استاد الدوحة
كاريكاتير

حسنت نتائجه في القسم الثاني.. الخور ..حقق هدفه بالتواجد في المنطقة الدافئة

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 6 شهر
  • Tue 29 May 2018
  • 10:34 AM
  • eye 400

حقق الخور هدفه بالتواجد في المنطقة الدافئة عقب احتلاله للمركز الثامن في جدول ترتيب دوري نجوم QNB برصيد 24 وهو نفس رصيد النادي العربي الذي حل سابعا بافضلية الاهداف .

وكان الخور مر بموسم متقلب ونتائج متذبذبة في ظل غياب الاستقرار على صعيد المدرب واللاعبين المحترفين حيث اشرف على تدريب الفريق في الموسم الماضي مدربان هما الفرنسي لوران بانيد والتونسي ناصيف البياوي , كما تعاقد الناديفي مركز الهجوم مع ثلاثة لاعبين في موسم واحد وهو ما اضاع هوية الفريق .

وبعد البداية غير الجيدة استطاع الفرسان العودة الى المسار الصحيح مع المدرب ناصيف البياوي الذي كانت بصمته موجودة مع الفريق الذي تحسنت نتائجه في القسم الثاني للدوري ويعتبر المركز الذي حصل عليه الخور جيدا قياسا بالطموحاتالتي وضعتها الادارة والتي لم تتجاوز بالبقاء في دوري الاضواء .

 

 

انطلاقة غير مقنعة كان ضحيتها بانيد

 

تلقى الخور خسارة ثقيلة في اول مباراة له بدوري النجوم 2017-2018 وكانت امام الريان باربعة اهداف مقابل هدفين , وكانت تلك الخسارة دقت ناقوس الخطر حيث استعاد الفريق توازنه في الجولة الثانية اثر فوزه على العميد الاهلاويبهدفين , ثم تعادل مع الخريطيات بهدف لمثله في الجولة الثالثة , لكن الفريق عاد لدوامة الخسائر في الجولة الرابعة عندما سقط امام الغرافة بثلاثية , تبعتها خسارة جديدة امام المرخية في الجول ة الخامسة بهدف .

وكانت الهزيمة امام المرخية بداية تصدع علاقة المدرب لوران بانيد مع لاعبيه والادارة لتبدأ مرحلة العد التنازلي ومؤشرات اقالة المدرب الفرنسي الذي تلقى خسارة جديدة امام ام صلال في الجولة السادسة , وكانت تلك النتائج في اول ستجولات غير مرضية وجعلت الفريق يتواجد في دائرة الهبوط بل وكان مهددا بشكل كبير , وكان المدرب بانيد ضحية تلك النتائج الاولى في الدوري حيث تمت اقالته وتعاقدت ادارة الفرسان مع المدرب ناصيف البياوي .

 

تغير ثلاثة محترفين في مركز واحد 

 

من ابرز السلبيات والاخطاء التي وقعت فيها ادارة الخور عدم استقرارها على لاعب واحد في مركز قلب الهجوم بعد ان تعاقدت مع ثلاثة لاعبين في موسم واحد , وكانت البداية في التعاقد مع البرازيلي ديفيد داسيلفا القادم من نادي القادسيةالكويتي , ولم يستمر اللاعب كثيرا في صفوف الخور حيث تعرض لاصابة كان من الممكن ان يعود بعدها للمشاركة مع الفريق ولكن ادارة النادي فضلت انهاء التعاقد معه واستجلاب لاعب بديل في مركزه .

ووقع اختيار ادارة الخور على المهاجم الكاميروني ايباه جيروم الذي تم التعاقد معه ليكون بديلا لديفيد سيلفا , وكانت الامال معقودة وبشكل كبير على هذا اللاعب ليحل مشكلة الفريق الهجومية ولكنه بعد عدة مباريات لم يقدم المردود المنتظر ,لتبدأ الادارة من جديد رحلة البحث عن لاعب بديل وذلك خلال الانتقالات الشتوية , حيث تم التعاقد مع مواطنه اريل نيجوكام القادم من الدوري الفنلندي , وكان هنالك ايضا املا في اي يكون اللاعب افضل من سابقيه ولكن فشل في اثبات ذاتهوكان واحدا من اسوأ المهاجمين في الدوري .

 

التعاقد مع البياوي وتحسن النتائج

بعد الخسارة امام ام صلال في الجولة السادسة قررت ادارة الخور اقالة الفرنسي لوران بانيد وتم التعاقد مع التونسي ناصيف البياوي الذي بدأ مرحلة النصف الاخر من الموسم مع الفرسان , وتحسنت نتائج الخور مع البياوي الذي لعب علىالجانب النفسي واستطاع ان يقوم بترتيب اوراق الفريق وبشكل سريع معتمدا على نفس العناصر التي كانت مع المدرب بانيد .

وكان من يميز البياوي علاقته الجيدة مع اللاعبين وقربه منهم وتحفيزه لهم قبل واثناء المباريات وهو ما انعكس على مردود الفريق ونتائجه في الدوري حيث انتفض الخور في بعض المباريات وكان يستحق الحصول على نتائجا افضل ربما منالتي حصل عليها في القسم الثاني من المنافسة .

واعتمد البياوي على المحترفين الاربعة في الفريق وهم لوسيانو كيستان وماديسون وسوريش رفيعي اضافة الى الكاميروني اريل نيجوكام , وعلى مجموعة من العناصر الشابة ابرزهم هلال محمد ليبدأ في تكوين فريق جيد ضم ايضا بعضعناصر الخبرة منهم الحارس كلود امين الذي لعب لعدة اشهر في الخور قبل العودة الى ناديه الدحيل من جديد , حيث شكل اللاعب اضافة كبيرة للفريق واعاد التوازن لدفاعه .

التعليقات

مقالات
السابق التالي