استاد الدوحة
كاريكاتير

مباراتان في انطلاق الدور ثمن النهائي من كأس العالم روسيا 2018.. صدامان كبيران بين أوروبا وأميركا الجنوبية

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 5 شهر
  • Sat 30 June 2018
  • 9:51 AM
  • eye 280

تشهد انطلاقة الدور ثمن النهائي من نهائيات كأس العالم المقامة حاليا في روسيا، صداما مزدوجا بين القارتين الأوروبية والأميركية الجنوبية..فعلى ملعب كازان أرينا في مدينة كازان يلتقي المنتخبان الفرنسي والارجنتيني في مواجهة كبيرة بين منتخبين لم يقدما صورة مقنعة في الدور الأول رغم ما يضمانه من نجوم من العيار الثقيل مع الأخذ بعين الاعتبار فروق طريقة التأهل، حيث عبر «الديكة» بيسر لكن دون تقديم مستوى يوازي حجم الآمال والتطلعات المعقودة على ايقونات عالمية يزخر بها الفريق، في حين عانى الألبيسيلستي الأمرين قبل المرور الى الدور ثمن النهائي بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من الخروج لولا الهدف المتأخر لمدافع مانشستر يونايتد الإنجليزي ماركوس روخو امام نيجيريا.

مواجهة أخرى بذات الصيغة التنافسية بين القارتين الاوروبية والأميركية الجنوبية سيشهدها ملعب فيشت الأولمبي في سوتشي ستجمع المنتخب البرتغالي بنظيره الاوروغوياني وسط أضواء ستكون مسلطة على ثلاثي هجومي من العيار الثقيل في الكرة العالمية، كريستيانو رونالدو من جانب برازيل اوروبا ولويس سواريز وادينسون كافاني من منتخب سيليستي (السماوي)..دون أدنى قدرة على التكهن بهوية المنتخب القادر على العبور الى الدور ربع النهائي بكفتين متساويتين الى حد بعيد.

 

فرنسا والأرجنتين..البحث عن صورة مغايرة

مواجهة فرنسا والارجنتين ستكون التحدي الأول بالنسبة للديكة بعد ظهور غير مقنع لكتيبة المدرب ديديه ديشامب في مباريات الدور الأول الثلاث، بيد ان الاختبار أمام الالبيسليستي سينظر اليه من قبل رفاق غريزمان وبول بوغبا وكليان مبابي بانه مغاير عما سبق خصوصا انه برسم العبور الى الدور ربع النهائي او المغادرة من الباب الضيق.

وبالمقابل، سيتعين على ليونيل ميسي ورفاقه ايجاد حل سريع اذا ما أرادوا الذهاب بعيدا في مونديال روسيا 2018، على اعتبار ان الفريق الارجنتيني ظهر متواضعاً، شاحباً، بدليل أنه انتظر حتى الدقائق الخمس الأخيرة من المواجهة الثالثة أمام نيجيريا حتى يحسم التأهل الى الدور الموالي بهدف متأخر من ماركوس روخو، حيث كان قد انحنى قبل ذلك امام كرواتيا بثلاثية نظيفة وخرج بتعادل مخيب امام ايسلندا المغمورة في مستهل مشوار المونديال،ليعيد للاذهان الطريقة التي تأهل بها أصلا الى نهائيات كأس العالم بعد مخاض عسير..والأهم من هذا كله ان النجم الابرز ليونيل ميسي لم يقدم بعد ما اعتاد ان يظهره من مستوى راق.

المنتخب الفرنسي كان مرشحاً بقوة قبل المونديال للمنافسة على اللقب، غير ان الأمور ربما تبدلت لدى البعض بعد ظهور غير مقنع، فبالرغم من تصدر الديكة المجموعة بتحقيق فوزين وتعادل في الدور الأول، الا ان الصورة لم تكن تدل على فريق قادر على التتويج..حيث البداية بأداء بطيء وممل امام استراليا، ورغم الفوز لم يسلم الفريق من الانتقادات التي لم تتوقف عقب الانتصار الصغيرعلى بيرو قبل ان يتحول الأمر الى عقم هجومي في المباراة الأخيرة التي انتهت سلبية امام الدانمارك.

