استاد الدوحة
كاريكاتير

أربعة دوريات احتكرتها مواهب الناديين بالموسم المنقضي الأخير.. معيذر والخور يسيطران على ألقاب الفئات لأندية الثانية

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 5 شهر
  • Thu 21 June 2018
  • 10:16 AM
  • eye 311

تفوقت فرق الفئات السنية لناديي معيذر والخور على نظيراتها خلال المنافسات الخاصة بفرق أندية الدرجة الثانية بالموسم المنقضي الأخير 2017 - 2018، وقد ظهر تفوقها واضحا من خلال سيطرتها على ألقاب الدوريات.

وكانت فرق «معيذر» هي الأبرز بسيطرتها على ثلاثة ألقاب لدوريات الواعدين والأمل والناشئين، الأمر الذي جعلها تتصدر الترتيب العام لنقاط التفوق لفرق أندية الدرجة الثانية وهي سبعة أندية، وبالتالي كان ذلك سببا في تأهل النادي المكافح لمصاف أندية الدرجة الأولى في مسابقات الفئات السنية وكذا مسابقات البراعم.

اما تفوق فرق نادي الخور، فلقد تمثل تحديدا في بروز فريقه لفئة الأشبال الذي نال لقب الدوري متفوقا على منافسه فريق أشبال معيذر، وقد احتل معيذر الترتيب الثاني في نقاط التفوق لأندية الدرجة الثانية.

 

تميز مواهب نادي معيذر

يمكن القول ان تفوق فرق فئات نادي معيذر لا يبدو غريبا، ذلك انه معروف بتميزه في اكتشاف وتأهيل المواهب الصغيرة وإبرازها، الأمر الذي جعل الأندية الكبيرة والعريقة صاحبة الامكانات تضع أعينها على مواهب «معيذر»، وتطلب انتقالها إلى فرقها، وقد تابعنا الكثير من حكايات الانتقالات للاعبي معيذر الصغار والشباب لأندية أخرى في صفقات خاصة على طريقة تبادل المصالح بين معيذر والأندية المقتدرة الأخرى صاحبة الإمكانات.

وكدليل على تفوق مواهب «معيذر»، فقد أنهت فرق فئاته الموسم 2017 - 2018 في صدارة منافسات دوريات فرق الدرجة الثانية التي تضم فرق سبعة أندية هي «معيذر والخور ومسيمير والخريطيات والشمال والمرخية والشحانية»، وتحديدا كانت الصدارة والتتويج بالذهب واللقب لفرق «معيذر» في ثلاثة دوريات لفئات «الواعدين والأمل والناشئين»، فيما فريق الأشبال حل وصيفا واكتفى بالميداليات الفضية.

 

3 ألقاب لفئات «كحيلان»

توجت فرق فئات «معيذر» بثلاثة ألقاب لدوريات الدرجة الثانية لتكون هي الأبرز، وسنستعرض هنا هذه التتويجات بالتفصيل:

-أحرز فريق ناشئي معيذر لقب الدوري برصيد نقطي بلغ 46 نقطة وبفارق 14 نقطة عن الوصيف فريق ناشئي الخور و21 نقطة عن ثالث الترتيب فريق ناشئي نادي مسيمير.

-نال فريق أمل معيذر لقب الدوري برصيد 52 نقطة، وبفارق 18 نقطة عن ثاني الترتيب فريق أمل نادي الشمال، و24 نقطة عن ثالث الترتيب أمل نادي مسيمير.

-فريق واعدي معيذر تقدم ترتيب الدوري وتوج باللقب بفضل جمعه 47 نقطة، وبفارق 5 نقاط عن وصيفه فريق واعدي مسيمير، و15 نقطة عن صاحب المركز  الثالث فريق الخور.

 -ونحن نتحدث عن فرق الفئات لا يمكن اغفال فريق شباب معيذر، الذي ظهر كأبرز فرق النادي بحصوله على المركز السادس بالدوري الذي يضم فرق الدرجتين الأولى والثانية وبفارق نقطة فقط عن صاحب المركز الرابع.

 

أشبال «الفرسان».. تفرد واضح

أثبت فريق أشبال الخور، أنه أفضل فرق النادي على الإطلاق، ذلك انه الفريق الوحيد الذي توج بلقب خلال الموسم بعد حسمه للقب الدوري.

وتمكن فريق أشبال الخور من التفوق ونيل لقبالدوري إثر جمعه 52 نقطة من 18 مواجهة، وبفارق 15 نقطة عن الوصيف أشبال معيذر، و17 نقطة عن أشبال مسيمير.

وحقق الفريق البطل 17 انتصارا ولم يتعرض للخسارة طوال المنافسات وتعادل في مواجهة وحيدة، وسجل 105أهداف ولم يدخل مرماه غير 23 هدفا فقط.

ومن فرق الخور المتميزة أيضا فريق الناشئين الذي حل وصيفا لبطل الدوري، وكذلك فريق الواعدين الذي احتل المركز الثالث في الدوري، أما فريق الأمل فاكتفى بالمركز الخامس، فيما كان فريق الشباب صاحب أسوأ النتائج بحلوله بالمركز الخامس عشر خلال منافسات الدوري.

 

دوريات خاصة من 3 أقسام

لعبت فرق أندية الدرجة الثانية السبعة - معيذر والخور ومسيمير والخريطيات والشمال والمرخية والشحانية -، وهي المُصنّفة كدرجة ثانية في منافسات الفئات وفقا للائحة مسابقات الفئات السنية - لعبت فرق هذه الأندية منافسات دورياتها الأربعة الخاصة بها - الواعدين والأمل والأشبال والناشئين - على ثلاثة أقسام، وبما مجموعه 18 مواجهة لكل فريق في كل دوري، علما بانها اشتركت مع فرق أندية الدرجة الأولى في خوض دوري الشباب الذي منافساته غير مُصنّفة أو مُقسمة على درجتين أولى وثانية.

والملاحظ أن عدد المواجهات التي يلعبها كل فريق من فرق «الثانية» خلال الأقسام الثلاثة في كل دوري تبدو قليلة - 18 مواجهة -، بيد أن الأمر يشبه عدد المواجهات التي تخوضها فرق الدرجة الأولى في دورياتها الخاصة بها، وهي 10 فرق تخوض منافسات من قسمين بما مجموعه أيضا 18 مواجهة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي