استاد الدوحة
كاريكاتير

بعد رحيلهم عن دوري النجوم خلال الفترة الماضية.. ثلاثة مدربين بلا مهام في بداية الموسم الجديد

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 2 شهر
  • Mon 30 July 2018
  • 11:23 AM
  • eye 204

شهد الصيف الحالي تغييرات لافتة على مستوى الأجهزة الفنية لأندية دوري النجوم، ما أفرز رحيل أسماء بارزة، آخرها جمال بلماضي الحاصل على كل ألقاب الموسم الماضي مع الدحيل والفائز بجائزة أفضل مدرب.

وفي قائمة المغادرين نجد أيضا الدانماركي لاودروب الذي قرر الريان عدم تجديد عقده إثر نهايته، والتركي بولنت أويغون الذي لم يمكث طويلا مع الغرافة وهو الذي تولى قيادة الفهود في القسم الثاني من الدوري.

وطبعا هناك أسماء أخرى تم الاستغناء عنها، ونتحدث هنا عن طلال القرقوري ويوسف أحمد ويوسف السباعي، لكن الواقع أن هؤلاء تولّوا مهامهم منذ البداية كمدربين مؤقتين.

وبالحديث عن الثلاثي بلماضي ولاودروب وبولنت أويغون، نجد أن القاسم المشترك بين هؤلاء أنهم لم يتولوا إلى حد الآن أي مهمة جديدة عقب رحيلهم عن دوري النجوم.. فهل يمكن أن يطرأ أي جديد خلال الفترة القادمة؟.

 

بولنت دون فريق إلى حد الآن

مباشرة بعد خروج الغرافة من سباق كأس الأمير في الموسم الماضي إثر الخسارة أمام الريان بثلاثية دون رد في الدور نصف النهائي، أعلن التركي بولنت أويغون رحيله عن الفريق، لتنتهي بذلك التجربة القصيرة التي كانت قد انطلقت في يناير من العام الجاري.

وتولّى بولنت قيادة الفهود في النصف الثاني من الموسم الماضي خلفا للفرنسي جون فيرنانديز على أمل تحسين النتائج محليا والظهور بصورة جيدة في دوري أبطال آسيا، خصوصا في ظل التعزيزات الهامة التي شهدتها التشكيلة.. لكن الحصيلة في آخر المطاف كانت مخيّبة رغم التحسن النسبي للنتائج.

بولنت الذي أشرف سابقا على أندية سيفاس سبور وبورصة سبور وإسكيشهر سبور والازيغ سبور وغازي عنتاب سبور، ودرب أم صلال من ديسمبر 2013 إلى ديسمبر 2016، لم يبدأ إلى حد الآن أي تجربة جديدة، ولا يُعرف ما إذا كان الأمر سيستمر على ما هو عليه لفترة طويلة خصوصا أن الموسم الجديد على الأبواب ومن الصعب أن يكون أي فريق بلا مدرب إلى غاية هذا التوقيت.

 

هل يضع لاودروب حداً لمشواره التدريبي؟

بعد نهاية الموسم المنقضي، أعلن الريان عدم تجديد عقد المدرب الدانماركي مايكل لاودروب والبحث عن مدرب جديد لقيادة الفريق خلال المرحلة القادمة، ولاحقا تعاقدت إدارة الريان مع الأرجنتيني أروابارينا.

لاودروب قضّى مع الريان قرابة الموسمين، حيث تولى المهمة أواخر سبتمبر 2016 بدلا من فوساتي الذي رحل آنذاك لتدريب العنابي، والحقيقة أنه ترك بصمة على أداء الفريق الرياني، لكنّه بالمحصلة لم يفز بأي لقب، ولم يتمكن في الموسمين الماضيين من تخطي الدور الأول في دوري أبطال آسيا، وترك بالتالي إرثا مخيبا.

وبمجرّد رحيله عن الريان تردد اسم لاودروب كأحد المرشحين لخلافة زين الدين زيدان في تدريب ريال مدريد، الفريق الذي حمل ألوانه كلاعب في تسعينيات القرن الماضي، لكن الأمر توقف عند تلك النقطة ولم يتخطاها إلى مرحلة التفاوض.

لاودروب تولّى خلال الفترة الماضية مهمة التحليل الفني مع قناة دانماركية خلال كأس العالم في روسيا.. وربّما يروق له التحليل أكثر من التدريب خلال الفترة القادمة، ولا ننسى أنه صرح منذ مدّة بأنه قد يضع حدا لتجربته التدريبية بعد نهاية مشواره مع الريان.

 

بلماضي.. غموض حول الخطوة القادمة

أنهى الجزائري جمال بلماضي مجريات الموسم الماضي كأفضل ما يكون بإحراز لقب دوري النجوم وكأس قطر وكأس الأمير والتأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال آسيا، والتتويج بجائزة أفضل مدرب في قطر، لكنّ كل ذلك لم يشفع له ليواصل مهامه على رأس الجهاز الفني للدحيل.

بلماضي ترك مكانه للتونسي نبيل معلول الذي قاد منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم في روسيا خلال الصيف الحالي، وسيخوض تجربته الثانية في الملاعب القطرية بعد أن أشرف سابقا على حظوظ نادي الجيش وقاده للتتويج بكأس قطر في 2014.

أما المدرب الجزائري فيبدو مستقبله غامضا إلى حد الآن، وبعد أن تردد اسمه بقوّة خلال الفترة الماضية لتولي تدريب منتخب بلاده خلفا لرابح مادجر، تراجع الحديث عنه كمرشح بارز للمنصب رغم أن كل الاحتمالات تبقى قائمة لاسيما أن الاتحاد الجزائري لم يعلن إلى الآن عن اسم المدرب الجديد للخضر.

يذكر أن بلماضي خاض معظم مشواره التدريبي إلى حد الآن مع نادي الدحيل، وسبق له أن أشرف على المنتخب القطري وأحرز معه كأس الخليج وكأس اتحاد غرب آسيا.

التعليقات

مقالات
السابق التالي