استاد الدوحة
كاريكاتير

موعد مرتقب مع منتخب البرازيل.. «ريمونتادا» بلجيكية تنهي المغامرة اليابانية

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 5 شهر
  • Tue 03 July 2018
  • 8:08 AM
  • eye 371

تأهل منتخب بلجيكا إلى ربع نهائي كأس العالم 2018، امس الاثنين، بعد الفوز على اليابان 3 - 2، على ملعب روستوف أرينا.

وأحرز هدفي اليابان، جينكي هاراجوتشي وتاكاشي إنوي، في الدقيقتين 48 و52، فيما سجل يان فيرتونخن، ومروان فيلايني، وناصر الشاذلي، أهداف بلجيكا في الدقائق 69 و74 و94، على الترتيب.

وبذلك، ستلعب بلجيكا في ربع النهائي مع البرازيل، التي هزمت المكسيك 2 – 0.

وحاول لاعبو المنتخب البلجيكي افتتاح النتيجة، منذ الدقائق الأولى، لكنهم واجهوا تنظيمًا دفاعيًا وضغطًا قويًا من الساموراي.

وفي ظل التكتل الدفاعي، بدأت بلجيكا في استغلال الأطراف، بتقدم توماس مونييه ويانيك كاراسكو، وتمرير الكرات العرضية، التي قوبلت بصرامة من الدفاع الياباني.

وظهرت بلجيكا في أولى الكرات الخطيرة على المرمى، في الدقيقة 25، حيث ترجمت سيطرتها الكاملة على المباراة، بتسديدة قوية من إيدين هازارد، من على حدود منطقة الجزاء، تصدى لها الحارس كاواشيما. وواصل المنتخب الأوروبي استحواذه على الكرة، حيثتوغل إيدين هازارد ومرر لميرتينز، ليسدد الأخير بجوار القائم.

وقبل نهاية الشوط الأول، أرسل مونييه كرة عرضية متقنة للوكاكو، لكنه تعامل معها بغرابة، لتضيع فرصة التقدم.

 

هبوط الصاعقة اليابانية.. ولكن!

هبطت الصاعقة اليابانية على بلجيكا، في الدقائق الأولى للشوط الثاني، حيث تمكن جينكي هاراجوتشيمن تسجيل الهدف الأول، مستغلا خطأ دفاعيا لفيرتونخن، في الدقيقة 48.

ولم تمر سوى 4 دقائق، حتى وجه تاكاشي إنوي الصدمة الثانية للشياطين الحمر، بمضاعفة النتيجة بعد تسديدة رائعة، فشل كورتوا في التصدي لها.

وأجرى مدرب بلجيكا، روبيرتو مارتينيز، تغييرين في الدقيقة 65، بدخول مروان فيلايني وناصر الشاذلي، بدلا من يانيك كاراسكو ودريس ميرتينز.

وتسابق لاعبو المنتخب البلجيكي، في إضاعة الفرص، خاصةً لوكاكو وهازارد، الذي سدد في القائم.وفي الدقيقة 69، لعب يان فيرتونخن كرة رأسية، يبدو أنه أراد تمريرها أمام مرمى اليابان، لكنها غالطت الحارس كاواشيما لتسكن شباكه بغرابة، معلنةً عن الهدفالبلجيكي الأول.

وواصلت بلجيكا هجومها الشرس، حتى تمكن هازارد من رفع عرضية، وجدت رأس فيلايني ليمنح بلاده هدف التعادل.

 

تغييران لتنشيط النواحي الهجومية

أجرى أكيرا نيشينو، مدرب اليابان، تغييرين في الدقيقة 80، بدخول هوندا وياماجوتشي، بدلا من تاكاشي وهاماجوتشي، لتنشيط النواحي الهجومية.

لكن في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع، أحرز ناصر الشاذلي الهدف الثالث لبلجيكا، من هجمة مرتدة سريعة، ليقتل أحلام اليابانيين، ويصعد بالشياطين الحمر إلى ربع النهائي.

وخطف الجناح البلجيكي إيدين هازارد، لقب أفضل لاعب في المباراة، التي جمعت بين بلجيكا واليابان،في ثمن نهائي كأس العالم.

وانتهت المباراة بفوز بلجيكا بثلاثة أهداف لاثنين، في الوقت القاتل. وحصل هازارد على لقب الأفضل، بعدما كان المحرك الأول لخط وسط منتخب بلاده، كما صنع الهدف الثاني للاعب مروان فيلايني، والذي جاء من ضربة رأسية.

 

ترقب وأبعد هدف رأسي!

يزداد الترقب للقاء المنتخب البلجيكي مع نظيره البرازيلي في الدور ربع النهائي، بعد أن استطاعت البرازيل أن تقصي المكسيك.

وقد سجل يان فيرتونجين، الهدف الأول لمنتخب بلجيكا، في مرمى المنتخب الياباني، ليقلص النتيجة قبل أن يتعادل زميله مروان فيلايني بعد 4 دقائق فقط.

وذكرت شبكة «أوبتا» للإحصائيات، أن فيرتونجين أحرز أبعد هدف رأسي في نهائيات كأس العالم منذ بداية عالم الإحصائيات في عام 1966.

وسدد مدافع توتنهام بالرأس، الهدف الأول للشياطين الحمر من مسافة 20.34 ياردة (18.6) متر.

التعليقات

مقالات
السابق التالي