استاد الدوحة
كاريكاتير

يلتقيان اليوم في كأس الشيخ جاسم.. الدحيل والريان.. من يحرز أول ألقاب الموسم الجديد؟

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 4 شهر
  • Wed 01 August 2018
  • 10:43 AM
  • eye 358

يحتضن استاد جاسم بن حمد بنادي السد مساء اليوم بداية من الساعة السابعة مساء مباراة نهائي كأس الشيخ جاسم (كأس السوبر) بين الدحيل بطل دوري النجوم وكأس الأمير في الموسم الماضي، ونادي الريان وصيف بطل الكأس.

ويطمح الدحيل الذي أحرز السوبر في مناسبتين عامي 2015 و2016، أن يحقق اللقب للمرّة الثالثة، بينما يتطلع الريان إلى الفوز بالسوبر للمرّة الأولى، بعد أن فاز بكأس الشيخ جاسم بشكلها القديم 4 مرات.

والتقى الفريقان في نهائي السوبر مرة واحدة، وكانت في 2016، وفاز الدحيل حينها بهدفين دون مقابل سجلهما يوسف العربي وإسماعيل محمد.

ويدخل الفريقان مباراة اليوم بجهازين فنيين جديدين، حيث يشرف على الدحيل المدرب التونسي نبيل معلول، ويتولى تدريب الرهيب الأرجنتيني رودولفو أروابارينا.. وكلاهما يأمل في بداية أفضل باعتلاء منصة التتويج في أولى مباريات الموسم الجديد.

 

الدحيل يريد المزيد من الألقاب

بعد أن فرض سيطرته في الموسم الماضي وفاز بدوري النجوم وكأس قطر وكأس الأمير، يريد الدحيل أن يدخل غمار الموسم الجديد بلقب آخر عندما يواجه الريان في كأس السوبر مساء اليوم.

وشهد الدحيل تغييرا على مستوى جهازه الفني خلال الفترة الماضية برحيل المدرب الجزائري جمال بلماضي وقدوم التونسي نبيل معلول.

وكان معلول قد أشرف على منتخب بلاده في كأس العالم الماضية في روسيا، وبعد نهاية تلك المشاركة تلقى عرض الدحيل ففسخ عقده مع الاتحاد التونسي لكرة القدم والتحق بالفريق مباشرة في معسكر النمسا.

وكان الفريق قد لعب خلال المعسكر أربع مباريات ودية، فاز في الأولى على بيشوفشوفين النمساوي 4 - 1، وتفوق في الثانية على أخمات غروزني الروسي 2 - 1، وتعادل في الثالثة مع ترابزون التركي بهدف لمثله، وخسر المواجهة الرابعة أمام فريق تركي آخر هو آكهيسار سبور، بهدفين لهدف.

هذه الاختبارات الودية القوية تظهر أن الدحيل عازم على استهلال الموسم بقوة، لاسيما أنه يلعب على أكثر من واجهة، حيث يخوض مباراة السوبر اليوم ثم يلعب ثلاث مباريات في دوري النجوم، قبل أن يواجه بيرسبوليس الإيراني يوم 28 من الشهر الجاري في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال آسيا.

وتبدو كفة الدحيل أرجح للفوز بلقاء اليوم حيث إنه احتفظ بكامل ترسانته باستثناء غياب يوسف المساكني للإصابة، وسط حالة من الترقب لما سيكون عليه شكل الفريق تحت قيادة نبيل معلول، وما إذا كانت الأمور ستتغير كثيرا مقارنة بالموسم الماضي.

 

أروابارينا يتطلع لأفضل بداية

على غرار الدحيل، يدخل الريان غمار موسم 2018 - 2019 بجهاز فني جديد، إذ كانت إدارة النادي قد تعاقدت خلال الفترة الماضية مع الأرجنتيني رودولفو أروابارينا بعد أن قرّرت عدم تجديد عقد المدرب الدانماركي مايكل لاودروب.

وأشرف لاودروب على حظوظ الرهيب خلال الموسمين الماضيين دون تحقيق أي لقب، وكانت آخر مباراة له في نهائي كأس الأمير الموسم الماضي أمام الدحيل وخسرها بهدفين لهدف.

ويبدأ أروابارينا مشواره مع الريان من حيث انتهى سلفه، حيث يواجه الدحيل في أولى مبارياته الرسمية على رأس الجهاز الفني، والرهان هو أول ألقاب الموسم الجديد.

الريان استعد خلال الفترة الماضية بمعسكر في النمسا، خاض خلاله مباراتين أمام فريق نمساوي وآخر تشيكي، وكانت الفرصة سانحة للمدرب الجديد من أجل التعرف على إمكانات لاعبيه.

وبكل تأكيد، سيكون من الرائع أن يستهل المدرب الشاب (43 عاما)، مسيرته مع الريان بالصعود على منصة التتويج، لكن الأمور لا تبدو بتلك البساطة، فالمنافس هو الأفضل جاهزية، فضلا عن أن الريان ليس مكتمل الصفوف، حيث إن لديه في القائمة لاعبين أجنبيين فقط هما الأوروغوياني غونزالو فييرا والكوري الجنوبي كو ميونغ جين، بينما يغيب عبدالرزاق حمداللـه للإصابة ولا يُعرف إلى حد الآن ما إذا كان المحترف الرابع جاهزا للمشاركة.

ومع ذلك يبقى الريان قادرا على أن يقدّم مستوى جيدا بالنظر إلى قيمة العناصر الموجودة في صفوفه، خصوصا إذا كان القلب النابض للفريق رودريغو تاباتا في أفضل حالاته، وظهر سيباستيان سوريا متوهجا على غرار نهائي كأس الأمير.. ولا ننسى أيضا التعزيز الهام الذي شهده الرهيب بانضمام الموهوب خلفان إبراهيم.

التعليقات

مقالات
السابق التالي