استاد الدوحة
كاريكاتير

بعد أن أقصت إيطاليا في الملحق.. الصلابة الدفاعية.. سلاح السويد في روسيا

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 5 شهر
  • Mon 04 June 2018
  • 2:00 AM
  • eye 332

يعود المنتخب السويدي للمشاركة في نهائيات كأس العالم بعد غيابه لدورتين، حيث كان اخر ظهور للسويد في المونديال عام 2006 بألمانيا, وعاد المنتخب السويدي للظهور في المونديال من جديد اثر اقصائه المنتخب الايطالي في مباراة الملحق الاوروبي بالفوز عليه ذهابا 1 - 0 والتعادل معه ايابا في سانسيرو 0 - 0 لتفجر السويد مفاجأة كبيرة بابعادها المنتخب الايطالي العريق.

وشاركت السويد سابقا في 11 نسخة لكأس العالم، أولاها 1934، وآخرها 2006,وخاضت السويد 46 مباراة في المونديال، فازت في 16 مباراة، وتعادلت في 13 مناسبة، وخسرت 17 لقاء, سجلت السويد 74 هدفا، فيما استقبلت 69 هدفا, وأكثر من سجل للسويد في كأس العالم هما الثنائي كينيت أندرسون (نسخة 1994) وهنريك لارسون (نسخ 1994، 2002، 2006).

وجاءت مشاركة المنتخب السويدي في نهائيات كأس العالم، بسبب التنظيم الدفاعي الكبير، الذي يعكسه الحفاظ على نظافة شباكه في 7 مباريات في التصفيات.

وتعتبر القوة الدفاعية والانضباط، ضمن أسلحة المنتخب السويدي الفتاكة، لخطف بطاقة العبور في المجموعة السادسة، التي تضم المنتخب الألماني والمكسيكي والكوري الجنوبي.

 

الطريق إلى روسيا

تواجدت السويد في المجموعة الأوروبية الأولى بالتصفيات رفقة فرنسا، هولندا، بلغاريا، لوكسمبورج، روسيا البيضاء, واحتلت السويد المركزالثاني خلف فرنسا برصيد 19 نقطة، وهو نفس رصيد هولندا صاحبة المركز الثالث، إلا أن فارق الأهداف صب في مصلحة السويد وأهداهابطاقة الملحق.

السويد حققت فوزا هاما على فرنسا في منتصف التصفيات بهدفين مقابل هدف والذي أسهم بشكل مباشر في احتلال السويد المركز الثاني.. لاحقاوفي الجولة قبل الأخيرة، تسابق لاعبو المنتخب السويدي على التسجيل في شباك لوكسمبورج لتوسيع فارق الأهداف إلى أقصى درجة ممكنة،وسجل المهاجم ماركوس بيرج 4 مرات في انتصار السويد بنتيجة 8 - 0.

وفي الجولة الأخيرة حلت السويد ضيفة على هولندا واحتاجت إلى تجنب الخسارة بسباعية نظيفة حتى تحافظ على المركز الثاني، وهو ما حدثبخسارتها 0 - 2, وفي الملحق الأوروبي بين أفضل 8 منتخبات أصحاب المركز الثاني، حصلت السويد على أصعب قرعة ممكنة واصطدمتبالمنتخبالإيطالي بطل العالم 4 مرات، واعتقد الجميع أنها نهاية مغامرة الفايكنج، إلا أنهم صعقوا العالم.

 

المدرب.. جان أندرسون

تولى أندرسون، قيادة المنتخب السويدي في 23 يونيو/حزيران 2016، خلفا لإيرك هيرمان، بعد نهائيات يورو 2016.

واستطاع أندرسون، الذي يرتبط بعقد حتى يونيو/ حزيران 2019، تكوين منتخب قوي ومنظم للغاية يملك صلابة دفاعية.

وخاض أندرسون 21 مباراة مع المنتخب السويدي، فاز في 11 مباراة، وتعادل في 4، وخسر 6 مباريات، ويفضل طريقة اللعب 4–4 -2.

أندرسون دفع الفريق للعمل أكثر كمجموعة واللعب ككتلة واحدة بعد أن اختفى المنتخب السويدي لسنوات خلف اسم زلاتان إبراهيموفيتش، الأمر الذي سمح لانفجار بعض اللاعبين على المستوى كالجناح إيميل فورسبرج.

 

أبرز نجوم المنتخب

بعد اعتزال زلاتان ابراهيموفيتش بات إيميل فورسبيرج هو النجم الاول للمنتخب السويدي حاليا, ويعد جناح فريق لايبزيج الألماني، النجم الأول للمنتخب السويدي، بعد أن قدم مستويات رائعة، وكان من عوامل صعود السويد لنهائيات كأس العالم.

ويقوم فورسبيرج بدور رائع في صناعة الفرص، وخلق المشاكل لخصوم السويد، بقدراته على اللعب كجناح أيمن وأيسر، الأمر الذي جعله مرغوبا من قبل كبار أندية أوروبا..وبجانب إيميل، هناك أندرياس جرانكفيست، قلب الدفاع الصلب الذي يعد من الركائز الأساسية للمنتخب السويدي. ومن ضمن النجوم ايضا أليكساندر فرانسون متوسط ميدان فريق لوسيان السويسري، الذي يتألق مع فريقه، وهو من الوجوه الشابة والصاعدة في المنتخب السويدي.

 

قميص من طراز العام 1988

سيرتدي منتخب السويد في نهائيات كأس العالم بروسيا قميصا من تصميم شركة اديداس الشهيرة, ويتكون قميص المنتخب السويدي من الالوان الصفراء والزرقاء المعتادة وهي الوان المنتخب التقليدية منذ سنوات.

وأعاد المنتخب السويدى الحياة للقميص الشهير الذى ارتداه خلال عام 1988، بتصميم القميص الجديد لمونديال روسيا 2018، على طراز ذلك القميص الشهير، باللون الأصفر الصافي وشعار السويد على الصدر.

 

عن الاتحاد.. والسويد

تأسس الاتحاد السويدي لكرة القدم في عام 1904 وانضم إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم في 1904 وانضم إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في 1954, وأول مباراة دولية للسويد كانت في عام 1908 وفازت فيها على النرويج 11 - 3 وأكبر فوز لها كان عام 1927 على لاتفيا 12 - 0 وأقسى خسارة كانت في عام 1908 على يد بريطانيا 1 - 12.

أكبر فوز للسويد في تاريخها المونديالي تحقق على حساب كوبا بنتيجة 8 - 0 في نسخة 1934، فيما كانت أكبر خسارة أمام البرازيل بنتيجة 1 - 7 في العام 1950, وأول هدف سويدي في كأس العالم جاء بواسطة سفين يوناسن خلال الانتصار على الأرجنتين بأول مباراة للسويد في تاريخها المونديالي في نسخة 1934.

التعليقات

مقالات
السابق التالي