استاد الدوحة
كاريكاتير

عزز به صدارته لهدافي البطولة .. وداع مشرّف لمنتخب «أسود الأطلس» بهدف رونالدو

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 3 شهر
  • Thu 21 June 2018
  • 10:03 AM
  • eye 257

قاد البرتغالي كريستيانو رونالدو منتخب بلاده لتحقيق الفوز على نظيره المغربي 1 - 0، امس الأربعاء، على ملعب لوجنيكي في موسكو، ضمن منافسات المجموعة الثانية بالدور الأول من بطولة كأس العالم المقامة حاليا في روسيا.

وأحرز رونالدو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الرابعة من الشوط الأول، وبهذا الفوز يتصدّر المنتخب البرتغالي المجموعة برصيد 4 نقاط، بعد تعادله مع إسبانيا في المباراة الأولى بنتيجة 3 - 3.

وفي الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية، يلعب منتخب البرتغال مع إيران والمغرب مع إسبانيا، يوم الإثنين المقبل.

وكان المنتخب المغربي الأفضل على مدار شوطي المباراة، لكنّه لم يتمكّن في نهاية الأمر من الوصول إلى شباك البرتغال التي دافعت بدورها أغلب الوقت.وأجرى مدرب المنتخب البرتغالي فرناندو سانتوس تعديلا واحدا على تشكيلته التي تعادلت مع إسبانيا، حيث دفع بلاعب وست هام يونايتد جواو ماريو بدلا من برونو فرنانديز.

أما مدرب المنتخب المغربي، هيرفي رينارد، فأشرك مانويل دا كوستا مكان رومان سايس في عمق الدفاع إلى جانب مهدي بنعطية، فيما شارك المهاجم خالد بوطيب مكان أيوب الكعبي، وعاد نبيل درار إلى التشكيل الأساسي.

 

رابع أهداف رونالدو في البطولة

افتتحت البرتغال التسجيل في الدقيقة الرابعة بعد ركلة ركنية ذهبت قصيرة إلى جواو موتينيو الذي حولها داخل منطقة الجزاء لينقض عليها رونالدو برأسه ويسجّل رابع أهدافه في المونديال، ورد المنتخب المغربي في الدقيقة 11 عبر رأسية من دا كوستا سيطر عليها الحارس البرتغالي روي باتريسيو.

وطالب المغاربة بركلة جزاء في الدقيقة 27 نتيجة سقوط نورالدين أمرابط داخل منطقة الجزاء، لكن الحكم لم يحتسب أي خطأ، ولعب رونالدو كرة داخل منطقة الجزاء المغربية إلى زميله جونزالو جويديس الذي حاول إسقاطها من فوق الحارس منير المحمدي ولكن الأخير أنقذها.

وكاد المنتخب المغربي يحقق التعادل قبل أن يلفظ الشوط الأول أنفاسه الأخيرة، لكن بنعطية فشل في متابعة كرة رأسية من يونس بلهندة.

 

المحاولات تتواصل في الشوط الثاني

مع بداية الشوط الثاني، ابتعدت رأسية من مدافع البرتغال جوزيه فونتي عن مرمى المغرب، وأطاح رونالدو بكرة خطيرة نحو المدرجات من مسافة قريبة في الدقيقة 51، وأنقذ باتريسيو محاولة من بلهندة الذي تلقى كرة داخل منطقة الجزاء إثر مجهود فردي من نورالدين أمرابط بالدقيقة 55.

وعاد باتريسيو ليتصدّى ببراعة لرأسية من بلهندة في الدقيقة 57، وبعدها بـ3 دقائق لم يحسن بنعطية استغلال كرة قريبة من المرمى، ومرت ركلة حرة سدّدها حكيم زياش فوق المرمى بالدقيقة 68، ودخل أيوب الكعبي بدلا من خالد بوطيب في هجوم المغرب وتواصلت المحاولات المغربية من اجل التعديل لتنتهي المباراة بخسارة منتخب أسود الأطلس وخروجه رسميا من المونديال.

 

سواريز ينهي آمال «الأخضر» ويقود بلاده لدور الـ16

اقتنص منتخب الأوروغواي فوزا على حساب نظيره السعودي، بهدف دون رد، امس الأربعاء، على ملعب «روستوف آرينا»، في الجولة الثانية للمجموعة الأولى، ببطولة كأس العالم 2018.

وسجل هدف المباراة الوحيد لويس سواريز، نجم برشلونة، في الدقيقة 23، ليصعد «السيليستي» رسميا إلى دور الـ16، ويلحق بمنتخب روسيا، محتلا المركز الثاني في المجموعة، بفارق الأهداف عن المتصدر.

أما المنتخب السعودي، فقد ودع كأس العالم، بعدما تلقى الهزيمة الثانية في البطولة، وهو نفس حال شقيقه المصري، الذي يحتل المركز الثالث بلا نقاط، متفوقًا بفارق الأهداف على الأخضر.

ورغم الهزيمة، إلا أن المنتخب السعودي ظهر بشكل مغاير، عما كان عليه في مباراة روسيا (5 – 0)، وقدم الأخضر عرضا جيدا، خاصة في الشوط الأول، لكن خبرة لاعبي الأوروجواي حسمت الفوز.

ووصلت السعودية إلى مناطق الأوروغواي، عبر كرة عرضية مرت دون متابعة، ثم محاولة من فهد المولد بتسديدة فوق العارضة، بينما أرسل كافاني كرة عرضية خطيرة.

وبعد ذلك، تحسن الأداء الهجومي للأوروغواي، ونجح لويس سواريز في تسجيل هدف التقدم، في الدقيقة 23، من ضربة ركنية فشل الحارس محمد العويس في إبعادها.

وأضاع هتان باهبري محاولة قريبة، فوق العارضة،وانطلق محمد البريك عبر الجبهة اليمنى، أكثر من مرة، فيما صوب سالم الدوسري فوق العارضة. وتعرض تيسير الجاسم، لاعب الوسط وقائد الأخضر، لإصابة قوية في العضلة الخلفية، وغادر ملعب المباراة في الدقيقة 44،وحل بدلا منه حسين المقهوي.

ومع بداية الشوط الثاني، أرسل محمد البريك كرة عرضية من الجبهة اليمنى، مرت دون متابعة، مع إبعاد من فاريلا للخطورة.

ووجه فهد المولد تسديدة فوق العارضة، مع استحواذ وسيطرة أكثر من المنتخب السعودي.

وأجرى منتخب الأوروجواي تغييرين، بنزول لوكاس توريرا ودييجو لاكسالت، على حساب ماتياس فيتشينو وكريستيان رودريجيز، في الدقيقة 59.

ووجه كاسيريس ضربة رأس فوق العارضة، فيما أبعد محمد العويس كرة عرضية خطيرة.

وأشرك مدرب المنتخب السعودي، خوان بيتزي، في الدقيقة 75، اللاعب محمد كنو، على حساب هتان باهبري، لتنشيط وسط الملعب بعد إصابة الأخير.

التعليقات

مقالات
السابق التالي