استاد الدوحة
كاريكاتير

مفاجآت ثمن النهائي تشعل المنافسة !

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 3 شهر
  • Thu 05 July 2018
  • 10:07 AM
  • eye 283

شهد الدور ثمن النهائي لبطولة كأس العالم المقامة في روسيا عددا من المفاجآت تمثلت بخروج وصيف النسخة السابقة منتخب الأرجنتين بالإضافة لخروج بطل أوروبا البرتغال.

مفاجآت هذا الدور لم تتوقف هنا، بل شهدت خروج أحد المرشحين للفوز بكأس العالم منتخب إسبانيا على يد منتخب البلد المضيف روسيا بركلات الجزاء الترجيحية.

فالمنتخب الإسباني لم يستطع بالرغم من فرض سيطرته على مجريات اللقاءالفوز بالمباراة التي شهدت تألق الحارس الروسي إيغور أكينفييف بتصديه لركلتي ترجيح.

واستطاع المنتخب الإنكليزي تجاوز المنتخب الكولومبي بضربات الجزاء وليتجاوز عقدة لازمته لفترة طويلة وهي عدم الفوز بركلات الجزاء الترجيحية.وخطف نجم المنتخب الفرنسي، كيليان مبابي، الأضواء في لقاء فريقه مع المنتخب الأرجنتيني بعدما سجل ثنائية وتسبب في ركلة جزاء وليساعد منتخب بلاده بتخطي عقبة وصيف النسخة السابقة.ولم يكن حال بطل أوروبا أفضل، المنتخب البرتغالي، بعدما خرج من البطولة بخسارته أمام المنتخب الأوروغوياني بهدفين لهدف.

 

 

 

الإبهار الروسي ..هل يتوافق تحدي النتائج مع التنظيم  ؟

عندما انطلقت نهائيات كأس العالم روسيا 2018 لم يدر بخلد جميع مشاهدي وعشاق الساحرة المستديرة أن أحداث البطولة ستنطوي على هذا الكم العظيم من الإبهار والإبداع والمفاجآت المدوية التي أثرت البطولة وجعلتها واحدة من أهم النسخ في تاريخ المونديال الذي انطلقت نسخته الأولى عام 1930 في أوروغواي.

انطلاقة المونديال في حد ذاته لم تكن متوقعة أو معهودة من قبل إذ انتهت المباراة الافتتاحية بنتيجة كبيرة لأول مرة منذ عقود طويلة بعد أن تغلب المنتخب الروسي على نظيره السعودي بخماسية نظيفة، ثم استمر نسق الأداء التصاعدي في البطولة مع استمرار النتائج الغريبة والمبهرة فوجدنا تعادلاً لا ينسى بين إسبانيا والبرتغال (3-3) في مواجهة ضرب بها أفضل لاعب في العالم كريستيانو رونالدو بقوة محرزاً ثلاثية "هاتريك" هو الأول في مسيرته المونديالية التي انطلقت عام 2006، ثم تواصل الإبهار ووجدنا الأرجنتين تسقط بعنف أمام كرواتيا بثلاثية نظيفة، والأبرز من ذلك أن الإثارة استمرت حاضرة حتى نهاية الجولة الثالثة من دور المجموعات.

وحدثت مفاجأة زلزلت أركان المونديال الروسي مع نهاية الدور الأول لكأس العالم، وذلك عندما ودعت ألمانيا البطولة بعد تذيلها ترتيب منتخبات المجموعة السادسة برصيد 3 نقاط فقط فيما اكتسحت السويد المكسيك في المجموعة ذاتها فتصدر المنتخب الاسكندنافي وواصل مسيرة التألق في النهائيات بعد أن أطاح بمنتخبي هولندا ثم إيطاليا في التصفيات، بينما ودعت منتخبات كبرى أخرى من الدور الأول مثل صربيا وبولندا التي تذيلت هي الأخرى المجموعة الثامنة في مفاجأة مدوية، بعد أن تلقت الخسارة في مباراتين وفازت في المباراة الأخيرة على اليابان بهدف نظيف.

 

 

 

البرازيلي أليسون بيكر تحت المجهر

 

كشف زي ماريا، وكيل أعمال البرازيلي أليسون بيكر، حارس مرمى فريق روما الإيطالي، آخر المستجدات حول إمكانية رحيل الحارس عن الذئاب خلال الأيام المقبلة.

وقال زي ماريا، وفقًا لما ورد عن موقع "فوتبول إيطاليا: "لا شيء سيحدث خلال الأيام القليلة المقبلة، أليسون يصب كامل تركيزه على كأس العالم فقط.

وتشير تقارير عديدة إلى رغبة نادي ريال مدريد الإسباني وتشيلسي الإنكليزي، في التعاقد مع أليسون خلال موسم الانتقالات الصيفي.ويستعد الحارس البرازيلي للمشاركة مع منتخب بلاده أمام بلجيكا، في إطار منافسات الدور ربع النهائي من مونديال روسيا 2018.

 

 

 

مانشيني : لايوجد أفضل من إيطاليا باستثناء البرازيل

 

أكد روبرتو مانشيني المدير الفني للمنتخب الإيطالي، أنه لا يوجد أي منتخب في كأس العالم 2018 المقام في روسيا أفضل من إيطاليا باستثناء البرازيل.

 ويغيب منتخب إيطاليا، عن كأس العالم 2018 في روسيا لأول مرة منذ 60 عامًا.

 وقال مانشيني في تصريحات لموقع فوتبول إيطاليا: إذا نظرنا إلى المباريات التي شاهدتها حتى الآن، لم أر منتخبا أفضل منا باستثناء البرازيل، من المحبط أن نشاهد كأس العالم بدون إيطاليا. وأضاف  مانشيني: ومع ذلك  ليس كل شيء سلبياً كما قال الكثيرون، لم يكن التأهل مدمرًا ، لكن اللاعبين الذين لدينا هم شباب وجيدون، يجب أن يكون لدينا حماس في المنتخب الوطني.

وتابع مدرب إيطاليا :لقد وجدت مجموعة من اللاعبين على استعداد تام، آمل أن يلعبوا جميعًا بشكل منتظم حتى يتمكنوا من التألق كثيرًا من الآن وحتى عامين.واختتم: يجب أن نحاول التأهل لليورو في عام 2020 وبناء فريق قادر على تحقيق الانتصارات،وبعد ذلك سنفكر في نهائيات كأس العالم المقبلة .

التعليقات

مقالات
السابق التالي