استاد الدوحة
كاريكاتير

التتويج باللقب الغالي هدفهما المشترك.. الدحيل والريان في أتم الجاهزية للمباراة النهائية

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 4 شهر
  • Fri 18 May 2018
  • 10:40 AM
  • eye 325

يستعد الدحيل والريان لخوض المباراة النهائية لكأس الأمير 2018 التي ستقام بينهما في استاد خليفة الدولي في تمام الساعة العاشرة والربع من مساء يوم غد السبت.

ويتواجه الدحيل والريان لأول مرة في مسيرتهما الكروية بنهائي أغلى الكؤوس، علما بأن كل واحد منهما سبق له أن دوّن اسمه في السجل الذهبي للمتوجين بالبطولة التي وصلت إلى نسختها السادسة والأربعين منذ انطلاقتها عام 1973.

ويتقاسم الفريقان الرغبة في إحراز اللقب الأغلى والأخير بالموسم الكروي المحلي، إذ إن الدحيل يسعى إلى تحقيق إنجاز ثلاثية تاريخية بالنسبة له بعدما توج بدرع دوري نجوم QNB وكأس قطر ومواصلة مسيرته الرائعة جدا هذا الموسم التي حقق فيها التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال آسيا.. أما الريان فيمني النفس بإنقاذ موسمه بعدما خرج من البطولتين المحليتين وفشل في تخطي دور المجموعات بدوري أبطال آسيا والتأهل إلى دور الـ16.

 

التدريب الرسمي مساء اليوم

ينهي الفريقان مساء اليوم استعداداتهما للمباراة النهائية بخوض كل واحد منهما تدريبه الرسمي على استاد خليفة الدولي، حيث ستكون البداية مع الريان الذي سيجريه بداية من الساعة التاسعة والربع ثم يأتي بعده الدحيل الذي سيخوضه بداية من الساعة العاشرة والنصف مساء.

ويضع كل جهاز فني اللمسات الأخيرة على فريقه، علما بأنه من المستبعد أن يجريأي من المدربين سواء الجزائري جمال بلماضي مدرب الدحيل أو الدانماركي مايكل لاودروب مدرب الريان أي تغيير بارز على التشكيل الأساسي الذي اعتمد عليه طوال الموسم وفي المباراتين السابقتين اللتين خاضهما في كأس الأمير 2018 باستثناء إذا كانت هناك أي مستجدات طارئة تستدعي التغيير أصلا.

ومعلوم أن الفريقين ظهرا في البطولة الحالية منذ مرحلتها الرابعة (ربع النهائي) تبعا لنظامها الذي ينص على أن أندية المربع الذهبي،أي الأربعة الأوائل في بطولة الدوري يستهلون مشاركتهم فيها من تلك المرحلة، وكان الدحيل قد احتل المركز الأول، بينما احتل الريان المركز الثالث.

وفاز الدحيل على أم صلال بهدف دون رد والريان على العربي بثلاثية نظيفة في ربع النهائي ليحجزا معا مقعديهما في نصف النهائي فواصلا فيه شق طريقيهما إلى المباراة النهائية بعدما فاز حامل الثنائية هذا الموسم على السد بهدف دون رد واكتسح الرهيب الغرافة بثلاثية نظيفة أيضا.

  

النهائي الأول بينهما

يخوض الدحيل مباراته النهائية الثانية في كأس الأمير بعدما كان قد خاض الأولى عام 2016 وفاز فيها على السد بركلات الترجيح 4 - 2 بعد التعادل معه في الوقت الأصلي 2 - 2.

أما الريان فيخوض النهائي الـ17 في بطولة كأس الأمير ليأتي خلف السد الذي لعب أكبر عدد من المباريات النهائية لأغلى الكؤوس بواقع 24 مباراة.

وتوج «الرهيب» باللقب الذي يعد مسك ختام الموسم الكروي القطري 6 مرات محتلا بذلك المركز الثالث في قائمة أكثر الفائزين به بعد كل من السد الذي أحرزه 16 مرة والعربي الذي أحرزه 8 مرات.

وسيكون اللقاء بين الفريقين مساء غد هو الثالث بينهما هذا الموسم بعدما التقيا في دوري نجوم QNB مرتين حيث كان الفوز من نصيب الدحيل 5 - 3 في الجولة الثالثة بينما تعادلا 3 - 3 في الجولة 14.

وإذا ما نجح الدحيل في الفوز وإحراز لقبه الثاني في كأس الأمير فسيحقق إنجازا غير مسبوق بالنسبة له، إذ إنه سيحقق الثلاثية لأول مرة في موسم واحد «الدوري وكأس قطر وكأس الأمير».

وبالإضافة إلى ذلك فسيواصل الحفاظ على نظافة سجله خاليا من الخسارة محليا منذ خسارته في كأس السوبر «الشيخ جاسم» بداية الموسم أمام السد 2 - 4 يوم 9 سبتمبر 2017 علما بأنه حقق الفوز في المباريات الثماني التي خاضها بدوري أبطال آسيا الذي حجز فيه مقعده بالدور ربع النهائي.

أما الريان الذي يخوض المباراة النهائية الثانية على التوالي في بطولة كأس الأمير بعد أن خسر اللقب العام الماضي أمام السد الذي فاز عليه 2 - 1 فلاخيار لديه من أجل التتويج بلقبه الأول في الموسم سوى الفوز غدا على الدحيل.

التعليقات

مقالات
السابق التالي