استاد الدوحة
كاريكاتير

«السيليساو» يتطلع للتتويج في روسيا لمحو خيبة أمل مونديال 2014.. البرازيل..مرشحة فوق العادة للظفر باللقب السادس

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 6 شهر
  • Sat 02 June 2018
  • 2:05 AM
  • eye 435

تخوض البرازيل نهائيات كأس العالم في روسيا وعينها على اللقب السادس لها في تاريخها، حيث يعد منتخب السيليساو أحد أبرز المرشحين للظفر باللقب قياسا الى المسيرة الرائعة التي عرفها في التصفيات والتطور الهائل في مستوى المنتخب في السنوات الأخيرة بعدما ظهر له جيل رائع من اللاعبين المميزين الذين ينشطون في ابرز الاندية في القارة الاوروبية.

السيليساو سيلعب في مجموعة تبدو في المتناول رفقة صربيا وسويسرا وكوستاريكا، ما يعني أن الدور الأول سيكون خطوة اولى للصعود إلى منصة التتويج، حيث سيكون المنتخب البرازيلي البطل المنتظر لتلك المجموعة لمتابعة مسيرته نحو قادم الأدوار.

وينظر البرازيليون الى المونديال الروسي بأمل التتويج السادس ببطولة كأس العالم لتعويض خيبة الأمل الكبيرة التي عرفها منتخب بلادهم في النسخة السابقة للمونديال على يد المنتخب الألماني بسبعة أهداف مذلة خصوصا ان البطولة اقيمت على أرض البرازيل وامام الانصار وهو ما يعد نكبة يحتاج البرازيليون الى الكثير من الإنجازات لمحوها.

المنتخب البرازيلي اعتاد على التتويجات خارج الأرض فهو من المنتخبات التي فازت بكأس العالم في أربع قارات مختلفة، ويعتبر دائمًا أحد أقوى المنتخبات في العالم المرشحة للفوز بالمونديال منذ عقد الستينيات.

 

تاريخ حافل بالإنجازات

يعد منتخب السيليساو الأكثر فوزا بكأس العالم حيث لديه خمسة ألقاب، كان أولها في السويد 1958، وتشيلي 1962، والمكسيك 1970، والولايات المتحدة 1994، وكوريا واليابان 2002..وليس فقط على مستوى كأس العالم، على اعتبار ان للبرازيل تاريخا حافلا في كرة القدم العالمية، فهو فضلا عن فوزه بخمسة القاب للمونديال، فقد فاز بكأس القارات اربع مرات1997، 2005،  2009، 2013.. وكأس كوبا أميركا  (8 مرات): 1919، 1922، 1949،  1989، 1997، 1999، 2004، 2007.. وبطولة الكأس الذهبية مرتين: 1996، 2003.. وبطولة عموم أمريكا مرتين: 1980، 2004.

المنتخب البرازيلي الوحيد الذي نجح في التأهل لجميع نهائيات كأس العالم لكرة القدم منذ عام 1930، ورغم ألقابه الخمسة إلا أن السيليساو يعد المنتخب الوحيد من بين المنتخبات الفائزة بكأس العالم الذي لم يفز بالكأس على أرضه قبل أن ينضم إليه المنتخب الإسباني الذي فاز بالكأس العالمية خارج أرضه في جنوب إفريقيا، وحصل المنتخب البرازيلي على الترتيب الثاني عامي 1950، 1998 والثالث عامي 1938، 1978 والرابع عامي 1974 و2014.

ووصل السيليساو إلى الدور ربع النهائي أعوام 1954 و1986 و2006 و2010، ويعد المهاجم البرازيلي رونالدو ثاني هدافي كأس العالم على مر العصور برصيد 15 هدفاً أحرزهم خلال ثلاث بطولات 1998 (4 أهداف)، 2002 (8 أهداف) و2006 (3 أهداف).

 

نبذة عن المدرب

تمت إقالة المدرب كارلوس دونجا في يونيو 2016 إثر الخروج من الدور الأول لبطولة كوبا أميركا المئوية في الولايات المتحدة..ليصبح المدرب هو «تيتي» أدينور ليوناردو باتشي اللاعب المحترف سابقا بين 1978 وحتى 1989 والذي اعتزل بسبب الإصابة فقط بعمر الـ28..هو مدرب المنتخب البرازيلي..وبالرغم من المخاوف التي انتابت الجميع في البداية الا ان البرازيليين وعشاق السامبا في العالم باتوا يرون المدرب في الطريق الصحيح لإعادة المنتخب البرازيلي لسابق عهده وما يقدمه الفريق من نتائج حتى الآن يشير إلى ذلك.

