استاد الدوحة
كاريكاتير

نيمار سجل الهدف الأول.. «السامبا» تتجنب مفاجآت المكسيك وتبلغ ربع النهائي

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 4 شهر
  • Tue 03 July 2018
  • 8:05 AM
  • eye 300

تغلب المنتخب البرازيلي على نظيره المكسيكي، بهدفين دون رد، ضمن منافسات دور الـ16 من بطولة كأس العالم المقامة في روسيا.

وسجل هدفي المنتخب البرازيلي، نيمار دا سيلفا في الدقيقة 51، وروبرتو فيرمينو في الدقيقة 89 من زمن اللقاء.

وبدأ المنتخب المكسيكي المباراة بالضغط العالي على نظيره البرازيلي، وحصل على فرصة للتسجيل عندما أخرج أليسون باكير، حارس السامبا، عرضية أندريس جواردادو لتصل إلى المهاجم هيرفينج لوزانو الذي سدد في جسد مدافعي البرازيل في الدقيقة 3.

وجاءت أول فرصة خطيرة للمنتخب البرازيلي عن طريق نيمار في الدقيقة 5، بعدما سدد من خارج منطقة الجزاء لكن أوتشوا، تصدى لتسديدة نجم باريس سان جيرمان بصورة جيدة.

 

«السامبا» بحث مبكراً عن الهدف

كاد هيكتور هيريرا، أن يسجل الهدف الأول للمنتخب المكسيكي عندما تسلم تمريرة رائعة من كارلوس فيلا داخل منطقة الجزاء، لكن دفاع السامبا تصدى لتسديدة لاعب بورتو في الدقيقة 21.

وتصدى أوتشوا، حارس المكسيك، لنيمار الذي راوغ دفاعات المكسيك منالجبهة اليمنى، وانفرد به، بطريقة خيالية في الدقيقة 25.

وعاد الحارس مرة أخرى ليتصدى لتسديدة رائعة من داخل منطقة الجزاء، من جابرييل جيسوس بعد تعاون مثمر مع فيليب كوتينيو في الدقيقة 32.

وبدأ المنتخب البرازيلي الشوط الثاني بصورة مثالية، من خلال السيطرة على الكرة والضغط العالي، وكاد كوتينيو أن يسجل هدف التقدم في الدقيقة 48، عندما تسلم لاعب برشلونة الكرة في منطقة الجزاء وسدد بقوة لكن حارس المكسيك تصدى لها ببراعة.

 

اندفاع هجومي ونيمار يفتتح التسجيل

افتتح نيمار التسجيل في الدقيقة 51، عندما قابل عرضية ويليان الأرضية من داخل منطقة الجزاء، ليسدد في المرمى الخالي من حارسه أوتشوا.

وكاد باولينيو أن يضيف الهدف الثاني للمنتخب البرازيلي، عندما سدد من داخل منطقة الجزاء بعد عرضية رائعة من فاجنر في الدقيقة 58.

وجاءت أول فرصة خطيرة للمنتخب المكسيكي في الشوط الثاني عن طريق كارلوس فيلا الذي سدد تسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء، لكن الحارس أليسون تصدى لها ببراعة في الدقيقة 60.

وواصل أوتشوا تألقه في مباراة الامس، بعدما تصدى لتسديدة صاروخية من ويليان من الجبهة اليمنى في الدقيقة 63.

وامتلك المنتخب المكسيكي الكرة لكنه فشل في صناعة فرص خطيرة على مرمى الحارس البرازيلي وسط دفاع محكم من لاعبي السامبا.

وقضى البديل روبرتو فيرمينو على أحلام المكسيك في العودة، بعدما سجل الهدف الثاني في الدقيقة 89، عندما سدد في الشباك الخالية بعدما خرج أوتشوا ليتصدى لانفراد نيمار.

 

مدرب المكسيك: نحن لا نلعب مع أطفال

شنَّ خوان كارلوس أوسوريو، مدرب منتخب المكسيك، هجومًا شديدًا على نيمار دا سيلفا، نجم منتخب البرازيل؛ بعد خسارة فريقه بهدفين نظيفين، في ثمن نهائي مونديال روسيا.

 وقال أوسوريو، في المؤتمر الصحفي عقب المباراة: عار على كرة القدم أن يضيع الكثير من الوقت بسبب لاعب. نحن لا نلعب مع أطفال. نحن نلعب مع رجال. كرة القدم للأقوياء.

وكان نيمار قد تألق في المباراة، وسجَّل الهدف الأول، وصنع الثاني لروبرت فيرمينو، لكنَّه اُحتسب له الكثير من الأخطاء، والتي رأى معها مدرب المكسيك، أنه يتحايل كثيرًا، وهو ما كان قد حذر منه قبل المواجهة.

وأضاف: كانت خطتي للسيطرة على نيمار، هي اللعب النظيف، لكن لاعبي فريقي حصلوا على أكثر من بطاقة بسببه، ما أدى إلى تخوفهم.

ورفض المدرب المكسيكي، الذي بدا منفعلاً للغاية، الإجابة عن المزيد من الأسئلة، التي تتعلق بنجم باريس سان جيرمان.

وتابع: لم يكن لدينا لاعبون أكفاء، بقدر البرازيل، لكنَّنا نجحنا في اللعب بأسلوبنا. أعتقد أنَّنا في حاجة للعمل على ما بنيناه، وأعتقد أنَّ القادم سيكون أفضل.

وواصل:لقد خسرنا بطولة، وأعتقد أنَّ هذا أكبر بكثير من الحديث عن مستقبلي.. الكرة المكسيكية في حاجة لأن يكون لديها لاعبون أكثر، يلعبون في أوروبا، كي نحقق المزيد.

التعليقات

مقالات
السابق التالي