استاد الدوحة
كاريكاتير

عندما يتواجه السد والدحيل.. بونجاح والمساكني.. أبرز الغائبين عن نصف نهائي كأس الأمير

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 4 شهر
  • Fri 11 May 2018
  • 9:46 AM
  • eye 527

عندما تنطلق صافرة مواجهة السد والدحيل اليوم الجمعة في نصف نهائي كأس الامير لن يكون الثنائي يوسف المساكني وبغداد بونجاح في ارضية الملعب, وسيفتقد كل فريق خدمات لاعب له وزنه خاصة في المنظومة الهجومية, وان كان المساكني الذي تعرض للاصابة قد غاب عن صفوف الطوفان لفترة ولعب الفريق بدونه مباريات قوية،، ابرزها مواجهة العين, فان غياب بغداد بونجاح قد يكون له تأثير على هجوم الزعيم خاصة في مثل هذه المباريات.

بونجاح كان قد تعرض للعقوبة من لجنة الانضباط بالاتحاد القطري التي اوقفته لمباراتين بعد احداث لقاء نهائي كأس قطر بين السد والدحيل عندما تم طرد اللاعب بالبطاقة الحمراء الى جانب زميله تشافي الذي تمت معاقبته لمباراة واحدة وسيعود للمشاركة مع الفريق في لقاء الدحيل.

 

بونجاح.. قوة هجومية كبيرة في صفوف الزعيم

سيكون بغداد بونجاح ابرز الغائبين عن صفوف السد في لقاء الدحيل نظرا للعقوبة التي طالته من لجنة الانضباط وبسببها لم يشارك اللاعب في لقاء الخور بالدور ربع النهائي وسيغيب عن مواجهة الدحيل في نصف النهائي, ويعد اللاعب قوة هجومية كبيرة للفريق السداوي رغم انه في المباريات الاخيرة افتقد التركيز بسبب عصبيته الزائدة عن الحد.

وسيتوجب على المدرب جوزفالدو فيريرا ايجاد الحلول المناسبة في المنظومة الهجومية حتى لا يتأثر الفريق بغياب احد ابرز اعمدته في خط المقدمة, ويتوقع ان يعتمد المدرب على المهاجم علي فريدون ليكون في التشكيلة الاساسية او قد يشرك يوغرطة حمرون في حالة وصوله الى الجاهزية التي تسمح له بالمشاركة في المباراة حيث لم تتضح الرؤية بشأن مشاركته من عدمها في اللقاء المرتقب.

وكان النجم الجزائري قد قدم مستويات جيدة بعد عودته في منتصف الموسم الحالي من الاصابة التي كانت قد لحقت به في البداية, وسجل اللاعب 16 هدفا في دوري النجوم رغم غيابه عن الكثير من المباريات, بينما على صعيد دوري ابطال اسيا فقد سجل بونجاح 7 اهداف مع الزعيم وكان عنصرا مؤثرا في النتائج التي حصل عليها الفريق السداوي في دور المجموعات.

وكان مدرب السد جوزفالدو فيريرا قد ألمح الى امكانية تأثير غياب بونجاح على الفريق في اللقاء المقبل الذي يحتاج الى كل العناصر في ظل قوة الفريق المنافس الذي حصل على لقبي الدوري وكأس قطر ويطمح لتحقيق الثلاثية في موسم استثنائي, ويدرك فيريرا قيمة وجود مهاجمه الجزائري الذي يعتبر قوة ضاربة كان من الممكن استغلالها في مثل هذه المباريات الكبيرة.

 

المساكني.. «سوبر ستار» الموسم يغيب للإصابة

قد يكون فريق الدحيل قد تجاوز مرحلة غياب نجمه الاول يوسف المساكني خاصة ان مباراة العين الاخيرة اكدت عدم تأثر الفريق بغيابه في ظل وجود منظومة هجومية لاتزال تلعب نفس الادوار التي كان يقوم بها الفريق في وجود النجم التونسي, ولكن سيظل غياب المساكني عن بقية مباريات الموسم ايضا له تأثير في ظل ما قدمه اللاعب من عطاء كبير ومساهمته في هذا التألق والتوهج للفريق الذي يمضي بشكل استثنائي في طريق حصد الالقاب.

المساكني لعب دورا كبيرا في المنظومة الحالية لهجوم الدحيل التي كان ابرز عناصرها من بداية الموسم الحالي الذي قدم فيه اللاعب ابرز مستوياته منذ انتقاله الى الدحيل في العام 2013 قادما من نادي الترجي التونسي, وفي عامه الخامس وصل المساكني الى قمة تألقه على الصعيدين المحلي والدولي مع المنتخب التونسي الذي أسهم في قيادته للوصول الى كأس العالم 2018 في روسيا.

النجم التونسي سيفتقده الجمهور المتابع لكرة القدم القطرية في كأس الامير بعد ان اجرى عملية جراحية في الرباط الصليبي ويتوقع ان يعود بعد ستة اشهر حيث سيحتجب المساكني ايضا عن الظهور في مونديال روسيا ولن يلحق بالدحيل ربما حتى منتصف الموسم القادم، إذ سيكون غائبا ايضا عن الدور ربع النهائي لدوري ابطال اسيا في حال وصول الدحيل اليه وايضا بقية الادوار في البطولة الاسيوية.

وكان اللاعب يمثل ثقلا فنيا كبيرا في المنظومة الهجومية لفريق الدحيل نظرا للمهارات والامكانيات التي يتمتع بها اللاعب والتي جعلته ابرز نجوم الموسم الحالي بلا منازع في ظل ما قدمه خلال الموسم الذي كان منافسا فيه على لقب هداف الدوري حتى الجولة الاخيرة, وسجل المساكني 25 هدفا وتخلف بفارق هدف وحيد عن زميله يوسف العربي الذي حصل على جائزة الهداف.

التعليقات

مقالات
السابق التالي