في بداية حقبة تيتي كان المنتخب البرازيلي قد فقد هيبته وأصبح مثارا للسخرية في قارته ولكن المدرب الجديد وبعد 9 اشهر فقط نجح فيما خطط له، حيث أصبح المنتخب البرازيلي هو أول المنتخبات وصولا لمونديال روسيا 2018 فقط بجانب البلد المُضيف.

يملك تيتي نسبة انتصارات 100% مع منتخب البرازيل 8 مباريات بتصفيات كأس العالم، سجل 25 هدفا وتلقى هدفين فقط.. وقبل وصولهخاضتالبرازيل 6 مباريات، فازت في مباراتين فقط وتعادلت في 3 مباريات وخسرت المباراة الافتتاحية أمام تشيلي حيث سجل 11 هدفا وتلقى مرماه 8 أهداف.

 

الطريق إلى روسيا

كان المنتخب البرازيلي اول منتخب يبلغ نهائيات كأس العالم في روسيا 2018 عن طريق التصفيات بعدما حجز لنفسه مكاناً في وقت مبكر إثر سلسلة رائعة من الانتصارات حققها توالياً في الإقصائيات المونديالية ليدخل الجولات الأخيرة بأريحية كبيرة.

ورغم البداية المتعثرة للمنتخب «السيليساو» تحت امرة دونغا في مستهل التصفيات بعد ست مباريات جمع خلالها 9 نقاط فقط من اصل 18 ليقرر الاتحاد البرازيلي اقالة دونغا وتعيين ادينور ليوناردو باتشي «تيتي» مدرباً، بدأ الفريق عهدا جديدا ليقفز السامبا الى الصدارة بعد اربع مباريات حقق خلالها اربعةانتصارات، ثم تحقق الإنجاز في مارس 2017 بعد الفوز على باراجواي بثلاثية،فأصبح المنتخب البرازيلي اول فريق يبلغ نهائيات كأس العالم قبل خمس جولات من نهاية التصفيات، ثم نجح البرازيل في تحقيق سلسلة انتصارات من 9 مباريات متتالية عقب تولي تيتي قيادة الفريق، قبل أن يتعادل في مباراتين ويحقق الفوز في آخر مبارياته بالتصفيات، ليتصدر جدول الترتيب برصيد 41 نقطة، بفارق 10 نقاط عن الوصيف أوروجواي بـ31 نقطة.. وسجل راقصو السامبا 41 هدفا، منها 18 هدفا بالتساوي بين كل من قائد السيليساو نيمار دا سيلفا والمهاجم جابريل جيسوس، مقابل 11 هدفا فقط دخلت مرماهم.

 

قميص منتخب البرازيل

يبرز في قميص المنتخب البرازيلي (من صناعة شركة نايكي الرياضية)، استخدام اللون الأصفر الفاقع المستوحى من قميص الكناري الذي ارتداه خلال فوزه بمونديال المكسيك 1970..حيث ارتدى المنتخب البرازيلي القميص لأول مرة امام روسيا وديا خلال معسكر موسكو.

واستخدمت علامة «نايكي» اللاعبين نيمار وفليب كوتينيو وداني ألفيس وماركينيوس وتياجو سيلفا وباولينيو كعارضين للقميص خلال حدث دعائي.

وأوضحت «نايكي» أن القميص الثاني للبرازيل يحمل اللون الأزرق السماوي، وأنه مستوحى من مونديال السويد 1958 الذي فازت فيه البرازيل بأول ألقابها في كأس العالم، وتم خلاله تبني اللون الأزرق كلون ثان للمنتخب.

 

نبذة عن البرازيل

تُعرف رسمياً باسم جمهورية البرازيل الاتحادية، وهي من أكبر البلدان الناطقة باللغة البرتغالية في العالم، وأكبر دولة في الأمريكتين الجنوبية واللاتينية من حيث عدد السكان والمساحة، والخامسة عالمياً من حيث المساحة، وتبلغ المساحة الكلية للدولة حوالي 8515760كم2، وتعتبر برازيليا عاصمة الدولة.

يحيط بالبرازيل من الجهة الشرقية المحيط الأطلسي، ومن الجهة الشمالية يحيط بها كل من غيانا، وسورينام، وفنزويلا، ويحيط بها من الجهة الشمالية الغربيّة كولومبيا، ومن الجهة الغربية بوليفيا وبيرو، وتحيط بها الأوروغواي من الجهة الجنوبيّة.

يعتبر اقتصاد دولة البرازيل من أقوى عشرين اقتصادا في العالم، فهو يعتمد بشكلٍ كبير على زراعة البن، والكاكاو في أراضيه وتصديره لدول العالم، بالإضافة إلى صناعة السيارات والمواد الغذائية، ومن أشهر المدن الصناعية فيها هي ساوباولو، ويعتبر الاقتصاد البرازيلي من أسرع الاقتصادات نمواً في العالم حتى عام 2010م.

التعليقات

مقالات
السابق التالي