استاد الدوحة
كاريكاتير

ضربت موعداً مع فرنسا .. الأوروغواي تُلحق رونالدو بميسي خارج المونديال

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 3 شهر
  • Sun 01 July 2018
  • 8:54 AM
  • eye 274

ضرب منتخب الأوروغواي، موعدا مع نظيره الفرنسي، في ربع نهائي كأس العالم، بعد فوزه على نظيره البرتغالي، بنتيجة 2 - 1، امس السبت، في ثاني مباريات دور الـ16 من عمر البطولة.

وسجل نجم باريس سان جيرمان، إدينسون كافاني، هدفي الأوروغواي في الدقيقتين 7 و62، فيما أحرز بيبي، هدف البرتغال الوحيد، في الدقيقة 55.

وكان المنتخب الفرنسي، قد تغلب على نظيره الأرجنتيني، بنتيجة 4 - 3، ليقتل حلم ليونيل ميسي، في التتويج بلقب كأس العالم.

وأجرى مدرب المنتخب الأوروجوياني، أوسكار تاباريز، تعديلا وحيدا على تشكيلته، التي هزمت روسيا في المباراة الماضية، حيث عاد خوسيه ماريا خمينيز إلى عمق الدفاع، ليلعب بجوار دييجو جودين.

أما مدرب البرتغال، فيرناندو سانتوس، فقد أجرى 3 تغييرات على تشكيلته، التي تعادلت مع إيران، حيث عاد بيرناردو سيلفا على حساب ريكاردو كواريزما، وجونكالفو جويديس على حساب أندريه سيلفا، فيما لعب ريكاردو بيريرا كظهير أيمن، بدلًا من سيدريك سواريس.

 

سجال في الهجمات وهدف أوروجوياني

بدأ المنتخب البرتغالي، المباراة مهاجمًا، وسدد نجمه كريستيانو رونالدو، كرة، تصدى لها الحارس فيرناندو موسليرا بسهولة، قبل أن ترد الأوروجواي، بهدف السبق في الدقيقة السابعة، عندما رفع لويس سواريز كرة متقنة، لكافاني، الذي وضعها في الزاوية القريبة داخل الشباك.

واحتسب حكم اللقاء، ركلة حرة لأوروجواي، نفذها لويس سواريز، وتدخل الحارس روي باتريسيو، لإنقاذها في الدقيقة 22.

وسيطر البرتغاليون، على مجريات اللعب في النصف الثاني من الشوط الاول، دون خطورة حقيقية على مرمى الخصم، بسبب الاعتماد المبالغ فيه على الكرات العرضية، التي لم تجد نفعا.

 

البرتغاليون يبحثون عن التعادل

انطلق البرتغاليون، بحثا عن هدف التعادل في الشوط الثاني، وسدّد الظهير الأيسر جيريرو، فوق العارضة، في الدقيقة 52، قبل أن يتمكن المدافع بيبي، من معادلة النتيجة في الدقيقة 55، عبر رأسية قوية، إثر ركلة ركنية.

وجاء الرد من الأوروجواي، سريعا في الدقيقة 62، بعدما مرر رودريجو بينتاكور، الكرة إلى كافاني، إثر هجمة مرتدة، وسددها الأخير، بعيدا عن متناول الحارس باتريسيو.

وأفلتت كرة من موسليرا، ليلتقطها برناردو سيلفا، وسدّدها فوق المرمى في الدقيقة 70، ودخل أندريه سيلفا، لتدعيم هجوم البرتغال، بدلًا من جويديس، وأرغمت الإصابة، كافاني على الخروج من الملعب، وشارك كريستيان ستواني بدلًا منه.

ومرّت الدقائق الأخيرة سريعة، رغم عدم وجود تهديد حقيقي على مرمى الأوروجواي، باستثناء تسديدة سهلة من بيريرا بين يدي الحارس موسليرا، وحاول رونالدو التسديد من بعيد، لكن كرته ضلّت المرمى كثيرا في الدقيقة الأخيرة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي