استاد الدوحة
كاريكاتير

بعد سقوط الكبار .. لاعبون تألقوا.. وينتظرون الخاتمة السعيدة

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 3 شهر
  • Wed 04 July 2018
  • 10:12 AM
  • eye 278

رغم تساقط الكثير من المنتخبات الكبيرة في نهائيات كأس العالم المقامة في روسيا، فان هذا لايمنع أن ظهور عدد كبير من نجوم كرة القدم، جعلهم يخطفون الأنظار بأدائهم المتميز.وخلال الادوار الاقصائية توارت اسماء كبيرة، في مقدمتهم ميسي ورونالدو وتوقفت الماكينات الالمانية وخرج الاسبان، ومع ذلك فثمة من يرى ان بعض المنتخبات التي تعملقت امام الكبار دفعت بلاعبين واعدين قالوا كلمتهم. وفي السطور التالية جولة على أبرز هؤلاء النجوم .

  

تشيريشيف.. أمل الروس

يعتبر تشيريشيف لاعب المنتخب الروسي، من أهم الأسماء التي ظهرت في المونديال، بعدما حل بديلًا لألن ديزاجوف للإصابة، خلال مباراة السعودية بمباراة الافتتاح ونجح في إحراز هدفين في المباراة التي انتهت للدب الروسي بخماسية نظيفة.

واستمرفي أدائه المذهل عندما أسهم مع منتخب بلاده في الفوز على المنتخب المصري، بإحرازه هدفا في المباراة التي انتهت لروسيا بثلاثية مقابل هدف، قبل أن يواصل زحفه مع روسيا، والفوز على إسبانيا بضربات الترجيح في دور الـ16، والصعود لدور الثمانية من البطولة.

 

بافارد.. فرض نفسه

يعد بافارد ظهير أيسر المنتخب الفرنسي، واحدًا من اللاعبين الذين فرضوا أنفسهم بقوة خلال مونديال روسيا، بعد ظهوره بشكل ممتاز مع الديوك الفرنسية ومساهمته في الصعود لدور الثمانية على حساب الأرجنتين، بنتيجة 4 - 3 ضمن الأدوار الإقصائية بفضل تحركاته وكراته العرضية، بالإضافة إلى استماتته الدفاعية.

 

زومر.. الحارس البارع

حارس مرمى المنتخب السويسري وبروسيا مونشنجلادباخ الألماني، فرض نفسه بقوة كواحد من الحراس البارعين، حيث كان سببًا رئيسيًا في فرض التعادل بهدف لكل فريق على المنتخب البرازيلي، في مباراتهم الافتتاحية بدور المجموعات،ومساهمته في الصعود بمنتخب بلاده لمقابلة السويد في دور الـ16 من البطولة.

 

جولوفين.. الموهبة القادمة

موهبة روسيا القادمة بقوة في الملاعب العالمية، حيث قاد منتخب بلاده للصعود لدور الثمانية من البطولة، بعد مساهمته في إحراز هدف في مرمى السعودية، ونجاحه في إدراك التعادل أمام المنتخب الإسباني، قبل أن ينهي الدب الروسي المباراة لصالحه بركلات الترجيح بنتيجة 4 - 3، ضمن دور الـ16 للبطولة.

 

لوزانو.. صاحب الإنجاز الفريد

يلقب بـ«تشاكي»، صاحب الإنجاز الفريد لمنتخب المكسيك، بإحرازه هدف الفوز على المنتخب الألماني، وأصبح بطلا قوميا في بلاده، كما نجح في مساعدة منتخب بلاده في الفوز على كوريا الجنوبية بهدفين مقابل هدف، اللاعب الذي أصبح مطمع العديد من الأندية بعد ظهوره بالمستوى الرائع ومساهمته مع منتخب بلاده في الصعود لدور الـ16 من البطولة.