 

التشكيلة المتوقعة

فرنسا: هوجو لوريس، بنجامين بافار، رافاييل فاران، صامويل أومتيتي، لوكاس هيرنانديز، بول بوجبا، نجولو كانتي، كيليان مبابي، أنطوان غريزمان، عثمان ديمبيلي، أوليفييه جيرو.

الأرجنتين: فرانكو أرماني، جابرييل ميركادو، نيكولاس أوتاميندي، نيكولاس تاجليافيكو، لوكاس بيجليا، خافيير ماسكيرانو، إيفير بانيجا، إنزو بيريز، آنخل دي ماريا، ليونيل ميسي، جونزالو هيجواين.

 

الأوروغواي والبرتغال..تحدٍّ شرس لمواصلة المشوار

ستكون الأضواء خلال مواجهة الاوروغواي والبرتغال التي ستقام على ملعب فيشت الأولمبي في سوتشي مسلطة على الثنائي كريستيانو رونالدو (ثاني هدافي المونديال الحالي) وأبرز لاعب في الجولة الأولى من دور المجموعات عقب الثلاثية في مرمى اسبانيا، وغريمه في نادي برشلونة الإسباني لويس سواريز الذي تدارك عثرة الاستهلال واستعاد بريقه كما يجب في المباراتين المواليتين أمام السعودية وروسيا.

المواجهة ستعرف الكثير من التحديات الخاصة بين النجوم الذين تعج بهم صفوف المنتخبين، بيد ان صراعاً بنكهة مدريدية سيكون حاضراً بين مدافعي أتلتيكو مدريد دييغو غودين وخوسيه ماريا خمينيز مع لاعب الريال كريستيانو رونالدو، حيث سيسعى غودين وخمينيز لوقف نجم أبطال أوروبا والحفاظ على نظافة الشباك كما في مباريات الدور الاول الثلاث..لكن المتاعب نفسها سيجدها دفاع (برازيل اوروبا) الذي يبدو انه يعاني بعدما استقبل اربعة أهداف في الدور الاول، خصوصا انه سيواجه ثنائيا مرعباً مكونا من سواريز وادينسون كافاني.

ورغم ان  المنتخبين لم يلتقيا كثيراً على مستوى نهائيات كأس العالم او على مستوى المناسبات الودية، على اعتبار ان لقاء اليوم هو الثالث بينهما والأول في كأس العالم حيث تعادلا مرة في العام 1972، وفازت الأوروغواي في 1966..بيد ان المباراة ستكون أشبه بكتاب مفتوح بسبب التشابه الكبير بين الفريقين خصوصا على مستوى تواجد عدد كبير من اللاعبين في الدوري الإسباني، ما يعني أن جل العناصر تعرف بعضها البعض جيداً بحكم المواجهات النادوية التي تجمعهم كما هو الحال بالنسبة لغودين ورونالدو.

وفي الوقت الذي تسعى فيه البرتغال التي سبق لها وان حلت رابعة في مونديال 2006، كي تعوض الإخفاق في البرازيل 2014 بعدما فشلت في تجاوز الدور الأول..ستسعى الأوروغواي الى تجاوز ثمن النهائي، المحطة نفسها التي بلغتها في مونديال 2014 قبل الخروج أمام كولومبيا.. وعموما المباراة ستكون الأولى للأوروغواي ضد منتخب أوروبي في الدور ثمن النهائي لكأس العالم منذ لقائها الوحيد في مونديال 1990، وكان ضد ايطاليا المضيفة حينما خسرت صفر - 2، بقيادة مدربها الحالي تاباريز.

 

التشكيلة المتوقعة

الأوروجواي: فيرناندو موسليرا، مارتين كاسيريس، خوسيه خمينيز، دييجو جودين، دييجو لاكسالت، ناهيتان نانديز، ماتياس فيسينو، لوكاس توريرا، رودريجو بينتانكور، لويس سواريز، إدينسون كافاني.

البرتغال: روي باتريسيو، سيدريك، بيبي، جوزيه فونتي، رافائيل جيريرو، ويليام كارفايو، أدريان سيلفا، ريكاردو كواريزما، جواو ماريو، جانلوكا جوديس، كريستيانو رونالدو.

التعليقات

مقالات
السابق التالي