استاد الدوحة
كاريكاتير

بهدف أحمد علاء في آخر المباراة.. الغرافة ينهي مغامرة مسيمير ويعبر إلى نصف النهائي

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 6 شهر
  • Sat 05 May 2018
  • 9:33 AM
  • eye 501

تأهل الغرافة إلى نصف نهائي كأس الأمير بفوز صعب على حساب مسيمير بهدف دون رد سجله البديل أحمد علاء بضربة رأسية في الدقيقة 88 في المباراة التي دارت مساء أمس على استاد حمد الكبير بنادي العربي ضمن منافسات المرحلة الرابعة من البطولة.

وعانى الفهود كثيرا من أجل تخطي مسيمير الحصان الأسود للبطولة الذي أطاح في المرحلتين السابقتين بكل من الأهلي والسيلية، وكان يتطلع إلى تحقيق مفاجأة جديدة.

وكان الغرافة الطرف الأفضل في اللقاء على مستوى السيطرة والمحاولات الهجومية لكنه لم يتمكن من التهديف إلا في الرمق الأخير من المواجهة، بينما لعب مسيمير مباراة دفاعية مميزة وكاد يصل إلى مبتغاه ويقود منافسه إلى ركلات الترجيح.

 

شوط «سلبي»

منذ الدقيقة الثانية على انطلاق المباراة كاد الغرافة يفتتح النتيجة عندما توغل عثمان اليهري في منطقة الجزاء وراوغ الحارس ثم لعب كرة عرضية سددها مهدي تارمي بالرأس قريبة من المرمى، ثم أعاد الإيراني المحاولة مجددا في الدقيقة الرابعة لكنه كان في حالة تسلل.

ورد مسيمير بتسديدة من أسامة العون في الدقيقة الثامنة تصدى لها قاسم برهان دون صعوبة تذكر، كما أفلت لوسيانو من الرقابة في عمق دفاع الفهود في الدقيقة 11 لكنه لم يتحكم في الكرة بالشكل المطلوب وضاعت الفرصة.

وعاد الغرافة للمحاولة مجددا، وإثر ركنية في الدقيقة 14 اقترب مؤيد حسن من التسجيل لكن كرته كانت خارج الإطار، وقاد أمارا دياني لاعب الريان السابق هجمة مرتدة لمسيمير في الدقيقة 19 انتهت بعرضية من خالد فريد لم تجد من يعترضها ويودعها الشباك.

واستمرت الفرص سجالا بين الفريقين رغم تفوق الغرافة على مستوى السيطرة والاستحواذ، وأرسل مؤيد حسن كرة عرضية في الدقيقة 31 مرّت من أمام الجميع وكادت تغالط حارس مسيمير الذي أخرجها في اللحظة الأخيرة، وحصل مسيمير على مخالفة مباشرة في الدقيقة 33 سددها كانو وكان لها قاسم برهان بالمرصاد، وبعدها بدقيقة تمكن عثمان اليهري من هز الشباك لكن الحكم المساعد رفع الراية وتم إلغاء الهدف بداعي التسلل.

وفي آخر الشوط جرّب عبدالعزيز حاتم حظه من مسافة بعيدة لكنّ كرته مرت عالية، ثم اخترق تارمي دفاع مسيمير بعملية ثنائية مع عثمان اليهري لكنه تباطأ في التسديد، لينتهي الشوط الأول على نتيجة التعادل السلبي.

 

هدف متأخر يؤهل الفهود

بدأ الغرافة الشوط الثاني بنوايا هجومية أوضح من خلال دخول أحمد علاء بدلا من منقذ علي، وتعددت محاولات الفهود وزاد ضغطهم لكن دون أن تتغير النتيجة في ظل يقظة دفاع مسيمير الذي ضيّق المساحات أمام لاعبي الغرافة وبالخصوص أمام الهداف مهدي تارمي.

ومع استمرار غياب الحلول لفك شيفرة دفاع المنافس، لجأ بولنت للقيام بتبديل ثان وأقحم عمرو سراج بدلا من عثمان اليهري، وكاد الحل يأتي من القائد شنايدر الذي سدد كرة قوية في الدقيقة 69 كانت تلوح في طريقها إلى المرمى لكنها مرت قريبة من القائم.

واقترب عمرو سراج في الدقيقة 74 من افتتاح النتيجة بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء لكن الحارس محمد غانم كان في المكان المناسب وأنقذ مرماه.

ومع مرور الوقت زاد توتر لاعبي الغرافة واستبسال لاعبي مسيمير وبدا أن المباراة تتجه رويدا رويدا نحو التعادل واللجوء لركلات الترجيح، لكن الدقيقة 88 جاءت بالفرج للغرفاوية برأسية أحمد علاء الذي اقتنص بشكل مميز عرضية يوسف مفتاح محققا هدف التقدم.      

ولم يكن الوقت كافيا لمسيمير من أجل رد الفعل ومحاولة تحقيق التعادل، لتنتهي المواجهة بفوز صعب للغرافة وخروج مشرّف لفريق الدرجة الثانية.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: مسيمير - الغرافة

المناسبة: المرحلة الرابعة من كأس الأمير

التاريخ: الجمعة 4 مايو 2018

الملعب: استاد حمد الكبير

النتيجة: 1 - 0 للغرافة

الأهداف: أحمد علاء دق. 88

البطاقات الصفراء: محمد فيض، عبدالرحمن سمير (مسيمير).. ديوغو أمادو (الغرافة)

التعليقات

مقالات
السابق التالي