استاد الدوحة
كاريكاتير

الدانمارك الأقرب لمرافقة فرنسا إلى ثمن النهائي.. هل يغادر ميسي نهائيات كأس العالم من الباب الضيق؟

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 5 شهر
  • Tue 26 June 2018
  • 10:09 AM
  • eye 302

يواجه النجم ليونيل ميسي خطر الإقصاء المبكر من نهائيات كأس العالم المقامة حالياً في روسيا قبل المواجهة الأخيرة لمنتخب بلاده الارجنتين امام نيجيريا على استاد كريستوفسكي لحساب المجموعة الرابعة وسط الحاجة الماسة للانتصار وبشرط عدم فوز المنتخب الايسلندي على نظيره الكرواتي في المباراة التي ستقام في التوقيت ذاته على استاد روستوف أرينا، وإن كانت فوارق الأهداف قد تحكم حينها بتحديد هوية المنتخب الذي سيرافق كرواتيا الى الدور ثمن النهائي.

ويشهد اليوم ذاته مواجهتي الحسم بالنسبة للمجموعة الثالثة التي ضمن عنها المنتخب الفرنسي العبور بغض النظر عن مواجهة المنتخب الدانماركي اليوم في  مدينة لوزنيكي، بينما يحتاج هذا الأخير الى نقطة واحدة من اجل حسم التأهل، في حين تملك استراليا بصيص أمل من خلال الفوز على بيرو في المواجهة التي ستقام في التوقيت ذاته على استاد فيشت الأولمبي من أجل اجتثاث بطاقة العبور الثانية عن المجموعة رغم ان الأمر مشروط بخسارة الدانمارك امام فرنسا.

 

الأرجنتين تبحث عن الفرصة الأخيرة

يتعين على المنتخب الارجنتيني الفوز على نظيره النيجيري في المواجهة التي ستجمعهما اليوم إذا ما أراد رفاق ميسي التأهل الى الدور ثمن النهائي عن المجموعة الرابعة وإن كان الامر مشروطاً ايضا بعدم فوز ايسلندا على كرواتيا في المباراة الثانية التي ستقام في ذات التوقيت، في وقت ستحكم فيه فوارق الأهداف بهوية المتأهل في حال فوز المنتخبين الأميركي الجنوبي والاوروبي.

حظوظ المنتخب النيجيري تبدو أوفر، حيث سيمنحه الانتصار بطاقة التأهل الرسمي وان كانت مسألة احتلال الصدارة معقدة حتى في حال خسارة منتخب كرواتيا بسبب فارق الأهداف الكبير الذي يصب في صالح هذا الأخير، في حين قد يكفي التعادل نسور نيجيريا للعبور في حال تعادل او خسارة ايسلندا امام كرواتيا وحتى فوز المنتخب الاوروبي بهدف دون رد مقابل خسارة نيجيريا بذات النتيجة ربما لا يكون كافيا بسبب تفوق المنتخب الافريقي في المواجهات المباشرة بعد ان يتساوى الفريقان في كل شيء.

 

آيسلندا تتحدى المنطق أمام كرواتيا

صحيح ان المنتخب الايسلندي سبق له التفوق على كرواتيا في التصفيات الاوروبية المؤهلة الى المونديال الحالي بعدما أجبر رفاق مودريتش على خوض الملحق، بيد ان الأمور تبدو مختلفة في المونديال بعد الصورة الرائعة التي ظهر عليها المنتخب الكرواتي في المباراتين الأوليين وخصوصا المواجهة الأخيرة امام الارجنتين ما يجعله مرشحا لتحقيق انتصار ثالث، وبالمقابل سيتعين على المنتخب الايسلندي الانتصار على كرواتيا ربما بحصة أكثر من هدف واحد وانتظار تعادل الارجنتين ونيجيريا من اجل تسجيل عبور تاريخي مع الأخذ بعين الاعتبار ان الأمور قد تحسم بفوارق الأهداف في أي نتيجة غير فوز نيجيريا على الارجنتين لكن فوز النسور سيمنحهم بطاقة التأهل بغض النظر عن نتيجة المواجهة الثانية وسيحكم على ايسلندا بالخروج المبكر المتوقع قبل المونديال.

 

الدانمارك تبحث عن نقطة من «الديكة»

تحتاج الدانمارك الى نقطة التعادل امام المنتخب الفرنسي في المواجهة التي ستجمعهما لحساب المجموعة الثالثة من اجل تأمين العبور الى الدور ثمن النهائي رفقة الديكة وقطع الطريق على المنتخب الاسترالي الذي يمضي خلف بصيص امل الترشح.

المنتخب الفرنسي يدخل المباراة بدون ضغوط بعدما أمن التأهل الى الدور الموالي وبالتالي قد يمنح المدرب ديشامب لاعبيه الاحتياطيين الفرصة، وبالمقابل سيكون المنتخب الدانماركي الأقرب الى التأهل على اعتبار ان الخسارة قد تمنح هذا الأخير بطاقة العبور في حال فشل المنتخب الأسترالي في الفوز على المنتخب البيروفي في المواجهة الثانية.

 

أستراليا تمضي خلف بصيص الأمل

يمضي المنتخب الأسترالي خلف بصيص أمل التأهل الى الدور ثمن النهائي عن المجموعة الثالثة رفقة المنتخب الفرنسي عندما يواجه المنتخب البيروفي اليوم على استاد فيشت الأولمبي، ولن يكون الفوز وحده كافيا للسوكرروتس من اجل الترشح، حيث ستكون الحاجة ايضا الى خسارة المنتخب الدانماركي امام فرنسا من اجل مساواة الارصدة النقطية بأربع نقاط لكل منتخب ومن ثم التفوق على الدانمارك بفوارق الأهداف من خلال الفوز بهدف دون رد وخسارة هذا الأخير امام فرنسا بذات النتيجة حيث سيتأهل المنتخب الاسترالي بأفضلية عدد الاهداف المسجلة عندما يتساوى فارق الأهداف بين المنتخبين.

المنتخب الاسترالي ربما يستفيد من مسألة خروج المنتخب البيروفي من المونديال بعد خسارتين متتاليتين امام فرنسا والدانمارك وبالتالي فإن المباراة لا تعني الفريق المنافس، بيد ان مسألة انتصار فرنسا على الدانمارك لن تكون مضمونة خصوصا بعدما أمّن المنتخب الفرنسي التأهل وسيكفيه التعادل من اجل البقاء متصدراً للمجموعة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي