استاد الدوحة
كاريكاتير

كيف تبدو فرصة كتيبة مارفيك ؟ .. تقدم منتخب الدانمارك بهدف خاطف فعادله الأسترالي

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 3 شهر
  • Fri 22 June 2018
  • 10:02 AM
  • eye 251

فرض التعادل الإيجابي، بهدف واحد لكل منهما كلمته على مواجهة منتخبي الدانمارك وأستراليا، امس الخميس، على ملعب كوزموس أرينا، في إطار الجولة الثانية من دور المجموعات لبطولة كأس العالم.

وسجل هدف منتخب الدانمارك، كريستيان إريكسين، في الدقيقة السادسة، وتعادل منتخب أستراليا، بهدف ميلي جيدنياك، في الدقيقة 38، من ضربة جزاء.

ورفع منتخب الدانمارك، رصيده إلى نقاط، معتليًا صدارة ترتيب المجموعة، بينما حصد منتخب أستراليا، نقطة واحدة بقيادة مديره الفني الهولندي بيرت فان مارفيك.

ونجح المنتخب الدنماركي، في مواجهة أستراليا، في الخروج بنقطة، في ظل تماسك دفاعي وتألق واضح من الحارس كاسبر شمايكل، كما أن كتيبة المدرب فان مارفيك، افتقدت صناعة الفرص بشكل أسرع، إلا أنها صمدت أمام خطورة الكرات المعاكسة للدنمارك.

 

بداية سريعة وهدف خاطف للدانمارك

 

بدأت المباراة سريعة، وشهدت ندية كبيرة من المنتخبين، لكن الدنمارك نجح في خطف هدف التقدم مبكرًا، بعد مرور دقائق، عن طريق كريستيان إريكسين، من تسديدة، سكنت الشباك الأسترالية، ليمنح الدنمارك، الأفضلية مع البداية.

وتحسن الأداء الأسترالي، وسيطر لاعبو الكانجارو، على وسط الملعب، مع تسديدة من توم روجيتش فوق العارضة، وقبلها تصويبة ماثيو لاكي، لكن الخطورة لم تظهر في هجمات أستراليا بالشكل المطلوب.

وأضاع منتخب الدنمارك، فرصة محققة، من ضربة رأس من يورجينسن في الدقيقة 23، وواصل المنتخب الأسترالي، الضغط في وسط الملعب، قبل أن يحتسب الحكم، ضربة جزاء بداعي لمسة يد، ضد يوسف بولسون، بعد الرجوع لتقنية الفيديو، ليسجل ميلي جيدنياك، منضربة جزاء، في الدقيقة 38، ونال بولسون، البطاقة الصفراء.

وكاد منتخب أستراليا أن يهز شباكه بالخطأ، لولا تألق الحارس رايان، وحاول الدانمارك مجددًا الوصول للمرمى الأسترالي، ولكن الشوط الأول انتهى بالتعادل.

 

ضغط دانماركي في الشوط الثاني

 

بدأ المنتخب الدانماركي، الشوط الثاني بضغط مكثف من أجل التقدم، وأبعد دفاع أستراليا، كرة عرضية قبل بولسون، ثم أبعد منتخب الدانمارك كرة عرضية، قبل أن تصل إلى روجيتش.

وأجرى منتخب الدانمارك، تغييره الأول، بنزول مارتن برايسوايت، على حساب يوسف بولسون، الذي تراجع مستواه بشكل ملحوظ، في الدقيقة 59.

وسيطر المنتخب الأسترالي، وأرسل كرة عرضية أبعدها دفاع الدانمارك، ثم كرة عرضية أخرى مرت دون متابعة، وأشرك فان مارفيك، مدرب أستراليا، اللاعب تومي يوريتش، بدلًا من أندريو نابوت في الدقيقة 75.

وأهدر المنتخب الأسترالي، محاولة جديدة عن طريق لاكي، وأشرك المنتخب الأسترالي، جاكسون إرفيني، بدلًا من توم روجيتش، الذي بذل مجهودًا كبيرًا، ونال سيستو، لاعب الدنمارك، البطاقة الصفراء.

وأضاع ديلاني، محاولة واعدة للدانمارك، من كرة عرضية أطاح بها بعيدًا، وتصدى كاسبر شمايكل، لمحاولتين من أستراليا، في دقيقة واحدة، من تسديدتين من لاكي ببراعة.

ووجه إيريكسن، تسديدة بجوار القائم، وحاول الدانمارك بتسديدة أخرى، تصدى لها الحارس، لينتهي اللقاء، بالتعادل الإيجابي، بنتيجة 1-1.

 

 

 

 

بيرو ينضم لقائمة المودعين ..

هدف مبابي يعبر بفرنسا الى دور ال 16 بصعوبة

 

انتزع منتخب فرنسا فوزا بشق الأنفس على بيرو بهدف وحيد في المباراة التي جمعتهما، امس الخميس، في الجولة الثانية من دور المجموعات ضمن منافسات المجموعة الثالثة في كأس العالم.

وسجل كيليان مبابي هدف المباراة الوحيد بالدقيقة 34، ليحقق الفرنسيون فوزهم الثاني على التوالي ويتأهلون للدور الثاني في الصدارة برصيد 6 نقاط، بينما انضم منافسه البيروفي لقائمة المودعين لمونديال 2018 بعدما تلقى خسارته الثانية.

ولم يمنح المنتخب الفرنسي فرصة لمنافسه إلا 10 دقائق فقط لالتقاط أنفاسه، قبل أن يضغط بكل قوة لإحراز الهدف الأول، حيث هدد المرمى بفرصتين خطيرتين لجريزمان، وضربة رأس لرافائيل فاران وتسديدة بعيدة المدى لبول بوجبا.

أما منتخب بيرو كانت محاولاته قليلة للغاية، حيث باغت يوشيمار يوتون الجميع بتسديدة من منتصف الملعب مستغلا تقدم هوجو لوريس، ثم أضاع باولو جيريرو الفرصة الأخطر بعدما مر من أومتيتي داخل منطقة الجزاء، إلا أن لوريس أنقذ مرماه من هدف محقق.

واستعاد الديوك سلاح الضغط على منافسه أملا في هز الشباك قبل انتهاء الشوط الأول، حيث انفرد أوليفيه جيرو بالمرمى مسددا كرة غيرت مسارها في جسد المدافع البيروفي وأكملها كيليان مبابي في الشباك الخالية.

ولم يهز هذا الهدف معنويات بيدرو جاليس حارس بيرو، الذي أنقذ انفرادا تاما من تسديدة قوية للوكاس هرنانديز، ليحرم الفرنسيين من إحراز هدف ثان. ومع بداية الشوط الثاني دفع ريكاردو جاريكا مدرب بيرو بتبديلين دفعة واحدة بإشراك جيفرسون فارفان وأندرسون سانتاماريا مكان يوتون وألبرتو رودريجيز أملا في التعويض.

وكاد يتحقق ما يسعى له جاريكا في الدقيقة 51، إلا أن القائم الأيمن تعاطف مع هوجو لوريس، وأنقذ مرماه من تسديدة رائعة لبيدرو أكينو.

التعليقات

مقالات
السابق التالي