استاد الدوحة
كاريكاتير

سان جرمان وموناكو في نهائي كأس المحترفين

المصدر: محمد حماده

img
  • قبل 2 سنة
  • Tue 28 March 2017
  • 11:38 PM
  • eye 767

أول الألقاب الفرنسية المحلية السنوية سيكون من نصيب باريس سان جرمان أو موناكو اللذين يلتقيان الأحد المقبل في مدينة ليون في نهائي كأس رابطة أندية المحترفين.. القطب الباريسي أكل الأخضر واليابس في الموسم الماضي عندما احتكر الألقاب المحلية الأربعة (الدوري وكأس المحترفين وكأس فرنسا وكأس الأبطال أو الكأس السوبر) وسيحاول انتزاع كأس المحترفين للمرة السابعة منذ 1995 والرابعة على التوالي (هزم ليل 2 - 1 وباستيا 4 - صفر وليون 2 - 1 في المرات الثلاث الأخيرة).. أما موناكو فحصل على اللقب مرة واحدة عام 2003 على حساب سوشو 4 - 1.
الى ذلك فإن كلاً من الفريقين بلغ ربع نهائي كأس فرنسا ويتنافسان بحدة على لقب بطل الدوري حيث يتقدم موناكو في الصدارة على سان جرمان بفارق 3 نقاط فقط بعد مرور 30 جولة من أصل 38.. أما الفارق الأهم بينهما فهو أن موناكو نجح في بلوغ ربع نهائي دوري ابطال أوروبا حيث سيلعب ضد بوروسيا دورتموند في 11 و19 أبريل في حين أخفق سان جرمان في ذلك بعد سقوطه المدوي أمام برشلونة 4 - صفر و1 - 6.
لاعبو الفريقين أدركهم التعب الى حد كبير باعتبار أن معظمهم شارك في تصفيات كأس العالم 2018 الأوروبية والأميركية الجنوبية كما في المباريات الودية.. وعليه، فإن مستوى اللياقة البدنية سيلعب دوراً مهماً في اللقاء، وخيارات المدربين جارديم وإيميري ستكون دقيقة.
ويتميز موناكو بثبات التشكيلة.. سوباشيتش في حراسة المرمى.. سيديبيه وغليك وجيمرسون ومندي في الدفاع، فابينيو وباكايوكو في الوسط، برناردو سيلفا وليمار في الجناحين، وامبابي وجرمان في الهجوم.. الظهيران الدوليان الجديدان سيديبيه ومندي أقرب الى جناحين، والدولي الجديد باكايوكو عملاق في الوسط مع البرازيلي فابينيو، وكذلك نجم الهجوم الدولي الشاب أمبابي.. وعلى دكة البدلاء أكثر من لاعب جيد كلاعبي الوسط البرتغالي موتينيو والمغربي درار والمدافع الإيطالي رادجي.. أما المهاجم الكولومبي فالكاو فمشكلته الأولى تكمن في كثرة الإصابات.
وفي الجانب الباريسي يبقى الالماني تراب خياراً أول في المرمى ومعه في الدفاع مونييه (أو أورييه) وماركينيوس وتياغو سيلفا وكورزاوا (أو ماكسويل)، وفي الوسط فيراتي ورابيو (أو تياغو موتا) وماتويدي، وفي الهجوم دي ماريا (أو لوكاس مورا) وكافاني ودراكسلر.

أرسنال - مانشستر سيتي
يشهد استاد الإمارات اللندني الأحد مباراة حامية بين أرسنال السادس (50 نقطة من 27 مباراة) ومانشستر سيتي الثالث (57 من 28) ضمن البريميرليغ، هما اللذان يتنافسان على 3 مقاعد في دوري ابطال أوروبا مع توتنهام الثاني (59 من 28) وليفربول الرابع (56 نقطة من 29) ومانشستر يونايتد الخامس (52  نقطة من 27) وإيفرتون السابع (50 نقطة من 29).
وأمضى أرسين فينغر مدرب أرسنال فترة مضنية مؤخراً حيث سقط فريقه أمام بايرن ميونيخ 1 - 5 مرتين في دوري أبطال أوروبا كما خسر الجولتين الأخيرتين في البريميرليغ على أرض ليفربول 1 - 3 ثم وست برومتش ألبيون 1 - 3.. ثم ان معظم لاعبيه شاركوا في المباريات الودية على مدى الأيام الأخيرة وعلى رأسهم التشيلي المتألق ألكسيس سانشيز.. أما السيتي فليس في وضع أفضل لأن موناكو أخرجه من دوري الأبطال وقد فاز في واحدة من مبارياته الثلاث الأخيرة في البريميرليغ وتحديداً على سندرلاند 2 - صفر وتعادل مع ضيفيه ستوك سيتي صفر - صفر وليفربول 1 - 1.. لم يقدم مهاجمه الأرجنتيني الدولي أغويرو شيئاً في مباراتي تشيلي وبوليفيا، وغاب دي بروينه عن مباراة بلجيكا واليونان (1 - 1).
وسبق أن التقى الفريقان في 190 مباراة في مختلف المسابقات ففاز أرسنال في 96 والسيتي في 50 وتعادلا في 44.. للأول 311 هدفاً وللثاني 2018.. ذهاباً ضمن الجولة الـ17 فاز السيتي 2 - 1 (سانيه وستيرلينغ – والكوت).

نابولي - يوفنتوس
وعلى استاد سان باولو يلعب الأحد نابولي ويوفنتوس مباراتهما الـ164 في مختلف المسابقات ضمن الجولة الـ29 من الدوري الإيطالي.. وسبق أن فاز الأول في 35 مباراة والثاني في 77 وتعادلا في 51 (181 هدفاً مقابل 255).. وتغلب يوفنتوس على نابولي ذهاباً 2 - 1 (بونوتشي وهيغواين – كاييخون) ضمن الجولة الـ11.. كذلك فاز يوفنتوس على روما 3 - 1 (ديبالا 2 وهيغواين – كاييخون) في ذهاب نصف نهائي كأس إيطاليا في 28 فبراير وسيلتقيان إياباً في سان باولو الأربعاء المقبل.
وإلى حد بعيد فإن يوفنتوس سيضمن الاحتفاظ باللقب في حال الفوز لأنه يملك 73 نقطة مقابل 65 و63 لروما ونابولي.. أما خسارته فستعيد بعض الإثارة الى المسابقة.

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي