استاد الدوحة
كاريكاتير

ثلاث مباريات في نهائيات كأس العالم روسيا 2018..اليوم .. ألمانيا حامل اللقب والبرازيل المرشح الأبرز.. يبدآن المشوار

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 5 شهر
  • Sun 17 June 2018
  • 9:26 AM
  • eye 374

يبدأ المنتخب الألماني حامل اللقب مشوار الدفاع عن لقبه في المونديال الروسي عندما يلتقي المنتخب المكسيكي على استاد اولمبيسكس كومبليكس في لوزنيكي الساعة السادسة مساء اليوم بتوقيت الدوحة لحساب منافسات المجموعة السادسة في مواجهة لا تخلو من صعوبة بالنسبة للمانشافت الذي ربما لم يقنع في الظهور الودي الأخير قبل انطلاقة البطولة العالمية، سيما ان المباراة تُلعب امام فريق يملك تقاليد عريقة في كأس العالم.

هذا ويستهل المرشح الأوفر للفوز باللقب وهو المنتخب البرازيلي مشوار النهائيات عندما يلتقي نظيره السويسري الساعة التاسعة بتوقيت الدوحة على استاد روستوف ارينا لحساب المجموعة الخامسة وسط ترشيحات كبيرة تصب في صالح السيليساو من اجل انطلاقة ناجحة بعد المستويات الرائعة التي قدمها رفاق نيمار جونيور سواء في التصفيات المونديالية او في المباريات الودية التحضيرية..وتشهد ذات المجموعة مواجهة لا تخلو من غموض بين كوستاريكا وصربيا على استاد كوسموس أرينا، في سباق ثلاثي من اجل الحصول على المركز الثاني المؤهل الى الدور الموالي عن المجموعة التي يبدو ان المنتخب البرازيلي سيكون بطلها بدون ادنى شك.

 

المكسيك تتحدى المانشافت

تغيّرت أمور كثيرة منذ مشاركة ألمانيا في النسخة الأخيرة من كأس العالم  2014، فقد اعتزل عدد كبير من مخضرمي بطل العالم أربع مرات..بيد ان أمرين بقيا ثابتين وهما: النجاح ويواكيم لوف..إذ تخطى المانشافت التصفيات بسجل مثالي عبر الفوز في كل مباريات الإقصائيات (10 مباريات من أصل 10) وسجل 43 هدفاً ودخل مرماه 4 أهداف فقط، كما رفع كأس القارات العام الماضي بتشكيلة جلّها من اللاعبين الشبان.

المهمة لن تكون سهلة امام منتخب مكسيكي تطور كثيرا منذ أن تولى الإشراف عليه المدرب الكولومبي خوان كارلوس أوسوريو عام 2015، الذي سيحاول الثأر لخسارة فريقه الثقيلة 1 - 4 في سوتشي العام الماضي في نصف نهائي كأس القارات بعد أن قاد فريقه بشكل رائع في التصفيات حيث خسر مباراة واحدة فقط من أصل 16 كانت بعد أن ضمن مقعده في روسيا 2018.

المنتخب الألماني تعود على الفوز في مبارياته الافتتاحية وذلك منذ ان خسر أمام المنتخب العربي الجزائري قبل 36 عاماً، وبالمقابل احتاج المنتخب المكسيكي إلى 56 عاما لكي يحقق الفوز في مباراته الأولى وذلك على أرضه عام 1986.

 

التشكيلة المتوقعة

ألمانيا: مانويل نوير، جوشوا كيميتش، جيروم بواتينج، ماتس هاملز، يوناس هيكتور، سامي خضيرة، توني كروس، مسعود أوزيل، ماركو رويس، تيمو فيرنر.

المكسيك: جييرمو أوتشوا، كارلوس سالسيدو، هوجو أيالا، هيكتور مورينو، ميجيل لايون، هيكتور هيريرا، أندريس جواردادو، كارلوس فيلا، خيسوس كورونا، خافيير هيرنانديز، هيرفينج لوزانو.

 

طريق السيليساو معبّد أمام سويسرا

سيحتضن ملعب روستوف أرينا الجديد الظهور الأول لأحد أبرز المنتخبات المرشحة للفوز باللقب وهو المنتخب البرازيلي في مواجهة سويسرا التي تملك امتيازاً لا يُستهان به باعتبارها الفريق الوحيد في تاريخ المسابقة الذي فاز في المباراة الافتتاحية على الفائز لاحقاً باللقب العالمي، والحديث هنا عن الانتصار على المنتخب الإسباني في مونديال جنوب افريقيا 2010 الذي توج به لاروخا بعد مواجهة الاستهلال تلك.

البرازيل ستعود إلى نهائيات كأس العالم بعد التجربة المؤلمة في نسخة 2014. بيد ان المدرب تيتي وفر الهدوء والحكمة للسيليساو. إذ كان أول منتخب يحجز تذكرة التأهل لكن اشبال المدرب المبدع سيواجهون فريقاً صعب المراس، خسر مباراة واحدة فقط منذ بداية عام 2016 ولم يخرج من كأس الأمم الأوروبية 2016 إلا بركلات الترجيح. وعلى الرغم من تأهلها عبر الملحق، إلا أن سويسرا قدّمت مستوى كبيرًا ومميزاً في التصفيات الأوروبية.

عموما، البرازيل لم تسقط في مباراة الافتتاح منذ 1934 عندما خسرت امام اسبانيا 1 - 3 وكانت حينها ترتدي اللون الأبيض..لكنها ستواجه فريقاً يملك ذكريات جيدة في مونديال جنوب افريقيا 2010.

 

التشكيلة المتوقعة

البرازيل: أليسون، دانيلو، تياجو سيلفا، ميراندا، مارسيلو، كاسيميرو، باولينيو، فيليب كوتينيو، ويليان، جابريال جيسوس، نيمار.

سويسرا: يان سومر، ستيفان ليشتشتاينر، فابيان شاير، مانويل أكانجي، ريكاردو رودريجيز، فالون بهرامي، جرانيت شاكا، شيردان شاكيري، بليريم دزيمايلي، ستيفين زوبير، هاريس سيفيروفيتش.

 

 

كوستاريكا وصربيا..أسبقية الوصافة

تبدو مواجهة كوستاريكا وصربيا وكأنها خطوة أولى في معركة الوصافة المنتظرة من اجل مرافقة البرازيل الى الدور الثاني وهو السباق الذي سيكون فيه المنتخب السويسري طرفاً ثالثاً..فالفوز سيكون خطوة اولى كبيرة في ظل توقع شبه مؤكد بأن البرازيل ستسجل الانتصار في مستهل المشوار.

تعود كوستاريكا إلى المونديال  بعد رحلة تاريخية في نهائيات البرازيل 2014 بعد أن نجحت في مواصلة المشوار حتى الدور ربع النهائي وعقب تأهل من مجموعة صعبة ضمت منتخبات إنجلترا وإيطاليا وأوروجواي.وبالمقابل، تُشارك صربيا في العرس العالمي بعد الغياب عن النسخة السابقة حيث كانت المشاركة الأخيرة في جنوب إفريقيا 2010 التي فشلت فيها في تخطي مرحلة المجموعات رغم الفوز على ألمانيا بهدف نظيف في المباراة الثانية.

صربيا التي تأهلت من التصفيات الأوروبية بعد أن احتلت صدارة المجموعة الرابعة، تملك سجلا مميزا بالفوز في المباريات الثلاث ضد ممثلي منطقة أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي.

 

التشكيلة المتوقعة

كوستاريكا: كيلور نافاس، جيانكارلو جونزاليز، أوسكار درواتي، جوني أكوستا، كريستيان جامبوا، بريان إيدوو، دافيد جوزمان، سيلسو بورخيس، برايان رويز، كريستيان بولانوس، ماركو أورينا.

صربيا: فلاديمير ستويكوفيتش، برانيسلاف إيفانوفيتش، نيكولا ميلنكوفيتش، دوسكو توسيتش، أليكساندر كولاروف، نيمانيا ماتيتش، سيرجي ميلينكوفيتش، دوسان تاديتش، آدم لياييتش، فيليب كوستيتش، أليكساندر ميتروفيتش.

التعليقات

مقالات
السابق التالي