 

المخضرم في السويد

يعتبر جرانكفيست مدافع المنتخب السويدي، من اللاعبين أصحاب الخبرة داخل المونديال الروسي، والمخضرم الذي نجح في الحفاظ على مناطقه الدفاعية طوال البطولة، بعدما قاد منتخب بلاده للفوز على كوريا الجنوبية والمكسيك، ليؤكد أحقية السويد في الصعود لدور الـ16 من البطولة على حساب المنتخب الألماني.

 

موسى المتألق

يعد أحمد موسى مهاجم المنتخب النيجيري، واحدًا من أبرز المهاجمين الذين فرضوا أنفسهم بقوة على الساحة الكروية، بعدما قاد بلاده للفوز على المنتخب الآيسلندي، بهدفين دون رد أحرزهما خلال المواجهة، قبل أن يفشل في المساهمة في صعود منتخب بلاده للدور الثاني بعد الهزيمة أمام المنتخب الأرجنتيني، ولولا الخروج لأصبح موسى، مطلوبًا في العديد من الأندية الأوروبية.

 

كينتيرو كولومبيا

لاعب المنتخب الكولومبي، الذي أسهم في الصعود بمنتخب بلاده بشق الأنفس للدور الثاني من مونديالروسيا، بعدما أحرز هدفا في هزيمة كولومبيا أمام اليابان بهدفين مقابل هدف، قبل أن يسهم بأدائه المتميز في الفوز على المنتخب البولندي بثلاثية نظيفة.

 

ريبتش.. مستوى مميز

أظهر ريبتش لاعب المنتخب الكرواتي، مستويات رائعة خلال بطولة روسيا بالمونديال، تلقى من خلالها إشادة من الجماهير بعد مساهمته مع منتخب بلاده في تصدر مجموعته على حساب الأرجنتين، بالفوز في ثلاث مباريات، وقيادته لمنتخب كرواتيا في الصعود لدور الثمانية من البطولة بعد الفوز على الدانمارك بركلات الترجيح في دور الـ16 من البطولة.

 

شمايكل.. الحارس البارع

برع الحارس كاسبر شمايكل حارس المنتخب الدانماركي، في مركز حراسة مرماه كأحد أفضل حراس البطولة، بعدما قاد منتخب بلاده للصعود لدور الـ16 بفضل تصدياته الرائعة، رغم الفشل في الفوز على كرواتيا والخروج بركلات الترجيح، في المباراة التي حصد فيها الحارس جائزة أفضل لاعب بالمباراة.

 

سوباسيتش.. هدف وحيد

يعد سوباسيتش حارس مرمى المنتخب الكرواتي، واحدًا من أفضل حراس البطولة حتى الآن، بعد أن حافظ على شباكه طوال مباريات الدور الأول ولم يتلق سوى هدف وحيد بالمباريات الثلاث كأحسن حراس البطولة، وقاد فريقه للعبور للدور الثالث بعد أن تصدى لثلاث ركلات ترجيحية أمام الدانمارك، في دور الـ16 من البطولة.

 

أرتيم دزيوبا

أرتيم دزيوبا لاعب المنتخب الروسي، فرض نفسه على ساحة المونديال، بعد أن قدم أداءه المتميز خلال البطولة، ونجح في قيادة فريقه للفوز على المنتخب السعودي بخماسية نظيفة، قبل أن يزيد من أوجاع المصريين بالفوز على المنتخب المصري بثلاثية مقابل هدف، ليعبر للدور الثاني كثاني مجموعتهم خلف الأوروجواي، ومن ثم لدور الثمانية بعد الإطاحة بالعملاق الإسباني بركلات الترجيح.

 

حارس «النمر» الكوري

حارس المنتخب الكوري الجنوبي، أثبت أنه من الحراس الكبار رغم الخروج من منافسات المونديال، بعدما قاد فريقه للفوز على المنتخب الألماني، كأول مرة في تاريخه بعدما تصدى لأكثر من كرة خطيرة أمام الماكينات، وحافظ على شباكه نظيفة وأسهم في تحقيق الفوز بهدفين دون رد.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي