استاد الدوحة
كاريكاتير

الوافد الجديد في مهمة صعبة.. الشحانية في تحدي كسب رهان البقاء

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 2 شهر
  • Tue 31 July 2018
  • 11:30 AM
  • eye 198

سيكون فريق الشحانية الوافد الجديد لدوري النجوم في مهمة صعبة عندما يخوض المنافسة في الموسم الجديد وهو يتحدى لكسب رهان البقاء في دوري الاضواء بعد محاولتين سابقتين لم يكتب لهما النجاح, وعاد الشحانية من جديد الى دوري نجوم QNB بعد موسم قضاه في دوري الدرجة الثانية عقب هبوطه نهاية موسم 2016 – 2017، وهي المرة الثالثة التي يصعد فيها، بعد ان شارك في دوري النجوم 2014 – 2015، ويحلم الشحانية بأن تكون العودة الجديدة من اجل البقاء والاستمرار بدوري الكبار وعدم الهبوط سريعا مرة اخرى الى الدرجة الثانية، خاصة بعد ان اكتسب خبرة كبيرة من اللعب في دوري 2017.

ولاجل تحقيق هذا الهدف، استعد الشحانية بشكل خاص للدوري واجرى تعاقدات مع لاعبين محليين, بعد ان قررت ادارته استمرار اللاعبين المحترفين الاجانب الاربعة الذين تواجدوا مع الفريق في دوري الثانية, كما ان ادارته قررت استمرار المدرب الاسباني مورسيا الذي يقود طموحات الفريق في الموسم المقبل.

 

استقرار فني بوجود الإسباني مورسيا

الشحانية قرر استمرار مدربه الاسباني خوسيه بيبي مورسيا الذي قاده في مشوار الصعود بالدرجة الثانية ونجح في تحقيق حلم العودة، ورغم صعوبة المهمة الا ان مورسيا وخبرته التي اكتسبها خلال وجوده في قطر الموسم الماضي وتعرفه عن قرب على دوري نجوم QNB، واكتشافه جميع الفرق، ستصب في مصلحة الفريق.

ونجح مورسيا في قيادة الفريق بنجاح من خلال تصدره لدوري الدرجة الثانية وظهر هنالك تطور واضح في مستوى الفريق الذي قدم مستويات عالية مع المدرب الاسباني الذي يعرف امكانيات لاعبيه وعمل على توظيفها بالشكل الصحيح, وبالتالي فان ادارة النادي تراهن على الاستقرار الفني وبصمة المدرب التي ظهرت مع الفريق في دوري الدرجة الثانية.

ويدرك المدرب ان دوري النجوم يختلف عن دوري الدرجة الثانية, وان مهمة الشحانية بلاشك صعبة خاصة ان الصراع على البقاء والهبوط بات من اقوى الصراعات في دوري نجوم QNB، وهذا الصراع ادى الى هبوط عدد من الكبار الى الدرجة الثانية، والى جانب كل ذلك فان هبوط الفريق الاخير بدوري نجوم QNB مباشرة يزيد من صعوبة المهمة امام الشحانية الذي سيكون مطالبا بتقديم مستويات ونتائج اقوى وافضل مما قدم 2017، واثبات جدارته بالعودة مرة اخرى للعب مع الكبار من جديد.

 

استمرار المحترفين الأربعة

الى جانب استمرار المدرب الاسباني خوسيه مورسيا على رأس الجهاز الفني للفريق، فقد جدد الشحانية عقد محترفيه الاربعة الذين قادوه في رحلة الصعود والعودة لدوري النجوم من جديد بعد ان سجلوا تألقا واضحا، وهم العماني نادر عوض، والاسباني الفارو ميخيا، والايفواري كيسي امنجاوا, والارجنتيني كلاوديو فاسكويز.

استمرار المحترفين الاجانب الاربعة الذين تواجدوا مع الفريق في دوري الدرجة الثانية ظاهرة تحدث للمرة الاولى, ويمكن ان تساعد في توفير الاستقرار الفني للفريق الباحث عن تحقيق النتائج التي تضمن له البقاء في دوري النجوم, وبعد الثقة التي وضعتها الادارة في اللاعبين الاربعة سيكون مطلوبا منهم التأكيد على احقيتهم باللعب مع الفريق في دوري النجوم من خلال تقديم مستوى عال.

 

صفقات محلية.. ومعسكر تركيا

على صعيد الصفقات المحلية، قام الشحانية بالتعاقد مع 9 لاعبين مواطنين، هم رضا شنبيه وعبدالرحمن محسن وسعود الخلاقي وأيوب مشهور ويونس يعقوب وعبدالحميد عناد وأرحمة الكواري وعبداللـه المسيكي, ومحمد فتحي حارس ام صلال.

واقام الفريق معسكره الخارجي في تركيا وتحديدا العاصمة أنقرة في الفترة من 6 الى 24 يوليو، وخاض خلاله الشحانية تدريبات صباحية ومسائية وفقاً للبرنامج الاعدادي الذي وضعه المدرب الاسباني خوسيه بيبي مورسيا، والذي ركز على الجوانب البدنية واكتساب جرعات اللياقة البدنية خلال حصص التدريب الصباحية، وفقد الفريق في المعسكر خدمات لاعبه ناصر جلال الذي تعرض للاصابة في الرباط الصليبي.

ولعب الشحانية عددا من التجارب الودية خلال معسكر تركيا، وقف من خلالها المدرب على مستوى لاعبيه ودرجة جاهزيتهم لخوض الدوري, حيث تبدو المهمة صعبة امام الوافد الجديد الذي سيقابل الدحيل بطل الدوري في الجولة الاولى، وهذا الموقف الصعب تعرض له الشحانية في اولى مبارياته بدوري 2017 وبعد عودته من الدرجة الثانية، حيث التقى الريان بطل الدوري 2016 والذي حقق الفوز على الشحانية بثلاثة اهداف للاشيء.

التعليقات

مقالات
السابق التالي