استاد الدوحة
كاريكاتير

وضعته على مقربة من دور الـ16.. خماسية بلجيكية قاسية تهز شباك «نسور قرطاج»!

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 5 شهر
  • Sun 24 June 2018
  • 10:06 AM
  • eye 393

تلقى المنتخب التونسي هزيمة ثقيلة على يد بلجيكا بخمسة اهداف مقابل هدفين امس السبت، في الجولة الثانية بدور المجموعات بالمونديال الذي تستضيفه روسيا.

سجل خماسية بلجيكا الثنائي إيدين هازارد في الدقيقتين 6 من ضربة جزاء و51 وروميلو لوكاكو في الدقيقتين 16 و48 بجانب البديل ميشي باتشواي في الدقيقة 90، وأحرز ثنائية تونس المدافع ديلان برون في الدقيقة 18 ووهبي الخزري في الدقيقة 90 + 3.

وبقيت تونس بلا نقاط، وباتت في حاجة لمعجزة للتأهل للدور المقبل، بينما وضع منتخب بلجيكا قدما في دور الستة عشر بالوصول إلى 6 نقاط.

وشهدت المباراة في مجملها أداءً دفاعياً لمنتخب تونس أمام بلجيكا التي قدمت عرضاً كبيراً وسيطرت منذ البداية وحسمت الفوز بسهولة. واحتسب الحكم ضربة جزاء في الدقيقة 5 بعد التحام مثير بين صيام بن يوسف وهازارد، وسط اعتراضات تونسية بداعي أن الخطأ كان منخارج منطقة الجزاء.

وسجل هازارد هدف التقدم في الدقيقة 6 من ركلة الجزاء، وظهرت محاولة تونسية بتمريرة من جانب أنيس البدري، وأبعد الدفاع التونسي محاولة أخرى لبلجيكا مع فرصة من هازارد بتسديدة في يد الحارس.

وفي الدقيقة 16، أحرز روميلو لوكاكو الهدف الثاني لمنتخب بلجيكا من خطأ ساذج من علي معلول، تسبب في وصول الكرة لهداف بلجيكا الذي سدد باقتدار في المرمى.

 

رد تونسي بهدف بعد دقيقتين

رد المنتخب التونسي بهدف من ضربة رأس عن طريق ديلان برون في الدقيقة 18 مستغلاً تمريرة عرضية خطيرة من جانب وهبي الخزري.

وغادر ديلان برون المباراة بسبب الإصابة بعد التحام قوي ليشارك بدلاً منه حمدي النقاز في الدقيقة 24، وأرسل الخزري تمريرة عرضية أنقذها الحارس كورتوا.

وسجل روميلو لوكاكو الهدف الثالث لمنتخب بلجيكا في الدقيقة 45 + 3 بخطأ فادح من علي معلول في التمرير لتصل الكرة لبلجيكا مع تمريرات متبادلة يستغلها لوكاكو ويودعها الشباك وينتهي الشوط الأول بتقدم بلجيكي.

وأضاع الخزري محاولة تونسية مع بداية الشوط الثاني، وسجل منتخب بلجيكا الهدف الرابع في الدقيقة 51 عن طريق إيدين هازارد الذي تسلم الكرة البينية في عمق الدفاع ليهز الشباك باقتدار.

 

معلول يلقي بآخر أوراقه

ألقى نبيل معلول مدرب تونس بآخر أوراقه بنزول نعيم السليتي على حساب فرجاني ساسي.

وأرسل منتخب تونس كرة عرضية ضاعت على أنيس البدري بغرابة ثم تسديدة من كاراسكو بجوار القائم مع محاولة من هازارد بعيداً عن المرمى، وأجرى المنتخب البلجيكي ثاني تغييراته في الدقيقة 68، بنزول ميتشي باتشواي بدلاً من هازارد.

وأنقذ فاروق بن مصطفى انفراداً من باتشواي، وأبعد ياسين مرياح هدفاً خامساً من على خط المرمى، وحرمت العارضة باتشواي من التسجيل بتسديدة قوية، وأنقذ الحارس تسديدة صاروخية من نفس اللاعب.

ودفع منتخب بلجيكا بآخر الأوراق في الدقيقة 86 بنزول يوري تيليمانس على حساب درايس ميرتينز، وأبعد بن علوان كرة عرضية سريعة وسجل باتشواي الهدف الخامس في الدقيقة 90 من كرة عرضية حولها ببراعة في مرمى تونس.

وأضاع باتشواي فرصة أخرى بجوار القائم، وأحرز الخزري هدفاً ثانياً لتونس من تمريرة عرضية حولها للشباك لينتهي اللقاء بفوز ساحق لبلجيكا.

 

منتخب المكسيك يضع قدماً في الدور ثمن النهائي

تغلب المنتخب المكسيكي على نظيره الكوري الجنوبي، امس بهدفين مقابل هدف، في الجولة الثانية من دور المجموعات ضمن منافسات المجموعة السادسة ببطولة كأس العالم المقامة في روسيا.

وافتتح كارلوس فيلا التهديف للمكسيك من ركلة جزاء في الدقيقة 26، قبل أن يضيف خافيير هيرنانديز الهدف الثاني في الدقيقة 66 من زمن اللقاء، بينما هدف كوريا الجنوبية الوحيد جاء من توقيع سون هيونج مين في الدقيقة 93.

ووضع منتخب المكسيك قدمًا في الدور ثمن نهائي المونديال بهذا الانتصار، بعد أن رفع رصيده إلى 6 نقاط في صدارة المجموعة السادسة، بينما منتخب كوريا الجنوبية في المركز الأخير دون رصيد.

وفشل سون في استغلال الهجمة المرتدة المثالية للمنتخب الكوري الجنوبي في الدقيقة 22، بعدما سدد كرة بعيدة عن شباك المنتخب المكسيكي.

وسجل كارلوس فيلا، الهدف الأول للمنتخب المكسيكي في الدقيقة 26 من ركلة جزاء احتسبت ضد جانج هيون الذي لمس الكرةبيده داخل منطقة الجزاء.

وأضاع هيرفينج لوزانو، مهاجم المنتخب المكسيكي فرصة تسجيل الهدف الثاني لمنتخب بلاده في الدقيقة 43 بعدما مر من دفاع المنتخب الكوري من الجبهة اليسرى ودخل منطقة الجزاء، لكنه فشل في التسديد بدقة.

وانتهى الشوط الأول بتقدم المنتخب المكسيكي بهدف والذي قدم شوطًا مثاليًا بالسيطرة على الكرة وصناعة فرص على مرمى نظيره الكوري الجنوبي صاحب المستوى المتواضع، والذي لعب على أخطاء نجوم المكسيك والهجمات المرتدة.

واستطاع المنتخب المكسيكي أن يسجل الهدف الثاني عن طريق خافيير هيرنانديز الذي تعامل بصورة رائعة مع تمريرة لوزانو في الدقيقة 66 من زمن اللقاء، ليحبط الأداء الجيد من المنتخب الكوري في الشوط الثاني الذي حاول العودة في المباراة.

وكاد رافائيل ماركيز أن يكلف المنتخب المكسيكي هدفا في الدقيقة 75 بعد خطأ دفاعي قاتل عندما أعاد كرة ضعيفة إلى حارسه، ولكن أهدرها سون هيونج مين.ونجح المنتخب الكوري في تسجيل هدف متأخر في الدقيقة 93 عن طريق هيونج مين، لينتهي اللقاء بفوز المكسيكبنتيجة 2 – 1.

التعليقات

مقالات
السابق التالي