارة النادي بالمحترفين الأجانب المدافع المغربي عادل الرحيلي ولاعب الوسط السوري محمود المواس والمهاجم الإيفواري يانيك ساغبو فقد تعاقدت مع المهاجم النيجيري كريستيان أوساغونا وبعض المحليين مثل سامي سبيت وناصر النصر..

 

السيلية.. طموح متجدد في المربع

خيب السيلية الأمال الموسم الماضي بإكتفائه بإحتلال المركز السادس علما أنه كان من أندية المربع الذهبي طوال القسم الأول قبل أن يخرج منه  بسبب سوء النتائج التي حققها في القسم الثاني..

ويراهن السيلية في إنهاء الموسم بالمربع الذهبي للمرة الثانية في تاريخه بعد موسم 2013-2014 على خبرة مدربه التونسي سامي الطرابلسي الذي يقود "الشواهين" للموسم السادس على التوالي..

وشهدت صفوف الفريق السيلاوي بعض التغييرات أبرزها ضم المحترفين السوري فهد اليوسف وألكسندر ريمي والمغربي رشيد تيركانين  فيما يستمر الجزائري نذذير بلحاج..

وكان الشواهين قد خاضوا معسكرهم الخارجي بمدينة طبرقة التونسية  قبل العودة مجددا إلى الدوحة لإستئناف التداريب إستعدادا لضربة بداية الدوري أمام أم صلال في تحد جديد..

 

العربي.. أحلام في موسم أفضل!

بعدما حقق العربي المركز السابع في دوري الموسم الماضي فإنه يتطلع إلى مركز أفضل ولما لا المنافسة على التواجد بالمربع الذهبي رغم أن الواقع يذهب في إتجاه صعوبة هذا الأمر بعدما كل ما شهد "الأحلام" من تقلبات في المواسم الكثيرة الماضية..

ويواصل المدرب الكرواتي لوكابوناسيتش قيادة الفريق العرباوي للموسم الثاني على التوالي بعدما نجح في تحقيق الأهم الموسم الماضي عندما إستلمه في وضعية صعبة كان يعاني فيها  بالصفوف المتأخرة..

وعلى الرغم من أن العربي ضم لاعبين جدد محترفين ومحليين كالعراقي أحمد إبراهيم والبرازيلي مابلسون دي فاريا والفنزويلي فرانكو ومحمد صلاح النيل إلا أنه بالمقابل فقد خدمات نجمه خلفان إبراهيم حيث أنه لم يستطع الإحتفاظ به في صفوفه لينتقل إلى الريان..

 

الخور.. البقاء بلا معاناة

حقق الخور المركز الثامن  الموسم الماضي بعدما عانى طويلا من خطر الهبوط الذي ظل يتربص به ولم ينج منه إلا في الجولات الأخيرة..

ومن الواضح أن الهدف الرئيسي للفرسان عطفا على  إمكانياته الفنية والبشرية هو ضمان البقاء ولكن بلامعاناة  ولا التورط في دوامة الهبوط على الرغم من أن المهة ستكون كالعادة صعبة وشاقة..

ويخوض الخور مسابقة الدوري بمتغيرات واضحة على الصعيد الفني والبشري حيث أنه فرط في مدربه التونسي ناصيف اليياوي الذي كان عاملا مهما في نجاته من الهبوط بعد أن قاده الموسم الماضي خلفا للفرنسي بانيد..

وسيتولى المهمة مواطنه عادل السليمي كما أنه فصل إرتباطه مع نجمه الأول البرازيلي مادسون الذي يعتبر بلاجدال أحد أفضل المحترفين الأجانب الذين مروا في صفوفه..

بالمقابل فإنه تعاقد مع أربعة محترفين جدد هم البرازيلي دييغو فارياس والغابوني أوليسي والعراقيين أحمد ياسين وريبين سولاقا..

 

 

الأهلي.. تغييرات مهمة في إنتظار النتيجة!

يسعى الأهلي إلى الظهور بوجه مشرف جد في دوري النجوم هذا الموسم ورفع تحدي المنافسة على المركز الرابع بعدما كان قد إكتفى في دوري الموسم الماضي بالمركز التاسع..

ولايبدو أن "العميد" الذي عاننى الأمرين الموسم الماضي وتعذب كثيرا في منطقة الهبوط قبل أن ينجو منه يراهن فقط على البقاء عطفا على التعاقدات المهمة جدا التي أجراها على صعيد الجهاز الفني واللاعبين المحليين والمحترفين الأجانب..

فقد أعات إدارته المدرب المخضرم مسلان ماتشالا الذي تعاقدت معه مجددا وسيقود الهولندي  المشهور دي يونغ عقد محترفيها الأجانب الذي يضم أيضا المغربي محسن متولي القادم من الريان واللاعب السابق للوكرة..

 

قطر.. يراهن على المدرب المحلي

جدد نادي قطر ثقته في المدرب الوطني عبد اللع مبارك الذي سيواصل قيادته بعد مكنه من تفادي الهبوط وتحقيق البقاء الموسم الماضي عندما إحتل المركز العاشر..

 

ومن أجل تقوية صفوفه وإيجاد تشكيلة أقوى تعاقدت إدارة الملك مع السوري علاء الدالي والعراقي حسين علي والبرازيلي دودو واليمني عمار حمصان مع إستمررا المحترف السوير المتميز أوسامة أومري...

وخاض الفريق القطراوي معسكره الإعدادي الخارجي بسلوفينيا الذي أجرى خلاله عدة مباريات ودية قبل العودة إلى الدوحة في إنتظار ضربة البدتية أمام الغرافة كما أنه ضم مجددا لاعبيه المعارين أبرزهم فضل عمر الذي لعب الموسم الماضي بالأهلي..

 

الخريطيات.. منافس على البقاء فقط

كان الخريطيات  الذي إحتل الموسم الماضي المركز الحادي عشر ما قبل الأخير قاب قوسين من اتلهبوط لولا أنه فاز في المباراة الفاصلة على الوكرة 2 وصيف دوري الدرجة 2-1..

ولكي لايعاني من نفس التجربة المريرة قامت إدارة النادي بتغييرات مهمة في صفوف فريقها دشنتها أولا بالتعاقد مع المدرب التونسي ناصييف البياوي ثم ضم

 المغربيين يوسف الكناوي وعبدالهادي والعراقي علي فايز  لإكمال عقد المحترفين الأجانب إلى جانب المغربي أنور ديبا الذي قرر الفريق مواصلته لموسم جديد..

كما ضمت اللاعبين المحليين  ماهر يوسف لاعب أم صلال  وفهد شنين  على سبيل الإعارة من السد..

بالمقابل فقد الصواعق خدمات المهاجم المغربي المميز رشيد تيبركانين الذي فضل الإنتقال إلى السيلية..

 

الشحانية.. الصاعد لايريد أن يكون الهابط

لن يكون من طموح للشحانية في دوري نجوم QNB  هذا المسو سوى البقاء بعدما عاد إليه إثر تتويجه بطلا لدوري الدرجة الثانية الموسم الماضي..

وسينافس الفريق الشحاني بقسم الكبار للمرة الثالثة في تاريخه بعدما شارك  فيه أول مرة عام 2014-2015 غير أنهم أخفق في البقاء به وهبط  منه قبل أن يصعد  مجددا ويشارك فيه موسم  2016-2017 غير أنه هبطوا منه للمرة الثانية..

هذه المرة يو\د الشحانية أن يعمر طويلا بدوري النجوم ولذلك فقد راهن على الإستقرار الفني بتجديد التعاقد مع مدربه الإسباني خوصي مورسيا والإبقاء على محترفيه الأجانب وهم العماني نادي عوض وافسباني ميخيا والأرجنتيني كلاوديو فاسكيز والإيفواري أمانغوا..

كما أنه ضم لاعبين محليين أبرزهم عبد المجيد عناد القادم من الريان قبل أن يواصل الإعداد بخوض معسكر خارجي في تركيا..

التعليقات

مقالات
السابق التالي